جرعة مصل الانفلونزا المركزة لكبار السن

يعرف كثير من الناس عن مصل الانفلونزا، ودوره في الحماية من التعرض لنزلات البرد في فصل الشتاء، وتكون الجرعة للأطفال نصف جرعة الكبار، أما كبار السن فوق 65 سنة فهم يتناولون جرعة خاصة عالية التركيز من مصل الانفلونزا.

الجرعة المركزة لكبار السن من مصل الانفلونزا

يحصل كبار السن على جرعة مركزة من مصل الانفلونزا، وذلك لأن كبار السن لديهم استجابة مناعية ضعيفة ضد لقاح الأنفلونزا مقارنة بمن هم أصغر سنا وأكثر عرضة للإصابة بالعدوى الفيروسية المسببة للانفلونزا بالمستشفيات والوفاة من الأنفلونزا، ولذلك فإن منظمة الغذاء والدواء FDA وافقت على إطلاق جرعة عالية من لقاح الإنفلونزا، أطلق عليها اسم Fluzone High-Dose في عام 2009م، ولكن فقط لكبار السن 65 سنة أو أكبر.

مشاكل مصل الانفلونزا الجرعة المركزة للبالغين

يمكن للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 65 عامًا الحصول على جرعة عالية من اللقاح، فهي ليست محصورة فقط للفئة العمرية أكبر من 65 سنة، ولكن هناك بعض المحاذير التي يجب الانتباه لها، حيث يحتوي المصل على التركيز Fluzone High-Dose على أربعة أضعاف المستضد المحفّز للمناعة كما يفعل لقاح الجرعة القياسية، ونتيجة لذلك فإنها تنتج مستويات عالية جدًا من الأجسام المضادة لدى أولئك الأشخاص الذين يتلقونها.

نتائج المصل بالجرعة المركزة

في دراسة صارمة للسلامة والفعالية بعد الترخيص من قبل منظمة الغذاء والدواء كانت جرعة Fluzone العالية أكثر فعالية بنسبة 24٪ من لقاح الجرعة القياسية في الوقاية من الإنفلونزا بين المتلقين الأكبر سنا، والأهم من ذلك أنه يبدو أنه يقلل من مضاعفات الأنفلونزا القلبية الرئوية الخطيرة، بما في ذلك الالتهاب الرئوي وتفاقم فشل القلب ومرض الانسداد الرئوي المزمن لدى كبار السن.

درس عدد قليل من التجارب السريرية الصغيرة تأثير جرعة عالية من اللقاح في المرضى الأصغر سنا، في دراسة أجريت على 300 شخص تتراوح أعمارهم ما بين 50 و 64 سنة، أنتجت الجرعة العالية من Fluzone مستويات أعلى من الأجسام المضادة مقارنة مع اللقاح القياسي، وأظهرت دراسة أجريت على 100 بالغ تتراوح أعمارهم بين 18 و 64 سنة نتائج مماثلة، مما يثبت أن الشباب يستفيدون أيضًا من اللقاح ذي الجرعات العالية.

سبب اقتصار مصل الانفلونزا الجرعة المركزة على كبار السن

السبب هو أن التجارب السريرية التي وافقت على أساسها منظمة الغذاء والدواء على جرعة عالية من Fluzone أجريت في المرضى الذين كانوا 65 سنة أو أكبر، وبالتالي فإن مؤشر الاستخدام الرسمي المعتمد من قبل F.D.A يحمل هذا القيد العمري، لكن الأطباء يستطيعون وصفها للمرضى بشرط فهم المخاطر ومقارنتها بالفوائد المحتملة.

في هذه الحالة قد تشمل المخاطر زيادة الشعور بالألم في موقع الحقن وآلام في العضلات، بينما تشمل الفوائد زيادة الحماية ضد الأنفلونزا ومضاعفاتها، ولكن بسبب عدم دراسة اللقاح على نطاق واسع لدى الشباب، فإن هذه المخاطر والفوائد المحتملة تظل غير مثبتة بشكل علمي.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *