أعراض وعلاج التهاب كبيبات الكلى لدى الأطفال

الكبيبات هي هياكل صغيرة جدا ومهمة في الكلى وهي تساعد على تدفق الدم إلى الوحدات الصغيرة في الكليتين التي ترشح البول والتي تسمى النيفرون ، وخلال التهاب كبيبات الكلى تصبح الكبيبات ملتهبة وتضعف قدرة الكلى على تصفية البول .

أسباب إصابة الطفل بالتهاب كبيبات الكلى

يمكن أن يحدث التهاب كبيبات الكلى بسبب أمراض مثل :

أمراض المناعة الذاتية

مع هذه الأنواع من الأمراض يهاجم نظام المناعة في الجسم الخلايا السليمة عن طريق الخطأ ، وتتأثر أجزاء كثيرة من الجسم ، ومن أشهر أمراض المناعة الذاتية هو مرض الذئبة الحمراء .

الورم الحبيبي مع التهاب الأوعية

هذا المرض يؤدي إلى التهاب واسع النطاق في جميع أعضاء الجسم .

فرفرية هينوخ شونلاين

هذا المرض يسبب آفات صغيرة أو كبيرة (برفرية) على الجلد والأعضاء الداخلية ، ويسبب أعراض أخرى في العديد من أنظمة الأعضاء .

متلازمة ألبرت

هي شكل من أشكال التهاب كبيبات الكلى الموروثة التي تؤثر على كل من الأولاد والبنات ، لكن الأولاد أكثر عرضة للمشاكل في الكلى ، ويركز العلاج على منع وعلاج ارتفاع ضغط الدم ومنع تلف الكلى .

عدوى العقدية

غالبًا ما يحدث التهاب كبيبات الكلى في الأطفال بسبب التهاب الحلق أو عدوى الجهاز التنفسي العلوي التي تسببها البكتيريا العقدية ، ويحدث المرض عادة بعد أسبوع أو أكثر بعد الإصابة .

أعراض التهاب كبيبات الكلى لدى الأطفال

فيما يلي الأعراض الأكثر شيوعًا لالتهاب كبيبات الكلى ، ومع ذلك، كل طفل قد يعاني من أعراض مختلفة ، قد تشمل الأعراض ما يلي :

– اللون البني الغامق للبول .
– إلتهاب الحلق .
– تناقص انتاج البول .
– إعياء .
– صعوبة التنفس .
– صداع الراس .
– ضغط دم مرتفع .
– نوبات مرضية (قد تحدث نتيجة لارتفاع ضغط الدم) .
– الطفح ، وخاصة على الأرداف والساقين .
فقدان الوزن .
– الم المفاصل .
– لون بشره شاحب .
– تراكم السوائل في الأنسجة .

كيفية تشخيص التهاب كبيبات الكلى

علاوة على الفحص الجسدي الدقيق والتاريخ الطبي الكامل ، قد يوصي طبيب طفلك ببعض الفحوصات التشخيصة مثل فحوصات على الحلق ، واختبارات البول ، وتحاليل الدم ، كذلك قديطلب تخطيط القلب الكهربائي ، والموجات فوق الصوتية للكلى لتحديد حجم وشكل الكلى والكشف عن حصى الكلى أو أي انسداد أو تشوهات أخرى .

كذلك يتم اجراء الأشعة السينية للصدر للحصول على صور للأنسجة الداخلية والعظام والأعضاء ، وخزعة الكلى وهو إجراء يتم خلاله أخذ عينة صغيرة من نسيج الكلى عن طريق إبرة ، ويتم إرسال الأنسجة للاختبار لتحديد وجود المرض .

علاج التهاب كبيبات الكلى للأطفال

سيتم تحديد علاج محدد لالتهاب كبيبات الكلى من قبل طبيب طفلك على أساس : عمر طفلك ، والصحة العامة له ، والتاريخ الطبي ، ومدى شدة المرض ، ومدى تحمل طفلك لأدوية أو إجراءات أو علاجات محددة ، والتوقعات لمسار المرض .

في حالة حدوث التهاب كبيبات الكلى بسبب عدوى البكتيريا العقدية ، فسيتم التركيز على علاج العدوى وعلاج الأعراض المصاحبة للعدوى ، حيث يعتمد العلاج على السبب الأساسي ، لذلك تركز العلاجات على إبطاء تطور المرض مما يمنع المضاعفات ، وقد يشمل علاج التهاب كبيبات الكلى ما يلي :

– تقييد السوائل التي يتناولها الطفل .
– تقليل تناول البروتين في الطعام .
– تقليل الملح والبوتاسيوم في النظام الغذائي .
– استخدام بعض الأدوية مثل : مدرات البول ، وأدوية ضغط الدم، أدوية لتقليل كمية الفوسفور المعدني في الدم .

– غسيل الكلى لإزالة النفايات والسوائل الإضافية من الدم بعد توقف الكلى عن العمل ، وقد تكون هناك حاجة لغسيل الكلى للعلاج على المدى القصير أو على المدى الطويل .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *