تمارين لعلاج تأخر الكلام عند الاطفال والوقاية منه

- -

تأخر النطق أو تأخر الكلام هى واحدة من المشكلات التي تواجه الكثير من الأسر وخاصة في عصرنا هذا، حيث ازدادت عدد ساعات تعرض الأطفال الصغار للشاشات الالكترونية الغير تفاعلية مما أثر بشكل واضح على النطق والكلام لدى الأطفال الصغار، وفي هذه السطور نقدم علاجات منزلية وتمارين سهلة لعلاج تأخر النطق لدى الاطفال.

ويمكن البدء بعمل هذه التمرينات لتحفيز الطفل الطبيعي على النطق وكذلك كتمرينات للطفل الذي تأخر في الكلام، وهذه هى بعض التمرينات التي يمكن أن تقوم بها الأم مع طفلها الصغير داخل المنزل.

تمرينات لعلاج تأخر الكلام عند الاطفال

1- تمرين اطفاء الشمعة “النفخ”

أحيانًا ما يعاني الطفل الصغير من ضعف في عضلات الفك والفم مما يصعب مهمة النطق عليه، ولتقوية هذه العضلات يمكن أن تحضر الأم شمعة وتضيئها وتطلب من الطفل إطفاء الشمعة، على أن تجعل الشمعة في مستوى قريب من فم الطفل في البداية، وبعد ذلك تبدأ بإبعادها شيئًا فشيء عن الطفل.

وسيقوم هذا التمرين بضبط التنفس لدى الطفل بشكل كبير، كما سيمنحه القدرة على تعبئة الرئتين بالهواء عند نطق الحروف، وبالإضافة إلى ذلك سيساعد بشكل كبير إذا تم تكراره لمدة لا تقل عن أربعة أسابيع في تقوية عضلات الفم، ويمكن عمل نفس التمرين  لضبط التنفس باستخدام بالونة وستؤدي نفس المهمة في ضبط التنفس لدى الطفل.

ولكن يجب الحذر وأخذ الحيطة عقب اشعال الشمعة خشية أن يقوم الطفل بإحراق نفسه أو الحاق الأذى والضرر بالمنزل، لذلك ينبغي الانتباه التام عند اشعال الشمعة.

2- تمرين تدليك الفم

تقوم الأم بغسل يديها جيدًا ثم تبدأ في عمل تمارين لتدليك عضلات الفم من الخارج والداخل كالتالي، من خارج الفم في منطقة الفك العلوي والسفلي أعلى الفم وأسفله وجانبي الوجه المحيطين بالفم.

تدليك الفك من الخارج

التمرين الأول تقوم الأم بتدليك الجانبي الفك بحركة دائرية تشبه المساج الخفيف 20 مرة لكل جانب.
التمرين الثاني تقوم الأم بالضغط على الوجه كأنها تضع نقاط بالإصبع حول الفم بالكامل من جميع الاتجاهات.
التمرين الثالث تقوم الأم بأخذ الاصبعين السبابة ووضع أحدهما أعلى الفم والآخر اسفله وتقوم بالتدليك في اتجاه مستقيم.

ستعمل تمرينات التدليك هذه على تنشيط الخلايا العصبية بشكل كبير وتقوية عضلات الفك مما يساعد الطفل بجانب التمرينات الأخرى على الكلام.

تمارين تدليك الفم من الداخل

تقوم الأم بإحضار خافض لسان وتضع القليل من الشيكولاتة المذابة أو النوتيلا عليه وتقوم بعمل تدليك خفيف لجدران الفم من الداخل “منطقة الوجنتين من داخل الفم” وبعد ذلك تقوم بتدليك اللسان من الأمام كأنها تقوم بتمشيط اللسان، ثم تقوم بتدليك جانبي اللسان.

ولكن يجب التنبيه إلى أن الشيكولاته تزيد من نشاط الطفل في الكثير من الأحيان، لذلك يمكن غمس خافض اللسان في القليل من الشيكولاتة، أو المربي أو العسل الأبيض أو أي نوع من أنواع الطعام السائل الذي يفضله الطفل، ولتنفيذ هذا التمرين يمكن أيضًا أن يقوم الطفل الصغير بمضع اللبان حيث سيعمل على تقوية العضلات بشكل كبير.

هذه التمرينات تصلح للطفل الذي تأخر في النطق والكلام وكذلك فهى تمارين وقائية يمكن للأم أن تقوم بها لتقي طفلها الصغير من تأخر الكلام، إذن هى تمارين مفيدة وبسيطة في جميع الأحوال وعلى الأم ألا تتجاهل تأخر النطق لدى الطفل، وأن تبادر باستشارة طبيب متخصص على أن تقوم هى الأخرى بآداء هذه التمارين داخل المنزل لمساعدة طفلها من كافة الجوانب.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *