تأثير الحليب المجفف على زيادة الوزن

الحليب المجفف واحد من بين المنتجات التي يتم استهلاكها بكثرة على مستوى العالم، حيث يفضل الكثير من الأشخاص تناوله كبديل عن الحليب العادي ويدخل في صناعة الكثير من الوجبات منها المعجنات وغيرها هذا إلى جانب تقديمه للأطفال الرضع ولكن لابد من معرفة تأثيره على الوزن.

الحليب المجفف ودوره القوي في زيادة الوزن

أكدت الدراسات على أن تناول ربع كوب من الحليب المجفف أو الحليب البودر يحتوي على 159 سعر حراري، وفي حالة إن كنت تتبع الحميات الغذائية التي تخص تناول 2000 سعر حراري على مدار اليوم فإن تناول ربع كوب من الحليب الجاف يؤمن لكم 8% من الإحتياجات الخاصة بكم على مدار اليوم، وأن مقدار السعرات الحرارية التي يعطيها الحليب الجاف إلى الجسم يتوقف على مقدار استهلاكك من ذلك الحليب على مدار اليوم.

في حالة إن قمت بوضع ملعقة طعام كبيرة من الحليب المجفف على القهوة أو الشاي فإنه لن يكون هناك زيادة في عدد السعرات الحرارية التي ستحصل عليها نتيجة تناولك الحليب، ولكن في الحالة الثانية إن قمت بوضع كوب من الحليب الجاف على المعجنات خلال تحضيرها فإن ذلك الأمر يزيد من السعرات الحرارية التي تحصل عليها، الأمر الذي يتسبب في زيادة الوزن على غير الطبيعي حيث ان المخبوزات من الأشياء التي تزيد الوزن في الطبيعي.

وعلى الرغم من ذلك فإن الحليب الجاف يوجد به الكثير من المزايا والفوائد بالنسبة للجسم والتي من بينها ما يلي :

1- يعد الحليب الجاف مصدر هام جدا للكالسيوم والذي يعمل على تعزيز قوة وبناء العظام في الجسم.

2- لقد أثبتت الدراسات على أن كوب واحد من الحليب الجاف يؤمن 12% من الكمية اليومية التي يحتاجها الجسم في اليوم من الكالسيوم.

3- كما يوجد به الكثير من المعادن التي من شأنها المحافظة على العظام والأسنان أيضا.

4- كما يحتوي على بعض من المعادن المفيدة للجسم مثل المغنسيوم والفسفور وغيرهم.

5- ويحتوى على بعض الفيتامينات المفيدة للجسم منها فيتامين C وفيتامين أ و أيضا د.

اضرار وسلبيات تناول الحليب المجفف

بالطبع يوجد بعد الأضرار أو السلبيات في الحليب المجفف والتي من بينها ما يلي :

1- الطعم لا يتناسب مع الجميع حيث أن طعم الحليب المجفف واضح عن الحليب العادي ومن السهل التمييز بينه وبين الحليب العادي أو حتى المبستر لذا قد لا يفضله البعض.

2- لا يمتزج بشكل كامل حيث تواجه الكثير من الأمهات مشكلة عدم امتزاج الحليب المجفف مع الماء مما يتسبب في ترسبات ملحوظة في الكوب.

3- خال من الأجسام المضادة حيث لا يوجد به الأجسام المضادة التي توجد في الحليب الطبيعي وهي الخاصة بتقوية جهاز المناعة في الأطفال والكبار عملا على مواجهة الكثير من الأمراض.

4- الصعوبة الشديدة في الهضم حيث أن هضم ذلك النوع من الحليب من الأمور الصعبة على البعض خاصة بالنسبة للأطفال الصغار كما يحتوي على الكثير من المركبات التي تتسبب في مشاكل بالجهاز الهضمي لدى الأطفال الصغار على وجه التحديد.

5- يحتوي على اكسدة الكوليسترول أن عملية تحويل الحليب السائل إلى جاف من الأمور التي تحتاج إلى حدوث نسبة في أكسدة الكوليسترول والتي تؤثر على الجسم بشكل سلبي حيث تزيد من فرصة الإصابة بأمراض القلب وأيضا الأمراض التي تخص الأوعية الدموية.

6- قد يكون غالي الثمن لأن في حالة الحصول على حليب مجفف به جميع العناصر الغذائية والفتيامينات خاصة إن كان للأطفال لابد من دفع قيمة عالية فيه فهو غالي الثمن عن الحليب العادي.

7- يحتاج إلى الكثير من الإجراءات للتحضير عن الحليب العادي، حيث لا يمكنكم تسخينه على الفور وتقديمه خاصة في حالة الأطفال الصغار والرضع.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *