سبب تسمية متلازمة داون بهذا الاسم

متلازمة داون هي أحد الظواهر المنتشرة في العالم بشكل كبير، وهي عبارة عن زيادة في عدد المورثات الصبغة التي توجد لدى الشخص المصاب بمتلازمة داون، ويرجع السبب إلى هذه الزيادة في إلى تثلث الصبغية 21 وهي التي تسمى متلازمة داون، وسوف نوضح لكم سبب تسميتها بهذا الاسم.

متلازمة داون

متلازمة داون هي عبارة عن خطأ صبغي يحدث بعض الخلل في المخ وفي الجهاز العصبي، وينتج عن هذا الخلل وجود بعض الاضطرابات في المهارات الحركية والإدراكية لدى الطفل.

يظهر على الطفل المصاب بمتلازمة داون وجود شذوذ واضح على ملامح وجهه وجسمه، وقد نجد بعض الأعضاء في جسمه يوجد بها عيوب خلقية.

الإصابة بهذا المرض قد لا تنتج من الوراثة كما يعتقد البعض، ولا من عادات خاطئة مارستها الأم أثناء فترة الحمل، وإما هي قدرة الله سبحانه وتعالى فقط عي التي أحدثت انقسام الخلية عند بداية تكوين الجنين، لهذا فإن هذه المشكلة أي زوجين معرضين لها عند الإنجاب.

سبب تسمية متلازمة داون بهذا الاسم

لقد توصل العلم الحديث إلى معرفة السبب وراء الإصابة بهذه المتلازمة فوجدا أن السبب الرئيسي يرجع إلى وجود ما يسمى (تثلث الصبغية 21).

في عام 1866م وصف هذه المتلازمة العالم البريطاني جون لانجدون داون هذه المتلازمة بشكل دقيق.

لاحظ هذا العالم أن أغلبية الأطفال الموجودين في مركز الإعاقة يشبهون بعضهم في الكثير من ملامح الوجه وخاصة في المنطقة الموجودة حول العين، وأطلق على هذه المجموعة المنغوليين نسبة إلى جمهورية منغوليا وكان يضموا أصحاب العرق الأصفر.

ظل أسم المنغوليين يقال على هذه الفئة حتى عام 1967، وعندما تم اكتشاف المرض ومعرفة أنه خطأ في الصبغيات وأن الأمر لا علاقة له بالعرق الأصفر، فأصدر قرار تسمية هذا المرض (متلازمة داون).

قد أشارت الإحصائيات أن ما بين كل 1000 حالة ولادة طبيعية يولد طفل لديه متلازمة داون.

يوجد حوالي 80% من الحالات المصابة بهذه المتلازمة من كانت أمهاتهم لا تتجاوز 35 عام، ومع ذلك فإن فرصة تعرض الطفل للإصابة هذا المرض تكون موجودة.

كما أشارت الدراسات أن الأم التي تنجب طفل يعاني من متلازمة داون تكون عرضة لإنجاب طفل آخر لديه نفس المشكلة.

الخصائص التي يتميز بها المصابون بمتلازمة داون

معظم الأطفال في مرحلة ما بعد الولادة يكون شكلهم طبيعي مثل الأطفال العاديين، وكلما تقدم الطفل في العمر كلما ظهرت عليه هذه المتلازمة.

ومن الخصائص التي تظهر على الطفل المصاب بهذه المتلازمة ما يلي:

1-وجود صعوبة ملحوظة في النطق.
2-ارتخاء العضلات وخاصة العضلات في منطقة المفاصل.
3-وجود تسطح في الجانب الخلفي من الرأس.
4-قصر طول الرقبة.
5-صغر حجم الأذنين.
6-يكون الطفل المصاب له عينان تشبه حبة اللوز وتكون مائلة إلى أعلى.
7-أنف الطفل تكون عريضة، واللسان يكون شكله أكبر من الفم.
8-تحتوي اليد على خط عرضي لها في راحة اليد.

المشاكل الصحية التي تصيب المريض بمتلازمة داون

هناك بعض المشاكل التي تظهر على المصابين بمتلازمة داون ومنها:

1-الزيادة المفرطة في الوزن مع قلة الحركة وتأخر المشي.
2-زيادة العيوب الخلقية في الجهاز الهضمي لدى الطفل المصاب وفي العادة تكون بسبب وجود ضيق في الرحم أثناء الولادة.
3-يعاني الكثير منهم بالإصابة بضعف السمع وبالتالي ضعف النطق.
4-يصاب صاحب هذا المرض بداء الزهايمر وفقدانه تذكر ما قام به من أنشطة على مدار اليوم.
5-عدم ثبات عضلات الرقبة بسبب الارتخاء في الأربطة التي تربط ما بين الفقرة الأولى والثانية من الرقبة.
6-نقص عمل الغدد الدرقية مما يؤدي إلى وجود بعض المشاكل في الجسم.
7-وجود عيوب خلقية في القلب.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    هبة
    2019-03-14 at 03:26

    اود معرفة تفاصيل أكثر عن تنمية اللغة لأطفال متلازمة داون

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *