تأثير طلاء الاظافر على الغدد الصماء

تود معظم النساء أن تزين اظافرها بطلاء اظافر يزيد من أناقتها ، و على الرغم من ذلك الجمال الذي تضفيه هذه المستحضرات الا ان هناك بعض الدراسات اثبتت انها قد تكون سببا لمخاطر جسيمة.

دراسة على طلاء الاظافر

– اكتشفت دراسة أجرتها جامعة ديوك ومجموعة العمل البيئي (EWG) آثارًا لمادة كيميائية سامة في أجساد النساء اللواتي رسمن أظافرهن مؤخرًا ، حيث اكتشف ان 25 في المائة من مواد التلميع التي تتواجد في محتوى طلاء الاظافر تتكون من TPHP  ، كذلك تم الكشف عن ثلاثي فينيل الفوسفات (TPHP) ، و هو الملدن الذي يستخدم في طلاء الأظافر ، و كمثبط له ، و قد وجد في بول كل امرأة تطوعت للمشاركة في الدراسة.

– وجدت الدراسة أنه عندما طبقت النساء طلاء الأظافر باستخدام TPHP مباشرة على أظافرهن ، فإن مستويات المرقم الحيوي لتلك المادة الكيميائية في بولهن ارتفعت بشكل حاد.

– و قد نشرت الدراسة في 19 أكتوبر ، و شملت الدراسة اختبار عشرة انواع طلاء للأظافر ، حيث وجد العلماء آثار TPHP في ثمانية منهم ، و هي مادة كيميائية تشكّل اضطراباً في الغدد الصماء و تُستخدم أيضًا في تصنيع البلاستيك و مثبطات للحريق ، و تدخل الجسم البشري عبر طلاء الأظافر.

تأثير مادة TPHP على الغدد الصماء

– هذه النتائج مثيرة للقلق لأن مجموعة متزايدة من البيانات العلمية من دراسات أخرى تشير إلى أن TPHP يسبب اضطراب الغدد الصماء ، وهذا يعني أنه يتداخل مع الأداء الطبيعي للهرمونات ، و في الدراسات الحيوانية قد تسببت في المشاكل الإنجابية و التنموية.

– وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ، قد يتسبب التعرض المتكرر لمادة TPHP في حدوث تغييرات طفيفة في إنزيمات الدم ، و وجدت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن التعرض المفرط لـ TPHP يسبب ضعف العضلات والشلل.

– و قد تراوحت تركيزات طلاء الأظافر من مادة TPHP من 0.49 في المائة إلى 1.68 في المائة من حيث الوزن ، و تحتوي الأنواع الشفافة بشكل عام على المزيد من TPHP من الملونة.

تطبيق طلاء الاظافر على الاظافر الصناعية

– في محاولة لفهم كيف يمتص الجسم TPHP ، طلب الباحثون من المشاركين أن يجمعوا عينات البول قبل و بعد أن يطبقوا ملمع الاظافر الذي يحتوي على هذه المادة.

– و عندما ارتدى المشاركون الأظافر الصناعية وطبقوا الطلاء عليها ، لم تتغير مستويات البول لمستقبلات DPHP بشكل ملحوظ ، و مع ذلك فعندما طبقوا التلميع مباشرة على أظافرهم ، زادت مستويات DPHP في البول بشكل حاد.

– و على الرغم من أن الاظافر الاصطناعية عادة ما تكون غير قابلة للاختراق ، إلا أن العلماء يتوقعون أن المذيبات مثل مزيل طلاء الأظافر تسمح بامتصاص المكونات السامة في الجسم بسهولة أكبر ، و ذلك لأن شبكة الشعيرات الدموية المحيطة بالظفر تلعب أيضا دورا في المدخول الكيميائي لتلك المادة.

– و قد تبين ان بعد مضي من ساعتين إلى ست ساعات بعد أن رسموا أظافرهم ، كان 24 من المتطوعين الستة والعشرين في الدراسة لديهم مستويات مرتفعة قليلاً من DPHP في بولهم ، و بعد 10 إلى 14 ساعة من تلميع أظافرها ، ارتفعت مستويات DPHP في جميع المشاركين الستة و العشرين بمعدل متوسط يناهز سبعة أضعاف ، مما يشير إلى أن المزيد من TPHP قد دخلت أجسادهم وتم استقلابها إلى DPHP ، في حين قام أربعة متطوعين بجمع البول على مدار 48 ساعة ، و تبين أن تركيز المادة وصل إلى ذروته فيما بين 10 إلى 20 ساعة بعد طلاء الأظافر.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *