تقديم التونة للرضع و طرق تحضيرها

تمتلئ التونة بالعناصر المغذية اللازمة لسلامة و نمو الجسم ، و هي غنية بالبروتينات و أحماض أوميغا 3 الدهنية و تحمي الجسم من أمراض القلب و السرطان ، و يعد التعرض للزئبق هو مصدر القلق الأكبر فيما يتعلق بأسماك التونة ؛ ومع ذلك تعتبر الحصص المناسبة للعمر من الأسماك ذات الزئبق المنخفض بكميات محدودة آمنة.

إعطاء التونة للأطفال

السمك ضروري للنمو و التطور الصحي للطفل ، كما إن أكثر ما يسبب القلق من تناولها هو التلوث بالزئبق ، و لكن إذا أعطيت الطفل أجزاء قليلة جدا تناسب سنه ، فإن التونة يمكن أن تكون مفيدة جدا لصحته ، و يمكن توفير ثروة من العناصر الغذائية إذا تم تزويد طفلك بالتونة المعلبة.

وقت تقديم التونة للأطفال

عند تحديد موعد السماح لطفلك بتناول التونة ، يجب أن تكون حريصًا على الحساسية التي قد تسببها ، و على الرغم من أن سمك التونة ليس نوعًا من المأكولات البحرية التي يمكن أن تسبب الحساسية ، إلا أن جسم كل شخص يتفاعل بشكل مختلف مع الاطعمة ، و يجب أن يكون طفلك قد بلغ ستة أشهر قبل أن تقوم بطهي التونة لتناولها ضمن وجباته ، و تحقق ما إذا كان تقديم وجبة صغيرة يسبب أي ردود فعل ضارة ، وإذا لم يكن كذلك ، يمكنك بالتأكيد إطعامه التونة في كثير من الأحيان.

المغذيات المتوفرة في التونة

تحتوي التونة على فيتامينات متعددة ، مثل فيتامين ب 3 ، وفيتامين ب 12 ، وفيتامين ب 6 ، وفيتامين ب 1 ، وفيتامين ب 2 ، وفيتامين د. وهو غني أيضًا بالفوسفور والسلينيوم ، ومصدرًا رائعًا للمعادن مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم واليود.

الفوائد الصحية للتونة للأطفال الرضع

تعتبر التونة الخفيفة المعلبة أفضل للأطفال الرضع ، حيث تحتوي على أوميغا 3 الذي يقلل من آلام المفاصل و تصلبها ، و يعزز النمو العصبي لدى الأطفال ، و يساعد على محاربة الربو ، و المحتوى الغني من البروتينات يبني العضلات و يوازن المحتوى من السعرات الحرارية.

الخطوات الواجب اتخاذها في حين تقديم التونة للأطفال

استخدم فقط التونة المطبوخة

بما أن هناك خطرًا كبيرًا للبكتيريا ، تأكد من أن سمك التونا المعلب مطهو جيدًا ، و يجب توخي الحذر لضمان عدم وجود عظام يمكن أن تخنق الطفل.

يجب أن تكون بمدخول محدود

تذكر شراء التونة المعلبة التي تعتبر أكثر أمانًا للأطفال الرضع ، و يمكن لسمك التونة بكميات كبيرة أن يضر الطفل ، لذلك يجب الحد من إطعام الطفل مرتين في الأسبوع فقط.

اهتم بمراقبة الحساسية

كن حذرا من الحساسية التي يمكن أن تحدث بسبب إطعام التونة للأطفال الرضع ، و بعد تناول التونة ، لاحظ ما إذا كان طفلك يعاني من طفح جلدي على شفتيه أو تورم في وجهه أو لسانه ، فعليك التوقف عن إعطاء التونة ، كذلك إذا كان طفلك يتقيأ ، أو يعاني من أزيز ، أو يعاني من اضطراب في المعدة أو إسهال.

إضافة الخضار مع التونة

أفضل طريقة لعمل الطبق ممتع و مغذي هو الجمع بين التونة و الخضراوات المهروسة لضمان حصول طفلك على الكثير من العناصر الغذائية.

المخاطر المرتبطة بإعطاء التونة للرضع

قد تكون التونة ملوثة بالزئبق الذي يمكن أن يضر بالنظام العصبي للطفل ، و هو الخطر أو القلق الرئيسي عندما يتعلق بأمر تغذية الأطفال الرضع بشكل عام ، و إذا استهلكت في كميات غير صحية ، يمكن أن تؤدي إلى مشاكل عصبية ، و بالتالي فإن اقصى حد هو الوجبات الصغيرة مرة أو مرتين في الأسبوع فقط.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *