اسباب تجعل رائحة البول مثل الكلور

يختلف البول في لونه ورائحته على حسب كمية السوائل التي يتم تناولها على مدار اليوم، وكثيرا ما تشير بعض الروائح غير العادية إلى الحاجة إلى طلب العلاج الطبي مثل رائحة البول التي تشبه الكلور .

رائحة البول مثل الكلور

لا تشير رائحة البول التي تشبه الكلور او وجود رائحة قوية تشبه الروائح الكيميائية إلى القلق إلا أن هناك بعض الحالات التي يمكن أن تشير إلى وجود عرض أو مرض معين.

 الأسباب التي تجعل رائحة بول مثل الكلور

غالباً ما تكون رائحة البول التي تشبه الكلور ناتجة عن وجود شوائب ونفايات في البول ذات رائحة، ولكن عادة ما يتم تخفيف البول بدرجة كافية بحيث لا تظهر فيه رائحة النفايات، ولكن إذا كان البول أكثر تركيزًا فيعني وجود كمية أكبر من منتجات النفايات.

وتعتبر اليوريا واحدة من النفايات الموجودة في البول، وهو منتج ثانوي يقوم بتكسير البروتين، وهناك العديد من الحالات التي تسبب تركيز الشوائب في البول وتسبب رائحة البول التي تشبه رائحة الكلور، وتشمل هذه الحالات ما يلي :

 حصوة المثانة

يمكن أن تتراكم بعض الحصوات في المثانة أو الكلى، وتشمل أعراض  الاصابة بحصوة المثانة :
– البول الداكن .
– ظهور دم في البول.
– ألم في المعدة

حصوات المثانة يمكن أن تحدث بسبب مجموعة متنوعة من الحالات مثل :

– عدم تناول كمية مناسبة من السوائل : يتسبب عدم وجود ما يكفي من السوائل المتداولة في الجسم إلى تكون حصوات على الكلى، ونتيجة إلى ذلك يكون البول أكثر تركيزًا وله رائحة مثل الأمونيا أو الكلور، وكلما كان البول أغمق أو في حالة تمرير كمية صغيرة من البول فيجب تناول كمية كبيرة من السوائل.

التهاب المسالك البولية

يمكن أن تؤدي عدوى المثانة أو العدوى التي تؤثر على المسالك البولية إلى وجود رائحة في البول تشبه رائحة الكلور، وتشمل الأعراض الأخرى المرتبطة بالتهاب المسلك البولية ما يلي :
– ألم عند التبول.
– ألم  في المعدة.
– الحاجة للتبول في كثير من الأحيان وتمرير كمية صغيرة من البول.

الطعام

تحدث أحيانا ظهور رائحة البول مثل الكلور بسبب تناول مزيج فريد من الأطعمة، وهذا عادة لا  يسبب القلق ما دام لم يرافقه أعراض أخرى غير مريحة.

هل يجب الذهاب إلى الطبيب بسبب رائحة البول التي تشبه الكلور

أحيانا لا يكون البول الذي تفوح منه رائحة الكلور سبباً يستدعى القلق، فقد يكون كل ما يحتاج إليه المصاب شرب المزيد من الماء لتخفيف البول، ولكن في حالة وجود بعض الأعراض المصحوبة بالألم أو ظهور علامات محتملة لوجود عدوى مثل الاصابة بالحمى فيجب زيارة الطبيب.

يبدأ الطبيب بطرح بعض الأسئلة حول الأعراض التي يشعر بها المريض وقد تشمل هذه الاسئلة :

منذ متى وأنت تعالني من رائحة البول الت تشبه الكلور؟
هل هناك أوقات يكون فيها البول ذو لون داكن أو مصحوب بدم؟
هل تعاني من أي أعراض أخرى  مثل الحمى أو ألم في الظهر أو الألم عند التبول؟

ويقوم الطبيب باستخدام اجابات هذه الاسئلة في التشخيص، ويقوم بإجراء فحص للبروستاتا عند الرجل واجراء اختبار بول للتأكد من  وجود بكتيريا أو دم أو حصى في الكلى، وعادةً ما يساعد هذا الاختبار إلى جانب وصف الأعراض في تشخيص سبب رائحة البول الذي يشبه رائحة الكلور.

علاج رائحة البول الذي تنبعث منه رائحة الكلور

إذا كان سبب وجود رائحة البول التي تشبه رائحة الكلور ناتجًا عن الاصابة بعدوى، فيقوم الطبيب بوصف مضادات حيوية تعمل على تقلل انتشار البكتيريا في المسالك البولية.

ويجب القيام ببعض الخطوات للوقاية من امراض الجهاز البولي وذلك عن طريق شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يوميا، بجانب شرب كوب من العصير اليوم أو إضافة الليمون إلى الماء مما يساعد على تغير حموضة البول مما يفيد صحة المثانة، حيث يمكن علاج معظم حالات رائحة البول التي تنبعث منه رائحة الكلور باستخدام السوائل أو أدوية المضادات الحيوية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *