موضوع تعبير عن الديمقراطية

الديمقراطية من أبرز التعبيرات التي انتشرت في الفترة الأخيرة ، والمقصود بالديمقراطية هو أنها نظام حكم سياسي ، يمنح الشعوب الحق الكامل في أن يحكموا أنفسهم بأنفسهم، من خلال مجموعة من النواب الذين يختارهم الشعوب لادارة شئون الدولة بالنيابة عنهم ، ولكن في نهاية الأمر يكون الشعب هو مصدر الحكم ومصدر السلطة ، وتقوم الشعوب باختيار نوابها وممثليها عن طريق إجراء انتخابات عامة، يتم إجراؤها في تاريخ معروف لجميع الأشخاص، ويمكن لجميع من يحملون جنسية الدولة المشاركة في هذه الانتخابات ، ولكن يجب أن يتم إجراء الانتخابات في ظروف بعيدة عن العنصرية العرقية او العنصرية الدينية .

تعبير عن الديمقراطية

الديمقراطية هي مطلب وحق انساني لجميع الأشخاص على الأرض باختلاف عقائدهم ودياناتهم وجنسياتهم، والديمقراطية هي التي تضمن للشعوب الحريات المختلفة مثل حرية الصحافة وحرية الرأي وحرية التعبير وحرية العقيدة ، وأيضا هناك العديد من الحقوق للمعارضة، ويعتبر الدستور من أهم الضوابط التي تعتمد عليها الدولة، ويتوجب على كل من الدولة وأيضا المواطنين احترام الدستور وتطبيق قوانينه وشروطه، وفي حالة حدوث أي خلاف في شروط تطبيق الدستور يتم الاتجاه إلى القضاء وهذا ما يطلق عليه مبدأ الدستورية.

يتم وضع قوانين دستور الدولة ووضع ضوابطه  ومناقشتها بصورة علنية أمام الجميع بالاضافة إلى توضيح الشروحات اللازمة لذلك عن طريق لجنة ينتخبها الشعب تسمى الجمعية التأسيسية ، ويتم الموافقة على هذه القوانين عن طريق عمل استفتاء عام للشعب، وعند اتباع نظام الحكم الديمقراطي في الحكم فإن هذا يعطى الشعب الحق في التعبير عن رأيه ، كما أنه يفتح مجالات كبيرة للإبداع وتقديم حلول في جميع ما يتعلق بمصلحة الدولة، ويسمح أيضا للناس في الانخراط في الحياة العامة والأحداث الجارية ، ما يجعل لهم تأثير واضح في الأمور الجارية ويجعل الحياة السياسية والاجتماعية بشكل سلمي بحت.

يوجد اختلافات كبيرة بين مفهوم الحرية والديمقراطية، الحرية  هي قدرة الفرد على اختيار بين خيارات متعددة بما يشعرون أنه في الصالح العام بدون أي ضغوط او اجبار من الحكومة على اختيار اشياء معينة او حتى التأثير عليهم او على رأيهم في التخلص من أي قيود قد تؤثر على اختيار قراراتهم، وقد تكون القيود مادية او معنوية، ولكن الديمقراطية هي أن يمارس الشعب للحرية في اطار الدستور الذي قامت بوضعه الدولة ووافق الشعب عليه .

أما العدل فهو أساس قيام الدولة القوية العظيمة وكما يقال العدل أساس الملك ، والعدل هو اتباع قانون لا ظلم فيه ولا يفضل فيه انسان على انسان ، حيث يكون جميع الأشخاص متساوون  أمام القانون ، واعتماد الدول على العدل والديمقراطية، يجعلها من أبرز الدول في تقدمها ورقيها ، كما أنه يجعل شعبها يرفع شأنها ، لأنه لا يعاني من ظلم او تفرقة ، حيث أن تحقيق العدل بين الأشخاص يشجعهم على المشاركة والبناء وتطوير بلده حيث لا يشغلهم الحصول على حقوقهم  المهدرة ، بل يشغلهم تطوير بلادهم من أجل مستقبل أفضل .

وهناك أيضا اختلافات شديدة بين مفهوم الشورى ومفهوم الديمقراطية، والشورى هي أن يتم الأخذ برأي الشعب في جميع أمور الحكم ، كما أنها هي المبادئ الرئيسية التي يقوم عليها نظام الحكم في الدين الإسلامي، ومبدأ الشورى هو مبدأ اساسي لابد العمل به ، وأصبح أيضا الحكم بالديمقراطية من الأمور المعترف بها في سياسات الدول المتقدمة التي تقوم فيها الشعوب بالحكم بنفسها ، ما يجعلها تحقق الأمن والحرية والتفاهم في الدولة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *