حقوق الطفل الامريكي خارج أمريكا

يمكن أن يكتسب الطفل المولود في الخارج لأحد الوالدين الأمريكيين، الجنسية الأمريكية عند الولادة إذا تم استيفاء بعض المتطلبات القانونية، ويجب على آباء الأطفال الاتصال بأقرب سفارة أو قنصلية أمريكية، لتقديم طلب للحصول على تقرير قنصلي حول الولادة في الخارج لمواطن من الولايات المتحدة الأمريكية ( CRBA )، لتوثيق أن الطفل مواطن أمريكي، وإذا قررت السفارة أو القنصلية الأمريكية أن الطفل حصل على الجنسية الأمريكية عند الولادة، فسيوافق موظف قنصلي على طلب CRBA وستصدر وزارة الخارجية CRBA، ويطلق عليه أيضًا نموذج FS-240 ، باسم الطفل .

حق الطفل الأمريكي المولود خارج أمريكا

وفقًا للقانون الأمريكي، فإن CRBA هو دليل على الجنسية الأمريكية ويمكن استخدامه للحصول على جواز سفر أمريكي، وتسجيله للمدرسة، ضمن أغراض أخرى، وقد يختار والدا الطفل التقدم بطلب للحصول على جواز سفر أمريكي للطفل في نفس الوقت الذي يتقدمان فيه للحصول على جواز سفر CRBA، وقد يختار الآباء أيضًا تقديم طلب للحصول على جواز سفر أمريكي للطفل فقط، مثل CRBA، ذو الصلاحية الكاملة، فجواز سفر الولايات المتحدة غير منتهي الصلاحية هو دليل على الجنسية الأمريكية .

ويجب على آباء الأطفال المولودين في الخارج لمواطن أو مواطنة أمريكية، التقدم بطلب للحصول على CRBA أو جواز سفر أمريكي للطفل في أقرب وقت ممكن، وقد يؤدي عدم توثيق الطفل الذي يفي بالمتطلبات القانونية للحصول على الجنسية الأمريكية عند الولادة، إلى حدوث مشاكل بالنسبة للوالدين والطفل عند محاولة إثبات جنسية الطفل الأمريكي وأهليته، للحصول على حقوق ومزايا المواطنة الأمريكية، بما في ذلك الدخول إلى الولايات المتحدة، وبموجب القانون، يجب على مواطني الولايات المتحدة، بما في ذلك الرعايا المزدوجون، استخدام جواز سفر الولايات المتحدة للدخول إلى الولايات المتحدة ومغادرتها .

فوائد الجنسية الأمريكية للأطفال خارج أمريكا

من أهم أولويات وزارة الخارجية والسفارات والقنصليات الأمريكية في الخارج، تقديم المساعدة إلى المواطنين الأمريكيين في الخارج، وتلتزم وزارة الخارجية بضمان معاملة عادلة وإنسانية لمواطني الولايات المتحدة في الخارج، لاسيما المواطنين المسجونين في الخارج، وكذلك مساعدة عائلاتهم في حدود سلطتها وفقاً للقانون الدولي والمحلي والأجنبي، فعندما يتم القبض على مواطن أمريكي في الخارج، فيتم تقديم قائمة من المحامين المحليين الذين يتحدثون الإنجليزية، والاتصال بالعائلة أو الأصدقاء أو أصحاب العمل لدى المواطن الأمريكي المحتجز، وتتأكد القنصلية من أن مسؤولي السجون يقدمون الرعاية الطبية المناسبة له .

لكن لا تستطيع القنصلية إخراج مواطني الولايات المتحدة من السجن في الخارج، أو الوقوف أمام المحكمة وذكر أن أي شخص مذنب أو بريء، أو تقديم المشورة القانونية أو تمثيل مواطني الولايات المتحدة في المحكمة، أو العمل كمترجمين رسميين، أو دفع الرسوم القانونية والطبية وغيرها من الرسوم .

1- الحماية القنصلية خارج الولايات المتحدة

أثناء السفر إلى الخارج، إذا تم القبض على شخص أو احتجازه من قبل السلطات الأجنبية، يمكن للشخص أن يطلب التحدث إلى شخص من السفارة أو القنصلية الأمريكية، ويمكن للمسؤولين القنصليين توفير الموارد للأميركيين المحتجزين في الخارج، مثل قائمة المحامين المحليين الذين يتحدثون الإنجليزية، وقد تتدخل الحكومة الأمريكية نيابة عن الشخص .

2- زيادة القدرة على رعاية الأقارب الذين يعيشون في الخارج

تتطلب عدة أنواع من تأشيرات الهجرة أن يكون الشخص – الذي يطلب التأشيرة مرتبطًا مباشرة بمواطن أمريكي، إن الحصول على الجنسية الأمريكية يسهل منح تأشيرات الدخول للأفراد من العائلة .

3- حق التصويت في الخارج

يحق للمواطن الأمريكي في الخارج الحصول على حقه في التصويت في الانتخابات، من خلال الذهاب للإدلاء بصوته في القنصلية الأمريكية في البلد التي يعيش فيها .

4- الحماية من الترحيل

لم يعد المواطنون الأمريكيون المتجنسون يعتبرون أجانب، ولا يمكن وضعهم في إجراءات الترحيل .

5- عدم سقوط الجنسية

يستطيع المواطنين الأمريكيين الإقامة خارج الولايات المتحدة، لأى فترة من الزمن، بدون أي قيود وبدون أن تسقط جنسيتهم الأمريكية .

6- الحصول على المعاش من أي مكان في العالم

يستطيع المواطن الأمريكي أن يحصل على معاش التقاعد الخاص به، من أي مكان في العالم، حتى لو قرر التقاعد في دولة أجنبية .

7- فوائد أخرى

تكرم هيئة خدمات المواطنة والهجرة الأمريكية في الولايات المتحدة، إنجازات المواطنين الأمريكيين المتجنسين، تم إنشاء جائزة ” أمريكان باي تشويس “، من قبل هيئة خدمات المواطنة والهجرة الأمريكية ( USCIS )، للاعتراف بالإنجازات البارزة للمواطنين الأمريكيين المتجنسين، ومن بين المستفيدين السابقين المؤلف إيلي فيزل الذي فاز بجائزة نوبل للسلام، إندرا كاي نويي الذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة بيبسي كولا، وجون شاليكاشفيلي الذي كان رئيس هيئة الأركان المشتركة، وآخرون، وعلاوة على ذلك، كما يمكن للرياضيين الأمريكيين الذين يعيشون في الخارج، تمثيل الولايات المتحدة في المسابقات مثل الألعاب الأولمبية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *