الفرق بين الظاهرة والمشكلة

يمكن تعريف المشكلة بأنها حكم مجتمعي سبق وقوعه، وهي شئ غير مرغوب فيه ولها عقوبات ، ومن أمثلة المشاكل التي تواجه المجتمع مشكلة التحرش الجنسي، ومشكلة المخدرات ، ومشكلة الاعتداء على الأطفال والعنف ضد الزوجات ، أما الظاهرة  لا يوجد حكم مجتمعي واضح أو يخص هذه الظواهر، مثل ظاهرة الهجرة وظاهرة الطلاق ، وإذا وجد لأي منها حكم مجتمعي سلبي أو أصبحت تمثل تهديد واضح على كيان المجتمع  أصبحت مشكلة وليست ظاهرة .

أنواع الظواهر وتعريفها

الظاهرة هي الأشياء والأحداث التي يلاحظ ظهورها أو تتواجد كحدث استثنائي ، ويوجد منها عدة أنواع :

الظواهر الطبيعية

وهي التي تحدث بدون أي تدخل من الإنسان مثل ظاهرة جاذبية الأرض وظاهرة المد والجزر .

الظاهرة الاجتماعية

وهي تحدث نتيجة تصرفات الإنسان وبصورة جماعية ، مثل ظاهرة مواقع التواصل الاجتماعي .

الظواهر النفسية

هي التي تحدث نتيجة بعض السلوكيات التي يقوم بها الإنسان مثل تأثير هوثورن الذي يُظهر تقدّم أداء العاملين في حالة الاهتمام والمراقبة من رؤسائهم أو عملائهم .

الظاهرة المرئية

ويطلق عليها أيضا ظاهرة الخداع البصري، مثل رؤية الحركة في صورة ما، وهي ثابتة في حقيقة الأمر كصور الثعابين الدوّارة .

مفهوم المشكلة وأنواعها

المشكلة هي موقف له نتائج مؤذية على الإنسان ، وحلها يحتاج إلى التعامل معها بطريقة معينة ودراسة ، من بينها المشاكل المالية، أو مشكلة عدم تحفيز الموظفين ، أو المشاكل العائلية ، أو بعض التحديات التي قد تواجه الأفراد ، أو التحقيق في قضية معينة ، أو المشكلات الفيزيائية والرياضية .

مقارنة بين الظاهرة والمشكلة

العديد من الباحثون يعتبرون أن المشكلة كانت بدايتها ظاهرة بسيطة ولكن لم يتم الانتباه إليها ومعالجتها ، مما أدى إلى تطورها وانتشارها وانتشار سلبياتها حتى أصبحت مشكلة كبيرة ، ومن أبرز الاختلافات بين الظاهرة والمشكلة هي أنه قد يكون للمشكلة حكما مسبقا مثل مشكلة التحرش الجنسي ومشكلة العنف الأسري ، أما الظاهرة جوانبها السلبية ليست كبيرة مثل ظاهرة الهجرة وظاهرة الطلاق .

تعتمد الظاهرة على سلوكيات الأفراد بصورة جماعية، وبالتالي تحتاج إلى اتساق سلوك معين عند مجموعة من الأفراد وليس فردا واحدا ، كما لا يمكن تعميم الظاهرة الاجتماعية ففي  جميع الظروف هي تعتبر سلوك متميز ومستمر وفريد ، أما المشكلة فيمكن اعتبارها حدث طارق يهدد بعض القيم الاجتماعية  ، مما يسبب ظهور حاجة شديدة إلى التخلص من هذه المشكلة أو حلها ، ويمكن تحديد ظهور المشكلة في المجتمع من عدمه من خلال شعور الأفراد بوجودها .

شروط تحديد المشكلة

هناك أربعة شروط أساسية للمشكلة الاجتماعية وهي :

– أن يكون للمشكلة تأثير كبير على مجموعة من الأفراد داخل نطاق المجتمع .

– أن يكون للظاهرة العديد من الجوانب السلبية الواضحة حتى يتم تصنيفها كمشكلة .

– أن يشعر المجتمع بصفة عامة بالقلق تجاه تلك المشكلة ويشعر بضرورة حلها .

– أن يكون لها تأثير على مجموعة من الأفراد وليس فردا واحدا .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *