سبب تسمية ابن بطوطة بهذا الاسم

ابن بطوط هو رحالة مسلم ومؤرخ شهير عرف منذ قديم الزمان واسمه في الأصل محمد بن عبد الله بن محمد اللواتي الطنجي ولكنه اشتهر باسم ابن بطوطة، الكثير منا قد لا يعرف اسمه الحقيقي لكن الجميع يعلم من هو ابن بطوطة، ولهذا سوف نوضح لكم السبب وراء تسمية ابن بطوطة بهذا الاسم.

نبذة عن ابن بطوطة

اسمه ابن بطوطة بالكامل كما أشرنا هو أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن يوسف اللواتى الطنجى.

وقد اشتهر هذا الرجل بقطع مسافة لم يقطعها أحد قبلة وهي 121 ألف كيلو متر، وطاف أبن بطوطة في الكثير من بلدان العالم حتى أخذ لقب المؤرخ أبن بطوطة.

ولد ابن بطوطة في مدينة طنجة في بلاد المغرب عام 1304م، وهى بلدة ساحلية، وكانت أسرته تهتم بالعلوم الشرعية، والعمل في مجال القضاء.

اشتهر ابن بطوطة بالسفر والرحلات والمغامرات والحكايات الغريبة، وتوفى ابن بطوطة في عام 1378م في طنجة المغرب نفس بلد مولده بعد حوالي ثلاثين عام من الترحال.

السبب في تسمية ابن بطوطة هذا الاسم

اختلفت الأقاويل في اسم ابن بطوطة، فالبعض يقول أن هذا الاسم مأخوذ من اسمه والدته (فطومة) وقد تم تحريف هذا الاسم حتى يحمل اسم (بطوطة)، وظل هذا الاسم هو الاسم الملقب به طوال حياته.

والبعض الآخر يقوم أن هذا الاسم هو جزء من أسم عائلته فقد كان اسمه بالكامل (محمد بن عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن يوسف اللواتى الطنجى بن بطوطة بن حميد الغازى بن القريش العلى).

والبعض الآخر يقول أنه لا يوجد أي شخص في عائلته يحمل اسم بطوطة.

البعض من الناس يقول أن أحد جداته كانت تسمى فاطمة، ومن الشائع عند أهل المغرب أن يكون دلع اسم فاطمة بطوطة، لهذا فقد لقب أنه ابن بطوطة.

البلاد التي زارها ابن بطوطة

لقد زار ابن بطوطة الكثير من البلاد ففي خلال فترة حياته سار لأكثر من 73 ألف ميل، وهي تعادل 120 ألف كيلو متر، وزار في رحلته الطويلة هذه حوالي 44 دولة.

هذه هي الدول التي زارها ابن بطوطة:

 المغرب؛ طنجة، شفشاون، فاس.
وفي الجزائر زار تلمسان، مليانة، بجاية.
أما في تونس فقد زار: صفاقس، سوسة، قابس.
وفي مصر زار: الإسكندرية، دمنهور، دمياط، سمنود، القاهرة، صعيد مصر ومدنه.
أما ليبيا فقد زار فيهار طرابلس.
الصومال بالإضافة إلى الكثير من البلدان في قارة آسيا وأوروبا.

قيمة ابن بطوطة في التاريخ العربي

يقال عن ابن بطوطة أنه سائح الإسلام فقد حظيت الرحلات التي قام بها ابن بطوطة بقيمة تاريخية عالية، والتقي بعدد كبير من الحكام فيما لا يقل عن 60 حاكم ورئيس.

ألف ابن بطوطة عن رحلاته الكثير من المؤلفات والكتب ومنها بعض الكتب الشهيرة مثل (رحلة ابن بطوطة) (تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار)، وقد وصف في هذا الكتاب جميع البلاد التي زارها وتحدث فيه عن المجتمعات المختلفة في أفكارها وثقافتها وأكلاتها وثيابها التي تعامل معها.

كذلك هناك كتاب ألفه يتحدث فيه عن جزر المالديف، الهند، شرق أفريقيا، آسيا، وكان هذا الكتاب يعتبر مصدر هام للتاريخ.

وقد قورنت الرحلات التي أقامها ابن بطوطة مع الرحلات التي أقامها ماركو بولو  فوجدا أن ابن بطوطة كان شخص مثقف واجتماعي أكثر من مارك بولو، لأن بولو كان تاجر غير متعلم، ولهذا تميز ابن بطوطة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *