استخدام الثوم لعلاج العقم و قلة الخصوبة

تعتبر الخصوبة و الولادة مصدر قلق كبير لجميع الآباء الطامحين في الانجاب ، مثل غيرها من القضايا الصحية ، اكتسبت الخصوبة أيضا الكثير من الاهتمام ، لكن قلة من الأشخاص يدركون أن الطعام البسيط مثل الثوم هو جرعة سحرية لمعظم القضايا المتعلقة بالخصوبة ، سواء كان ذكرا أو أنثى.

فائدة الثوم للخصوبة

– الاستهلاك اليومي للثوم يحافظ على صحة الجسم ، فقط 2-4 فصوص من الثوم الخام يومياً يمكن أن تضمن نظاماً إنجابياً صحياً.
– الثوم يعمل كمنظف للدم يساعد في الدورة الدموية ، مما يمنحك القدرة على الحمل و الاخصاب للحصول على طفل سليم.
السيلينيوم و الفيتامينات ج و ب6 التي وجدت في الثوم تقضي على عيوب الكروموسومات.
– الثوم لديه عنصر allicin الذي يزيد من تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية.
– تسير علاجات الثوم و الخصوبة بشكل متوازي حيث يحافظ الثوم على صحة الحيوانات المنوية و البويضات.
– زيادة إنتاج أنواع الأكسجين التفاعلية (ROS) هو السبب الرئيسي للعقم ، هذا بدوره يخلق الإجهاد التأكسدي بمثل هذه النسبة العالية التي لا تستطيع مضادات الأكسدة الطبيعية في الجسم التعامل معها ، و لكن الثوم هو أحد مضادات الأكسدة الطبيعية التي تعالج العجز الجنسي في الرجال عن طريق الحد من الأضرار الخلوية التي يسببها هذا الإجهاد التأكسدي.

الثوم و تحسين خصوبة الذكور

– من المعروف أن الثوم يعزز من خصوبة الرجال ، و ذلك لأنه يحتوي على الفيتامينات و المواد المغذية الأخرى بكميات كبيرة و التي تعتبر حيوية بالنسبة لنظام صحي للقلب و الأوعية الدموية.

– يحتوي الثوم على عنصر Allicin الذي يساعد في تحسين تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية و يحمي أيضا الحيوانات المنوية.
– كذلك يحتوي على السيلنيوم ، و هو أحد مضادات الأكسدة الطبيعية التي تعمل على تحسين حركة الحيوانات المنوية.
– بالاضافة الى الفيتامينات ج و ب6 التي تحافظ على صحة الحيوانات المنوية.
– يرتبط الثوم وخصوبة الرجال ارتباطًا وثيقًا حيث ينظم تدفق الدم ، و ذلك بشكل خالي من أي مواد ضارة ، حيث يتدفق إلى القضيب مما يساعد على الانتصاب ، وهذا الدم المنقى يساعد أيضا في إنتاج الحيوانات المنوية السليمة ، و بالتالي ولادة طفل سليم.

الثوم و تحسين خصوبة الإناث

– العلاقة بين الثوم و الخصوبة النسائية قوية ، حيث انه كما هو معروف الثوم يعمل على تحفيز الإباضة و منع عيوب الكروموسومات ، و النساء اللاتي يقمن بانتظام بإدخال الثوم في نظامهن الغذائي تكون الدورة الشهرية لديهم منتظمة مما يساعد على حمل صحي.

– الثوم غني بفيتامين ب 6 الذي يساعد في الإباضة.
– يحسن الثوم جودة الدم و يضمن صحة الطفل والحمل الصحي.
– المغذيات الموجودة في الثوم تحافظ على صحة البيض وتمنع من أي أضرار صبغية.
– قد تكون الرائحة النفاذة للثوم مثيرة للاشمئزاز ، و لكنها تمنحك المزيد من الأسباب لإدراجها في النظام الغذائي ، و خاصة للنساء ، حيث يمنع الثوم سرطان الثدي والأمراض الأخرى و يساعد في التحكم في مشاكل الوزن و الاصابة بالخميرة ، كذلك يحافظ على الجلد والشعر والأظافر.

وصفات الثوم لزيادة الخصوبة

شاي الثوم والعسل

أضف هذا إلى روتين الصباح للحصول على زيادة في الخصوبة ، و يتم تحضيره عن طريق وضع الثوم في الماء المغلي ثم إضافة العسل و يقدم كشاي.

الحليب بالثوم

يمكنك أن تبدأ يومك بهذا المشروب ايضا ، و ذلك عن طريق طحن عدد من الفصوص من الثوم ، و يتم اضافة الحليب الساخن له ، ثم يقدم دافئ.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *