علاج السمنة بالابر الصينية

الإبر الصينية واحدة من بين الطرق التي أتبعها الكثير من الناس بهدف خفض الوزن وتعد تلك الطريقة من الطرق العلاجية التي تستخدم وبكثرة داخل الصين حيث يتم غرس الإبر في الجسم بهدف معالجة مشكلة معينة أو التخلص من الوزن الزائد كما يستخدمها الكثير من الناس اليوم.

علاقة الإبر الصينية بالتخسيس

تم اللجوء إلى تلك الطريقة المتعارف عليها في الصين من أجل تخسيس الوزن حيث أن تلك الإبر يتم غرسها في مناطق معينة من الجسم لحرق الدهون، ومن بين تلك المناطق البطن لما لها علاقة بمراكز الشبع في الجسم وتؤثر عليها كما تعمل على تقليل حركة المعدة ومن ثم تأخير عملية الهضم وعدم الشعور بالجوع إلا بعد فترة من الزمن.

وليس هذا هو كل الأمر فيتطلب ممارسة التمارين الرياضية والنظام الغذائي الصحي خلال وضع تلك الإبر بهدف زيادة حرق الدهون والحصول على الجسم المناسب في فترة زمنية سريعة، ولا ينصح الخبراء أن يتم تثبت تلك الإبر لمن يعاني من السمنة العادية ولكن من الأفضل أن يتم تثبيتها لمن يزيد وزنه عن الطبيعي بمقدار 20 كيلو جرام حيث أن تلك الإبر تؤثر على إفرازات المخ.

فوائد الإبر الصينية في تنزيل الوزن

يوجد للإبر الصينية الكثير من الفوائد بهدف الحصول على الوزن المثالي ومن بين تلك الفوائد ما يلي:

1- تساهم في تقليص حجم المعدة مما يساهم في الشعور بالشبع سريعا بعد تناول كميات قليلة من الطعام.

2- تحسن من عملية الأيض وحرق السعرات الحرارية في الجسم.

3- تساهم في حرق كميات كبيرة من الدهون في الجسم.

4- كما أنها من الطرق الأمنة والصحية حيث أن الإبر لا تستخدم سوى مرة واحدة فقط.

5- تقلل من التوترات التي تحدث ويتعرض لها الشخص خلال فترة الرجيم ومن ثم تدفع الشخص إلى استكمال الرجيم بدون الشعور بتعب.

6- تعمل على مد الجسم بالمزيد من الطاقة.

7- خالية من المواد الكيميائية لذا فهي طبيعية وأمنة جدا من حيث الاستخدام ولا تؤثر على الأجهزة الحيوية.

أنواع الإبر الصينية المستخدمة في التخسيس

يوجد عدة أنواع مختلفة من الإبر الصينية والتي تستخدم من أجل التخسيس وهما على الشكل التالي.

1- إبر الأذن وهي عبارة عن إبر صغيرة الحجم يتم وضعها في منطقة الأذن ومن الممكن غرز إبرتين أو أكثر في أي منطقة من مناطق التخسيس التي توجد في تلك المنطقة حيث أكد الخبراء أن الأذن يوجد بها أكثر من 90 نقطة للتخسيس.

2- إبر الجسم والتي تختلف بشكل كبير عن حجم الإبرة الخاصة بالأذن ويعمل الخبراء على وضع تلك الإبر في المناطق التي تكثر بها الدهون في الجسم خاصة منطقة البطن على أن تظل كل إبرة داخل الجسم لمدة نصف ساعة ومن الممكن عمل أكثر من ثلاثة جلسات للجسم كله خلال الأسبوع.

3- الإبرة الميكروسكوبية وهي عبارة عن إبرة صغيرة ودقيقة من حيث الحجم ويتم غرزها في الجسم لمدة 10 أيام تقريبا وبشكل يومي وتلك الإبر يتم وضعها في مناطق الشبع أو حتى الأعصاب المسؤولة عن الشعور بالشبع ولا يوجد داعي لتوصيل تلك الإبر مع التيار الكهربائي.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *