اطول الرجال والنساء في القرن التاسع عشر

معظم الناس تتشابه أطوالهم وأحجامهم لحد كبير، فهي تتراوح ضمن حد معين يعتبر فيه الشخص طبيعي الحجم، وبعض الناس في حالات نادرة يعانون من التقزم أو العملقة، والعملقة هي حالة كون فيها الشخص ضخما للغاية وغالبا يكون السبب ورم في الغدة النخامية.

أطول الرجال في القرن التاسع عشر

فيودور مخنوف

وُلد فيودور ماخانوف في Kasciuki والتي تقع في بيلاروسيا اليوم في يونيو 1878م، وبدأ ينمو بسرعة منذ كان عمره 8 سنوات، ووصل طوله إلى 200 سنتيمتر عندما كان عمره 14 عامًا، وكان يرتدي ملابس وأحذية مصنوعة حسب الطلب وينام على سرير مصنوع خصيصًا ليناسب حجمه، وقد وصلت أحذيته إلى مستوى الخصر بالنسبة للناس العاديين في الحجم، وكثيرا ما أخفى الأطفال داخل حذائه عند لعب الغميضة، وقد انضم مخنوف إلى السيرك عندما كان في الرابعة عشرة من عمره لكنه بدأ في الأداء في سن السادسة عشرة، ويقال أن طوله وصل بعد ذلك إلى حوالي 250 سنتيمترًا.

كان مخنوف لديه شهية كبيرة حيث كان يأكل كل يوم وجبة فطور ضخمة من 20 بيضة وثماني أرغفة من الخبز و2 لتر من الشاي، ولتناول طعام الغداء كان يستهلك 1 كيلوغرام من البطاطس، و 2.5 كجم من اللحم، و 3 لتر من البيرة، ولتناول العشاء كان يتناول رغيف خبز و 15 بيضة ولتر واحد من الحليب، وتوفي في عام 1912م عن عمر 34 سنة.

آدم راينر

آدم راينر هو القزم الوحيد المعروف الذي تحول إلى عملاق، وقد ولد في غراتس في النمسا في عام 1899م، وقد حاول الانضمام إلى الجيش عندما اندلعت الحرب العالمية الأولى لكن تم رفضه لأنه كان قصيرًا جدًا، وطوله 138 سنتيمترا حيث القزم هو أي شخص طوله أقل من 147 سم، وحاول مرة أخرى في العام التالي لكنه تم رفضه مرة أخرى.

في سن التاسعة عشرة كان يبلغ 143 سنتيمترًا في الطول، ثم بدأ راينر بالنمو في سن 21 ليصل في نهاية المطاف إلى 216 سنتيمترا في الطول، وخضع لجراحة في الغدة النخامية لكي يتوقف نموه حيث تفرز الغدة النخامية الهرمونات المسؤولة عن النمو، ولكن نموه لم يتوقف بل كان ينمو ولكن بمعدل أقل، وتوفي عن عمر يناهز 51 بعد أن وصل إلى ارتفاع 234 سم.

أطول النساء في القرن التاسع عشر

أطول النساء في القرن التاسع عشر هي آنا هاينينغ بيتس، وقد ولدت آنا هاينينغ بيتس في ميل بروك في نوفا سكوتيا في أغسطس 1846م، وكانت مثل أي طفلة أخرى ولكنها بدأت فجأة في النمو، حيث في سن الخامسة كانت تبلغ 142 سم ووزنها أكثر من 45 كيلوغرام، وعندما وصلت إلى عمر 22 عامًا كانت تبلغ 229 سنتيمترًا ووزنها 159 كيلوجرامًا.

في يوليو 1865م تعرضت لحريق في متحف بارنوم، حيث كانت السلالم مشتعلة وكانت أطول من أن تقفز من النافذة، وتم إنقاذها عندما قام الموظفون بكسر الجدران ورفعوها إلى الخارج بواسطة رافعة، وفي عام 1871م التقت بعملاق آخر هو مارتن فان بورن بيتس الذي كان يبلغ طوله 221 سنتيمترًا وتزوجا وقد أنجبا طفلين ولكن كلاهما مات عند الولادة، الأولى  كانت فتاة يبلغ طولها 69 سنتيمتراً ووزنها 8 كيلوغرامات وماتت بعد الولادة بقليل، والثاني صبي يبلغ طوله 76 سنتيمترا ووزنه 10 كيلوغرامات ، وتوفي بعد 11 ساعة من الولادة، وماتت بيتس نفسها عام 1888م عن عمر يناهز 41 عاما.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *