العلاقة بين القولون العصبي وآلام المفاصل

القولون العصبي أحد أمراض الجهاز الهضمي الأكثر شيوعا، وتظهر أعراضه بوضوح، ويحدث تهيج للقولون العصبي نتيجة لعدة عوامل من أهمها تناول الأطعمة التي تسبب تهيجا في القولون، حيث تبدأ الآلام بعد الانتهاء من الطعام، وتظل أعراض القولون العصبي موجودة طوال الوقت وتزداد بعد تناول طعمة مهيجة له بشكل كبير، وعند حدوث التهابات في القولون يصاحبها لدي بعض المصابين التهابات وآلام في المفاصل.

علاقة القولون العصبي وآلام المفاصل

1 – تعد آلام المفاصل أحد الأعراض التي تنتج من القولون العصبي نتيجة التهابه، ويرافق هذه الالتهابات عند بعض المصابين حدوث التهاب وآلام في المفاصل، وتظهر في مفاصل اليد والرجل وخاصة مفاصل الركبتين والكاحلين ومفاصل الأقدام.

2- يظل الالتهاب والألم باقيا عدة أيام وقد يستمر إلى عدة أسابيع، وأحيانا ينتقل إلى مفاصل أخرى، وإذا تم علاج التهاب القولون العصبي تقل الآلام وتختفي الالتهابات المسببة لآلام المفاصل.

3- وتعتبر التهابات المفاصل أحد أعراض أمراض نقص المناعة التي تصيب الجهاز الهضمي، مثل مرض التهاب القولون التقرحي، وتظهر التهابات المفاصل عند المرضى المصابين في القولون أكثر من المصابين في أماكن اخرى.

4- المصابين بالتهابات في القولون يكونون أكثر عرضة لالتهابات المفاصل مقارنة بالمرضى المصابين في الامعاء الدقيقة.

5- المرضى الأطفال والكبار يمكن إصابتهم بالتهابات المفاصل المصاحبة لداء الامعاء الالتهابي.

6- يعاني المرضى المصابين بالتهابات المفاصل المزمن من التهابات في الامعاء، لكن ليس لديهم أعراض اكلينيكية من المرض.

أنواع التهابات المفاصل

النوع الأول التهابات مفاصل الأطراف

1 – وتصيب المفاصل كبيرة الحجم، مثل الكوع، المعصم، الركبة، والكاحل.
2- تنتقل آلام هذه المفاصل من مفصل إلى آخر كل بضعة أيام.

3- يستمر الألم لعدة أسابيع حال تم إهمال علاجه.
4- تكون التهابات مفاصل الأطراف أكثر انتشارا عند المرضى المصابين بالتهابات القولون.

النوع الثاني التهاب مفاصل العمود الفقري

1 – تؤدي الإصابة بالتهاب مفاصل العمود الفقري إلى الإحساس بألم وتيبس في المنطقة السفلية من الظهر.
2- تظهر هذه الأعراض قبل أشهر أو سنوات قبل تشخيص المرض، بدء من التهابات الأمعاء عند المرضى صغار السن.

3- قد تسبب إصابة مفاصل العمود الفقري تلف وتآكل دائم في هذه المفاصل، ما يؤثر علي حركة العمود الفقري.
4- غالبا تختفي هذه الالتهابات ببلوغ سن الأربعين.
5- يحتاج أغلب المرضى المصابين بهذا النوع من التهابات المفاصل إلى علاج دوائي للسيطرة على المرض.

النوع الثالث التهاب العمود الفقري اللاصق

1 – أحد المضاعفات النادرة لداء الامعاء الالتهابي، ويحتمل حدوثه عند مرضي التهاب الأمعاء التقرحي.
2- يوجد مرضى لا يستجيبون لأي علاج ويفقدون المرونة في حركة العمود الفقري.

3- تستمر عتد بعض المرضي أعراض التهاب العمود الفقري اللاصق، بعد استئصال القولون بالكامل.
4- ليس من السهل الربط بين التهابات المفاصل والأمراض المتعلقة بالأمعاء بشكل عام، ومنها القولون العصبي.
5- باستثناء مرض التهاب العمود الفقري اللاصق، أغلب الحالات تتحسن مع تحسن أعراض الأمعاء المصابة.

علاج التهابات المفاصل الناتجة عن التهاب القولون العصبي

1 – يستخدم المرضي المصابين بالتهاب مفاصل الأطراف، الأدوية الغير سيرويدية المضادة للالتهابات مثل البروفين والنابروكسين للتقليل من الألم وانتفاخات المفاصل.

2- تستخدم أدوية الكورتيزون لعلاج التهابات المفاصل والأمعاء في نفس الوقت.
3- غالبا يتم السيطرة على التهابات مفاصل الأطراف بالسيطرة على التهابات القولون.

4- تختفي آلام المفاصل بعد تناول الجرعة العلاجية من دواء الكورتيزون أو البنتاسا.
5- ثبت تناول الأدوية البيولوجية مثل الريميكايد، الهيوميرا، سيمزيا، أنها فعالة في علاج التهابات المفاصل.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *