الفرق بين تليف الثدي وسرطان الثدي

يصنف سرطان الثدي رقم واحد بين جميع أنواع السرطانات التي تصاب بها النساء ، وهو أكثر أنواع السرطان شيوعًا في الإناث في الولايات المتحدة الأمريكية والسبب الرئيسي للوفاة بسبب السرطان لدى النساء ، بينما تليف الثدي هو حالة طبية تتسبب في وجود كتل غير سرطانية تتشكل في أنسجة الثدي .

الفروق الرئيسية بين المرضين

يؤثر مرض الثدي الليفي على الإناث في الغالب في سن الإنجاب ، وهذه الحالة هي حالة حميدة وتتأثر بالتغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الدورة الشهرية ، إن كتل المرض الكيسي هي ليفية في الطبيعة وذات ملمس ناعم ، ولا تنتشر الكتل إلى الأنسجة المحيطة ولا تتجاوز نسيج الثدي أبدًا .

سرطان الثدي هو حالة يحدث فيها نمو غير طبيعي في خلايا الثدي وتتكون الكتل في أنسجة الثدي ، سرطان الثدي يؤدي إلى تكون كتل ليست سلسة وتنتشر إلى الأنسجة المجاورة بسرعة .

الفرق في الأعراض

يعد مرض تكيس الثدي حالة مؤلمة ويمكن أن يؤثر على واحد من الثديين أو كليهما ، في حين أن سرطان الثدي هو في الغالب حالة مؤلمة تتسرب إلى الأنسجة العميقة بالإضافة إلى العقد الليمفاوية البعيدة .

السمة الأكثر أهمية التي تميز مرض تليف الثدي هو أنه لا ينتشر ، وينمو ببطء شديد ويتراجع مع انخفاض مستويات الهرمونات ، بينما سرطان الثدي سوف ينتشر إلى الأنسجة المجاورة والعقد الليمفاوية والأوعية الدموية مما يؤدي إلى سوء التشخيص ، وسيكون هناك ثقل في الثدي وشعور بالامتلاء في غدد الحليب في مرض تليف الثدي ، أما في سرطان الثدي يتحول شكل الجلد أو جزء منه لمظهر قشر البرتقال .

كذلك قد تكون هناك حلمة مشوهة مع تسريب سوائل منها والتي في بعض الأحيان تكون دموية ، كذلك سرطان الثدي قد يسبب انكماش في الثدي أو تضخمًا كبيرًا ، بينما لا ينتج عن تليف الثدي أي تغيير في الحجم والشكل الكلي للثدي .

يعتمد تشخيص كلتا الحالتين على التصوير بالموجات فوق الصوتية أو التصوير الشعاعي للثدي الذي سيؤكد حجم الكتلة ووجودها ، وسيؤكد فحص نسيج الجلد بنية ونوع الخلايا في الكتلة المتكونة .

الفرق في العلاج

يعتمد علاج سرطان الثدي على درجة السرطان ، وهناك العلاج الكيميائي وهو عبارة عن أدوية من شأنها أن تتسبب في الحد من النمو السرطاني أو الإشعاع الذي يحرق الخلايا السرطانية التي تنمو في الثدي ، من حين لآخر ، قد يقترح الأطباء الاستئصال الجراحي لسرطان الثدي إذا كان منتشرًا ثم سيواصل العلاج الطبي .

تختلف علاجات تليف الثدي عن سرطان الثدي ، حيث يتم إعطاء المريضة مسكنات الألم خلال نوبات الألم الحادة وفيتامين E وهو مفيد لأنه مضاد قوي للأكسدة ، ويقترح أحيانًا العلاج بالإبر في حالة وجود كتلة ضخمة و عندما يكون الألم لا يطاق .

إن مرض تليف الثدي من السهل التنبؤ بحدوثه كما أنه لا يتكرر ، في حين أن سرطان الثدي لديه فرصة للانتكاس بعد عقد من الزمان ، وبالتالي هناك حاجة إلى وجود متابعة منتظمة .

ونستنتج مما سبق أن تليف الثدي هي حالة طبية غير مميتة تتميز بوجود تورم في الثدي وهو مؤلم في أيام معينة من الدورة الشهرية ، بينما سرطان الثدي هي حالة طبية قد تكون مميتة حيث أنها تسبب نمو غير مقيد لنسيج الثدي مما يؤدي إلى انتشار السرطان إلى الأنسجة الأخرى والموت إذا لم يتم إزالته أو علاج الخلايا السرطانية على الفور .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *