موقف التحجيم باستخدام نسبة مكافأة المخاطر في الفوركس

- -

يشمل تحديد الموقع اتخاذ قرار موضوعي بشأن المواقف التي يجب اتخاذها عند التداول في سوق الفوركس، ويشكل جزءًا مهمًا من أي استراتيجية إدارة أموال سليمة، ونتيجة لذلك، ستكون فكرة جيدة لتجار الفوركس أن يدرجوا منهجًا معينًا لتحديد الشكل أو الموضع في خططهم التجارية، علاوة على ذلك يقوم العديد من التجار الناجحين بشكل روتيني بتقييم نسبة مكافأة المخاطرة، في صفقة معينة يعتبرون دخولها كجزء من عملية صنع القرار الخاصة بهم، بل إن بعضها يشتمل على معايير مبنية على نسب مكافأة المخاطرة في خطة التداول الخاصة بهم .

تحديد نسبة مكافأة المخاطرة على التجارة

تتضمن الفكرة الأساسية قياس كمية المخاطرة أو الخسارة المتوقعة، التي قد تنتج عنها التجارة في سوق الفوركس، ثم مقارنة ذلك بعوائد محتملة كمية للتجارة، لتنفيذ حساب نسبة المخاطرة والمكافأة بمعناه البسيط لتداول العملات الأجنبية، حيث يمكن فقط حساب عدد النقاط من معدل الدخول حتى مستوى وقف الخسارة، ومقارنة النتيجة مع عدد النقاط حتى الوصول المتوقع إلى مستوى الربح، وبشكل عام، نسبة المخاطرة والمكافأة 1 : 2 تعني أن المتداول قد يخاطر بنقطة واحدة من الخسارة من أجل كسب 2 نقطة، لتوفير دليل عام، لن يدخل المتداولون الناجحون في أي تداول ما لم يكن الخطر الذي يتوقعونه أقل من نصف ما ستكون مكافآتهم المتوقعة، وهذا يعني أن لديهم معيار الحد الأدنى للمخاطر / المكافأة بنسبة 1 : 2 لأي صفقات سيفكرون في دخولها .

استخدام نسبة مكافأة المخاطر

يستخدم المتداولون في الفوركس على الأغلب معايير نسبة المخاطرة للمخاطر، لمساعدتهم على وضع أوامر وقف الخسارة، وأيضاً عند تقييم حجم الموقف الذي يجب أن يتخذوه، بالإضافة إلى تقييم نسبة مكافأة المخاطرة، يرغب التاجر في تحملها قبل أي تداول، وقد يأخذ في الاعتبار أيضًا عوامل التحليل الفني المهمة مثل وجود مستويات الدعم والمقاومة القريبة، ويرفض معظم المتداولين الناجحين اتخاذ موقف ما إلا إذا كانوا يتوقعون أن يحققوا على الأقل ضعف الاستثمار الأصلي،و سيكون هذا الحد الأدنى من نسبة المخاطر / المكافأة عند 1 : 2، حيث يخاطرون بإحدى الوحدات لإنتاج اثنين، كما يمكنهم أيضًا القيام بتداولات أكبر عندما يتوقع وجود احتمال أكبر للنجاح، ربما باستخدام نسبة مكافأة المخاطرة كمعيار للقيام بذلك .

وعلى الرغم من وجود طرق أبسط لمراكز الحجم، إلا أن استخدام طريقة تحديد الموقع لمكافأة المخاطر على أساس المخاطر، يعني أن المتداول في الفوركس سيتخذ مراكز أكبر عندما تبدو فرصة التداول أكثر ربحية، وطالما أن المخاطر التي يتم تحملها في كل منها لا تزال تقع مع معايير مقبولة للمخاطرة، فيمكن أن يكون ذلك بمثابة تحسين ناجح لخطة تداول، ولعل أسهل طريقة لحجم المراكز بناء على نسبة مكافأة المخاطرة هي حساب النسبة أولاً، ثم اتخاذ المراكز فقط إذا كانت أفضل من القول 1 : 2، ثم يمكن للمتداول اتخاذ موقف في نسبة مباشرة إلى مدى ربحية التجارة، ومن أجل الحصول على تقييم مناسب لمخاطر الأعمال التي قد تواجهها عند تداول الفوركس بشكل عام، يمكن تنفيذ شكل أكثر تقدمًا من تحليل المخاطر / المكافآت، وقد تكون الخطوات الواجب اتباعها عند إجراء هذا التحليل كما يلي :

الخطوة الأولى : مخاطر البحث المحتملة

سيحتاج المتداول أولاً إلى إجراء بحث كافي في أعمال تداول الفوركس الجديدة الخاصة به، حتى يتمكن من التنبؤ بفعالية بأي مخاطر محتملة قد تنشأ .

الخطوة الثانية : تقدير الخسائر والمكافآت المحتملة

تحديد معقول للخسارة المالية المحتملة التي قد يتكبدها المتداول، كنتيجة للمخاطر التي يتوقعها قدر الإمكان، وحساب المكافآت المالية المحتملة التي يأمل في كسبها من تداول الفوركس أيضا .

الخطوة الثالثة : احتمال الخسارة المحتملة والمكافآت

تتمثل هذه الخطوة الاختيارية في تقدير كل المخاطر والمكافآت من خلال أفضل تقدير لاحتمال حدوثها بالفعل، للحصول على مجموعة من الخسائر المحتملة المرجحة، ويمكن بعد ذلك جمع هذه الخسائر المرجحة للحصول على رقم الخسارة الكلي، ويمكن فعل نفس الشيء مع المكافآت الموزونة .

الخطوة الرابعة : مقارنة المخاطر إلى المكافآت

يجب النظر الآن إلى مجموع الخسائر المحتملة غير المرجحة، ومقارنتها بمجموع المكافآت المحتملة الموزونة أو غير المرجحة، وسيعطي ذلك نسبة مخاطر / مكافآت يمكن استخدامها لمعرفة ما إذا كانت أعمال المتداول في تجارة الفوركس منطقية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *