فوائد مذهلة لوضع شرائح الليمون بجوار اماكن النوم

بدلاً من الاحتفاظ بالإلكترونيات على طاولة السرير ، ضع شرائح ليمون بدلاً منها ، و ذلك ليس لأن الليمون له رائحة منعشة فقط ، و لكن  لأن رائحته توفر فوائد جيدة لجسمك أيضًا.

تحتوي حبة الليمون على زيت أساسي يسمى الليمونين ، و الذي يمكن أن يساعد في تخفيف مشاكل التنفس المرتبطة بالربو أو نزلات البرد أو الحساسية ، و في صباح اليوم التالي من استخدام شرائح الليمون ، ستلاحظ أن مجرى الحلق و الممرات الهوائية أكثر سلاسة ، و على الرغم من أن الاحتفاظ بشرائح الليمون بجانب سريرك في الليل سيساعد ، فإن استخدام زيت الليمون الأساسي يكون أكثر فاعلية.

فوائد تواجد الليمون بجوار السرير

– تقلل رائحة الليمون من القلق و التوتر عن طريق تنشيط مستقبل أدينوزين المتواجد على أغشية الخلايا ، و الذي يرتبط عدم تنشيط هذه المستقبلات بالأرق و القلق ، و انتقال الدوبامين بشكل ضعيف.

– يحسن الليمون الأداء المعرفي ، حيث وجدت إحدى الدراسات أن تناول بلسم الليمون يمكن أن يعدل المزاج و الأداء الإدراكي للأفراد بطريقة تعتمد على الجرعة و الوقت و مدة الاستخدام.

– رائحة الليمون تخفف و تمنع الربو ، حيث أن الليمونين يعلق في جزيئات الهواء و يؤثر على جزيئات الأوزون ، و قد وجدت إحدى الدراسات أن استنشاق الليمونين (مثل ذلك الموجود في الليمون) أدى إلى توقف تفاعلات الربو و انخفاض الالتهاب.

– يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات و هكذا يمكن استخدامها كأداة فعالة لتخفيف الآلام.

– يعطر الهواء دون استخدام المواد الكيميائية القاسية التي يمكن أن تعطل نظام الغدد الصماء و تسبب مشاكل في الجهاز التنفسي و الجلد.

– يقتل البكتيريا التي تسبب عدوى العنقوديات و الالتهاب الرئوي ، و يمنع نموها و يمنعها من التمسك بالأسطح المغطاة باللعاب.

– يمنع نمو السرطان في الثدي و الكبد ،حيث ان مستقبلات الرائحة في خلايا الكبد تستجيب للليمونين و تقلل من نمو الخلايا السرطانية عن طريق زيادة تركيز الكالسيوم داخل الخلايا ، الليمونين هو أيضا قادر على الذوبان في الدهون ، و ذلك يتراكم في الأنسجة الدهنية مثل أنسجة الثدي ، و يحصن وظيفتها و يمكن اصابتها بالخلايا السرطانية.

– طارد طبيعي للحشرات.
– يقلل من ضغط الدم ، و يرتبط هذا أيضًا بتأثيراته المهدئة ، و لكن رائحة زيت الليمون العطري ، أو الليمون نفسه فقط يساعد على تقليل ضغط الدم و استرخاء الجسم.

– يمكنه تحسين نوعية الهواء ، حيث يمنح الليمون رائحة قوية ، لذلك فإن المنطقة المحيطة بسريرك سوف تشم رائحته فيها قليلاً ، و ما لا يعرفه الكثير من الناس هو أن الليمون قد يؤدي بالفعل إلى تحسين جودة الهواء و إزالة السموم.

تخفيف الألم ، حيث تستخدم القابلات و أطباء التوليد في بعض الأحيان الزيوت الأساسية لتخفيف الألم أثناء الولادة ، بالإضافة إلى ذلك ، يشير المركز الطبي لجامعة ماريلاند ، نقلاً عن دراسة واحدة ، إلى أن “النساء الحوامل يشعرن بقدر أقل من القلق و الخوف ، و يكون لديهن إحساس قوي بالرفاهية عند استنشاق زيت الليمون العطري.

– تخفيف التوتر ، و قد وصفت أخصائيو العلاج بالزيوت العطرية الليمون بأنه “مقاوم الإجهاد المغفل”، و من المعروف أن الليمون يساعد في إنتاج السيروتونين ، السيروتونين هو المادة الكيميائية “السعيدة” للدماغ. في الواقع ، تستهدف معظم مضادات الاكتئاب المضادة للاكتئاب مستقبلات السيروتونين. بالإضافة إلى ذلك ، فإن السيروتونين مسؤول عن تنظيم القلق والمزاج – وقد يساعد الليمون في هذا الصدد.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *