مميزات و عيوب استخدام زجاجة الرضاعة للأطفال

يمكن استخدام قنينات إرضاع الطفل بنوعين من الحليب ، حليب الثدي و الحليب الاصطناعي ، فالهدف الرئيسي لإطعام الطفل هو التأكد من عدم تعرض صحة الرضيع للخطر سواء أكنت ترضعين الطفل طبيعيا أم ترضعينه بالزجاجة.

ايجابيات تغذية الطفل بزجاجة الرضاعة

يمكن لأي شخص تغذية الطفل

واحدة من فوائد تغذية الطفل بالزجاجة هو أن أي شخص يستطيع إطعام الطفل ، فالتغذية هي لحظة ارتباط مهمة ، أنت الوحيد الذي يحصل على تجربة هذه اللحظة مع الطفل إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية ، بينما تسمح الرضاعة بالزجاجات للأشقاء و الآباء و أفراد الأسرة الآخرين بمشاركة هذه التجربة مع المولود الجديد.

الاستخدام العام

في بعض الأحيان ، قد تؤدي الرضاعة الطبيعية في الأماكن العامة إلى إحراج امرأة وجعلها تشعر بعدم الأمان ، و في هذه الحالات ، ستكون الرضاعة بالزجاجة أفضل شيء يمكن القيام به ، و يمكنك إطعام طفلك دون الحاجة إلى كشف ثديك بأي شكل من الأشكال أو الذهاب إلى منطقة خاصة للرضاعة الطبيعية.

الارضاع بطريقة مريحة جدا

تمكنك الرضاعة بالقنينة من إطعام طفلك في أي وقت بسهولة وفعالية ، و لا يجب عليك تجربة مشاكل الرضاعة الطبيعية التي تستهلك الكثير من الوقت و التي تعتبر في الكثير من الاحيان غير مريحة للأم.

معرفة كم احتياج الطفل

ليس من السهل معرفة مقدار تغذية طفلك أثناء الرضاعة الطبيعية ، و لكن تتيح لك التغذية باستخدام زجاجة الحليب تحديد مقدار تغذية طفلك بالضبط.

لا قلق من قلة إنتاج الحليب

بعض الأمهات ليس لديهن أي خيار سوى إطعام أطفالهن من خلال الزجاجات لأن أجسامهم لا تخلق كمية كافية من الحليب ، و يتم تخفيف الضغط والإجهاد عندما يكون معروفًا أنك ستتمكن من إطعام طفلك بكمية كافية من الحليب.

لا تغيير للنظام الغذائي للأم

لا داعي لأن تقلق الأم التي تطعم طفلها الحليب الصناعي من نظامها الغذائي ، و يمكنها أن تأكل وتشرب ما تشاء لأن الطفل لا يعتمد على الأم.

لا قلق في حالة مرض الأم

هناك فرص أن الأم قد تمرض بعد الولادة أو تتعرض لأي ظروف طبية أخرى قد تصاب بها ، كما إن الرضاعة الطبيعية للطفل أثناء هذه الأمراض ليست صحية للطفل في حين ان الرضاعة بالقنينة تقي من هذا الخطر.

سلبيات الرضاعة بزجاجة الرضاعة

التغذية

حليب الثدي يتمتع بالتوازن المثالي بين جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها طفلك للنمو الصحي ، كما ان حليب الثدي هو أيضا أسهل للهضم من الحليب الصناعي ، و قد يزيد الحليب الاصطناعي من خطر السمنة أثناء الطفولة المبكرة.

عدم الحاجة للتحضير

يمكنك إرضاع الطفل عند الطلب دون أي تحضير ، و ﻟﻜﻦ إذا كنت ﺗﻐﺬي ﻃﻔﻠﻚ ﺑﺎﻟﺰﺟﺎﺟﺔ ، ﻓﺴﻴﻜﻮن ﻋﻠﻴﻚ إﻋﺪاد اﻟﺤﻠﻴﺐ ﻗﺒﻞ اﻟﺘﻐﺬﻳﺔ ، كما انك في حاجة لغسل وتعقيم الزجاجة بانتظام ، و يجب تخزين الحليب المعبأ في درجة حرارة مناسبة ، و يجب تدفئة الحليب قبل إطعام الطفل ، كما يمكن أن يكون هناك العديد من الآثار الجانبية لتغذية الزجاجة.

انعدام التكلفة

سيكون عليك شراء الزجاجة و الحلمات ، و سيكون عليك أن تستثمر في مضخة الثدي الفعالة إذا كنت تخطط لإطعام طفلك مع حليب الثدي أو سيكون عليك شراء الحليب الاصطناعي بانتظام ، و بالتالي فإن إطعام الطفل بالزجاجة هو عبارة عن نفقة إضافية لميزانيتك الشهرية.

نظام المناعة

تشير الدراسات إلى أن حليب الثدي يحسن جهاز المناعة لطفلك و بشكل خاص عند ارضاع الطفل من ثدي الام مباشرا ، و لا يحتويحليب  الفورمولا على مكونات حليب الثدي التي تساعد في تحسين نظام المناعة لدى الطفل ، و بالتالي يعانون من مخاطر الإصابة بأمراض معينة مثل عدوى الصدر أو عدوى الأذن أو عدوى البول أو الإسهال.

يتداخل مع الترابط بين الام و الطفل

التغذية هي لحظة كبرى لربط كلا من الأم والطفل ، و يقال إن الرضاعة الطبيعية مثالية لهذا الارتباط لأن طفلك سيكون أكثر راحة عندما يوضع على ثدييك ، كما أن الرضاعة الطبيعية تعطي إحساس خاص بالقرب من الأم ، و من الصعب أن يكون لديك هذا الشعور نفسه إذا كنت ترضعين طفلك زجاجة الرضاعة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *