إنجازات المشروع السعودي لنزع الألغام ” مسام “

” مسام ” المشروع السعودي لنزع الألغام، يعد  هذا المشروع من أهم المشاريع الإنسانية التي تضاف إلى سجل المملكة الحافل بالأعمال الخيرية في جميع أنحاء الوطن العربي والذي يهدف في الأساس إلى تطهير كل الأراضي اليمنية من الألغام والذخائر التي لم تنفجر والتي قامت بسلب حياة كثير من الأطفال والنساء والشيوخ، وهذا المشروع سوف يؤدي إلى خلق يمن جديد كله أمان.

إنجازات المشروع السعودي لنزع الألغام ” مسام”

وقد قام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بإطلاق هذا المشروع من أجل تحقيق غرض وهدف واحد وهو “يمن بدون ألغام”، حيث أن وصل عدد الألغام إلى أكثر من 600 ألف في المناطق الت تم تحريرها من الحوثيين وميليشياتهم، وأيضًا 130 ألف لغم بحري وهي تكون من ضمن الأنواع التي تم تحريمها دوليًا، 40 ألف لغم في محافظة مأرب، وعدد 16 ألف لغم في جزيرة ميون، حيث يعتبر اليمن الأعلى عالميًا في نسبة زراعة الألغام وقد تم صناعة بعضها محلي والبعض الأخر مستورد.

تجهيزات مإنجازات المشروع السعودي لنزع الألغام ” مسام”

وقد تم تجهيز المشروع بعدد 32 فريق وهذه الفرق تشكل حوالي 400 عنصر منهم الخبراء العالميين والمتخصصين في عمليات نزع الألغام الغير متفجرة وقد تم اختيارهم من جميع أنحاء العالم من بينهم بعض الكوادر السعودية الذين يحملون كفاءة كبيرة، وذلك من أجل العمل داخل اليمن وكان هذا في مرحلة إعداد فرق “مسام”، وأيضًا 5 فرق مدربة جيدًا على تفكيك العبوات الناسفة، وتم تزويد المشروع بأحدث الوسائل والأجهزة المتطورة من أجل الكشف عن المتفجرات.

وقد تم تدريب الفرق المكونة للمشروع على القدرة للتغلب على جميع أنواع الألغام الحديثة والمتطورة التي تستخدمها الميليشيات وأيضًا العبوات الناسفة، حيث أن المشروع يقوم باستخدام أحدث الأجهزة المتطورة لنزع الألغام.

ضحايا هذه الألغام

لقد وصل عدد القتلى بسبب الألغام المزروعة حوالي 418 قتيل و1775 في كل من محافظات عدن ولحج وأبين، وفي كل من محافظتي الجوف ومأرب وصل عدد القتلى إلى 380 قتيل وعدد الجرحى إلى 512 جريح.

كما أن هذه الألغام قد تسببت في العديد من الإعاقات الدائمة والكلية لأكثر من 900 شخص وكان معظم هؤلاء الأشخاص من النساء والأطفال، حيث وصلت حالات البتر في محافظة تعز فقط حوالي 274 حالة بتر للأطراف ومن بينهم 18 حالة من فقدوا أبصارهم.

الهدف من مشروع مسام

إن هذا المشروع الذي قدمته المملكة العربية السعودية لإزالة الألغام في اليمن يهدف إلى:
– تطهير جميع الأراضي اليمنية من كل أنواع الألغام المزروعة والذخائر التي لم تنفجر بعد.
– نقل الخبرة إلى بعض الكوادر اليمنية لكي يستمر المشروع حتى يصبح اليمن بلا ألغام في القريب العاجل.
– مساعدة اليمنيين على اكتساب الخبرات لنوع الألغام.

مراحل المشروع

يمر هذا المشروع بعدد من المراحل من بينها:
– القيام بعمليات التحرك السريعة وذلك من أجل الاستجابة لأي حالة طارئة سوف تظهر وأيضًا القيام بتطهير المنطقة بأكملها من الألغام والذخائر التي لم يتم تفجيرها بعد.
– التدريب الجيد والقيام بتجهيز بعض الفرق المحلية.
– قيام المشروع بعمليات التطهير الكاملة لليمن بما يراعي في ذلك المعايير الدولية التي تتعلق بنزع الألغام والمتفجرات.
– نقل جميع الخبرات للكوادر اليمنية.

تكلفة المشروع

، لقد قامت الحكومة اليمنية بتوقيع اتفاقية حول نزع الألغام وإزالتها هي وجميع الذخائر والأسلحة الغير منفجرة وتمت الاتفاقية مع شركة دايناشيلد، حيث قامت شركة دايناسيف بمشاركة المجموعة الإنجليزية (Dynasafe Area Clearance Group) بإطلاق مشروع كبير يطلق عليه اسم (مسام) وذلك من أجل التخلص من جميع الألغام، وهذا المشروع هدفه الأسمى التصدي لأي تهديدات لحياة الشعب اليمني، لقد كلف هذا المشروع السعودي لإزالة الألغام حوالي 40 مليون دولار، وأخذ من الوقت عام كامل

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *