المصارعة الحرة حقيقية أم مزيفة وتمثيل

- -

يمثل برنامج المصارعة الحرة الشهير WWE متعة المصارعة العالمية برنامجًا شهيرًا على التلفاز ، وهو عبارة عن سلسلة رائعة حافلة بمهارات المصارعة العظيمة والتسلية الرائعة واللحظات البارزة الملهمة .

كما يجعل هذا البرنامج التليفزيوني المشاهدين يندهشون ويرتبطون به بعمق وهو ما يجعلهم يتساءلون “هل هذه المصارعة حقيقة؟ أم أنها مزيفة وتمثيب ؟ ” ، وبسبب الحب الذي يكنه المشاهدون للــ WWE لن يصدق بعض الناس أن WWE تخفي بعض الأسرار حيال ما يشاهدونه على حلبة المصارعة .

حكم ومُعِدٌ خفي في المباراة

عندما يكون الحكم في الحلبة مع المتصارعين أثناء المباراة ، هل تساءلت يومًا عن سبب تحادثه المتواصل مع المتصارعين أثناء تصارعهم ؟

إن السبب وراء ذلك هو أن الحكم يرشد المتصارعين إلى ما يجب أن يفعلوه ، حيث يعرف المتصارعون بالفعل ما يفترض بهم أن يفعلوه إلى حد ما إلا أنهم ليسوا مؤلفي المباراة وليسوا هم المسئولون عن إدارتها .

بل يجب أن يكون هناك شخص على اتصال مباشر مع منظمي المباراة ليعطي التعليمات للمتصارعين داخل الحلبة (كالتغييرات في سيناريو المباراة) وهذا الشخص هو الحكم ، حيث يتلقى الحكم توجيهات من الوكلاء الذين قاموا بإعداد المباراة (أو ڤينس ماكماهون بنفسه في حالة مباريات الWWE ) من خلال سماعة أذن .

الفائز معروف مسبقًا

ويقول موقع Cracked .com “عندما ترى الحكم يتحدث إلى المصارعين فإنه لا يقدم لهم تحذيرات أو تذكيرات صارمة بقواعد المباراة ، بل يخبر المصارعين بالحركات القادمة إذا ما احتاجوا إلى تذكير ، ويمنع المباريات من الإطالة ، ويتأكد من سير المباراة بطريقة سليمة” .

“وأحيانًا قد يتم اتخاذ قرار بتغيير نتيجة المباراة أثناء منتصف المباراة ، وعندها يتدخل الحكم ويعد بسرعة في المرة التالية التي يتم فيها عرقلة اللاعب الذي من المفترض أن يخسر” .

وهذا يثبت أن مباريات المصارعة الحرة مكتوبة وأن المصارعين لا يتصارعون سعيًا للانتقام بل يفعلون ذلك تمثيلًا ويعرفون مسبقًا من سيكون الفائز .

 ليست المصارعة كلها مزيفة

على الرغم من أن الفائز قد اختير مسبقًا فإن المصارعة الحرة ليست مزيفة كلية ، فعلى الرغم من أنه قد كُتِب للمتصارعين مسبقًا أن يتلقوا ضربات في جسمهم فإنهم يمكن أن يتأذوا حتى لو أدوا حركاتهم بطريقة صحيحة لأن أجسامهم بطبيعة الحال ترتطم بالأشياء وتُضرَب .

في الواقع يمكن أن يتأذى الجميع -المصارعون والحكم- جسديًا بسبب النشاط الجسدي المتطلب ليكونوا مصارعين ، ومثال على ذلك “ساشا” بطلة الWWE النسائية ٣ مرات ، فقد انقلبت على رأسها العام الماضي وارتطمت بالأرض الصلبة بعد أن قفزت من الحلبة أثناء المباراة التي فازت فيها باللقب النسائي ضد شارلوت ، وذات مرة كادت أن تسقط من الأعلى على رأسها .

وهذا مثال على ما يحدث في مباريات المصارعة الحرة ويثبت أن المصارعة الحرة حقيقية بشكل ما ، لأن المصارعين ما زالوا يتأذون من القفز من على الأشياء ومن التصارع .

إذًا ، هل المصارعة الحرة حقيقة أم مزيفة؟ الإجابة هي خليط من كليهما ، وحتى لو أنها تؤدَّى وفقًا لسيناريو فإنها تبدو حقيقية غير مفتعلة ومسلية ، لذا على الأرجح لن يهتم مشجعوها بكونها حقيقية من عدمه .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Tasneim

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *