مراحل المرض الكلوي المزمن

الكلى من الأعضاء الهامة في الجسم البشري والتي تتخذ شكل الفاصوليا وتوجد في البطن من الخلف والوظيفة الهامة لها هي تنقية الدم من الفضلات واستخراج البول.

مراحل تطور المرض الكلوي المزمن

عندما تفشل الكلى في أداء الوظيفة الخاصة بها يطلق على ذلك المرض الفشل الكلوى والذي يؤكد عدم قدرة الكلى على القيام بجميع الوظائف الخاصة بها في الجسم البشري، كما يؤدي الأمر إلى حدوث الكثير من المشاكل داخل الجسم حيث أن الكلى من الأعضاء الهامة في الجسم ومن ثم تقوم بالكثير من الأشياء الحيوية.

والمرض الكلوي المزمن أو الفشل الكلوي الحاد من الممكن أن يحدث للشخص خلال ساعات أو على مدار أسابيع وهو من الأشياء التي تستوجب العناية الفائقة بالشخص ومن الممكن إعادة الكلى إلى حالتها حال التدخل الطبي السريع في الأمر.

ويوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بذلك المرض المزمن والتي من بينها :

1- أن تتعرض الكلى إلى ضربة بشكل مباشر أو حادثة.

2- تعرض الكلى إلى المواد الكيميائية والتسمم نتيجة تناول الكثير من العقاقير الطبية والأدوية أو تناول المخدرات.

3- إنخفاض نسبة الدم في الجسم نتيجة الحروق أو تعرض الشخص إلى النزيف والكثير من المشاكل الصحية.

4- أن تتعرض القناة البولية إلى الانسداد.

5- التعرض إلى بعض الأمراض التي تخص الدم وتؤثر تأثير مباشر على الكلى.

اعراض تصاحب تطور أمراض الكلى

بمجرد التعرض إلى أي من المسببات السالف ذكرها تظهر على الشخص الكثير من الأعراض والتي من بينها ما يلي :

1- قلة التبول.
2- يتعرض الجسم إلى المزيد من الانتفاخات نتيجة طبيعية لعدم قدرة الجسم على التخلص من السوائل الزائدة في الجسم.
3- إسهال شديد يصاحبه نزول دم.
4- التعب العام.
5- فقدان في الشهية مع الغثيان والقيء.
6- ألم شديد في منطقة تواجد الكلية أي عند منطقة الخاصرة.
7- المعاناة من مشاكل ضغط الدم المرتفع.
8- الإحساس بشيء ضاغط على منطقة الصدر.

ولابد على الشخص المريض من زيارة الطبيب المختص في أسرع وقت حيث أن الأمر يتطلب التدخل الطبي على الفور للحد من تلك المشكلة، وقد يتطلب الفحص الخاص بالمريض الأشياء التالية :

1- أن يتم تجميع عينة من البول لمدة 24 ساعة.
2- تحليل للبول.
3- أن يحلل المريض وظائف الكلى.
4- أختبار الدم وتحليل الدم.
5- التعرف على نسبة الكرياتينين في الدم.
6- صورة مقطعية على الكلى وأيضا التعرف على حالة الكلى من خلال الموجات فوق الصوتية.

نظرا لوجود الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الفشل الكلوي فعلى الطبيب أن يقوم بتحديد المسبب الرئيسي لتلك المشكلة في سابق الأمر ومن ثم القيام بعلاجها للتخلص من المشكلة، ويسعى الطبيب في تلك الحالة إلى انقاذ المريض حيث أن حالة المريض تصبح حرجة بشكل كبير نظرا لتأثير الكلى على الوظائف الحيوية في الجسم، وعلى الطبيب أن يعطي المريض مدرات البول حتى تعمل الكلى بالشكل السليم ويتخلص الجسم من السوائل الزائدة.

مشاكل صحية مصاحبة لالتهابات الكلى المزمنة

في الحالة المزمنة من التهابات الكلى قد يكون هناك مشاكل صحية أخرى والتي من بينها ما يلي :

1- التعرض إلى مرض السكر بنوعيه الأول والثاني خاصة من يهملون في العلاج وعدم تناول العلاج الخاص بتلك المشكلة.
2- التهابات الكلى مع إهمال المريض لها.
3- أن يعاني المريض من ضييق في الشريان الكلوي.
4- أن يعاني المريض من بعض الأمراض المناعية والتي من بينها مرض الذئبة الحمامية.
5- كما أن التشوهات الخلقية في الكلى من الأسباب الوارد تأثيرها على الكلى.
6- التدخين وتناول المزيد من المواد التي لها تأثير سلبي على الكلى وعلى الحالة الصحية للمريض بصفة عامة.

وفي تلك الحالة يجب التدخل الطبي على الفور تخوفا على حياة المريض حيث أن تلك المشكلة سيصبح من الصعب حلها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *