شبكة الأوردة العنكبوتية أثناء الحمل

- -

خلال فترة الحمل ، قد تلاحظ وجود أوعية دموية متعرجة تسيل من ساقيك متفرعة مثل أشعة الشمس أو شبكة عنكبوتية ، و تسمى هذه الأوردة بالعنكبوتية ، و التي يمكن أن تظهر عادة على الساقين والوجه أثناء الحمل.

الأوردة العنكبوتية

الأوردة العنكبوتية هي عروق أرجوانية أو زرقاء تحدث عادة أثناء الحمل على ساقي المرأة أو كاحليها أو وجهها ، و عادة لا تسبب الكثير من الألم ولكن يمكن أن تجعلك تشعر بالثقل في ساقيك ، و إذا كنت قد قضيت وقتًا طويلاً واقفا ، فإن الجلد المحيط بهذه الأوردة قد يشعر أيضًا بالحكة أو حتى قد ينفجر.

الأوردة العنكبوتية في الحمل

الأوردة العنكبوتية شائعة جدًا أثناء الحمل مع حوالي 30-40٪ من النساء ، و يمكن أن تكون ظاهرة وراثية ، كما ان حوالي 80-90 في المائة من النساء اللاتي لديهن أمهات مصابات بالعروق العنكبوتية يمكن أن يصبن بها أثناء الحمل.

الاوردة العنكبوتية و دوالي الساقين

أحيانا يمكن أن يخطئ في تشخيص الأوردة العنكبوتية بكونها عروق الدوالي ، تلك التي تكون أكثر تورمًا وأكبر من الأوردة العنكبوتية ، على عكس الأوردة العنكبوتية التي تكون صغيرة ومرئية من خلال الجلد.

اسباب الاصابة بالعروق العنكبوتية في الحمل

عندما تكونين حاملاً ، يكون لديك الكثير من الدماء في عروقك لتزويد الجنين ، كذلك مستويات هرموني الإستروجين والبروجيسترون ستتغير أيضا مما يتسبب في زيادة الدم في عروقك ، و تؤدي هذه الزيادة في حجم الدم و الدورة الدموية في جسمك إلى ظهور عروق العنكبوت على ساقيك أو وجهك ، كما انها لن تؤثر على طفلك.

مدة تواجد الأوردة العنكبوتية في الحمل

في حين قد تكون غاضبًا من مظهرهم ، ضع في اعتبارك أن الأوردة العنكبوتية هي أثر جانبي مؤقت وتميل للتحسن في غضون 3 أو 4 أشهر بعد الولادة ، و لكن لا داعي للقلق ، فهناك العديد من الطرق التي يمكنك بها تقليل مظهرها.

كيفية الحد من آثار الأوردة العنكبوتية في الحمل

الحصول على فيتامين ج

فيتامين ج هو مصدر مهم لصنع الكولاجين و الإيلاستين وهما نوعان من الأنسجة الضامة الهامة المستخدمة في صيانة وإصلاح الأوردة.

تناول نسب عالية من الألياف الغذائية

تأكد من تضمين الأطعمة الغنية بالألياف في نظامك الغذائي ، حيث أن هناك حالة شائعة أخرى خلال فترة الحمل هي الإمساك ، والتي يمكن أن تسهم في ظهور الأوردة العنكبوتية ، و عندما تمارس الكثير من الضغط أثناء حركة الأمعاء ، يتقلص الدم في الأوردة العميقة ، وهذا يعني أن الدم يجب أن يجد طريقًا آخر يتدفق عبره ، وهو في الغالب الأوردة السطحية ، مما يؤدي إلى وجود تلك الأوردة الزرقاء العنقية على ساقيك ، و المصادر الجيدة للألياف تشمل الحبوب الكاملة مثل النخالة والفواكه الطازجة والخضروات.

ممارسة الرياضة

يساعد التمرين في الوقت المناسب على تحسين الدورة الدموية وقوة الساق والاستقرار في عروقك ، و التدريبات الرياضية التي تعمل على ساقيك هي الأكثر فعالية ، مثل المشي أو الجري.

ارتداء ملابس فضفاضة

لا ترتدي أي ملابس ضيقة مثل الجينز الضيق أو أي شيء يضغط على الخصر أو الفخذ أو الأرجل.

لا تقف لفترة طويلة من الزمن

إذا كنت مضطرًا إلى الوقوف لفترات طويلة من الوقت ، فتأكد من تغيير وزنك من رجل إلى أخرى كل دقيقتين ، و إذا كنت تجلس لفترة طويلة ، قف واقضي مسافة قصيرة كل نصف ساعة لتحرير ساقيك.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

rovy

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *