مميزات الطفل المولود في أمريكا

أصبحت الولادة في بلد آخر غير بلد الموطن أو بلد الإقامة اتجاهًا شائعًا إلى حد كبير، يعرف هذا الأمر باسم ” سياحة الميلاد “، ولقد رأيت أشخاصًا لديهم أطفالهم في بلدان مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأيرلندا، وكندا وفرنسا وألمانيا وجنوب إفريقيا والإمارات العربية المتحدة، وبالحديث مع بعض هؤلاء الآباء، عادة ما يكون العامل الرئيسي الذي يتم البحث عنه هو الرعاية الصحية الأفضل، واحتمالية حياة أفضل لطفلهم الذي يصبح في بعض الحالات مواطناً في بلد ميلاده .

الحقوق التي يحصل عليها الطفل المولود بالولايات المتحدة

ما زلت أعتقد أن الولايات المتحدة هي أفضل بلد للطفل، فلا تعد الولايات المتحدة الأمريكية واحدة من أكثر المناطق المرغوبة للدول، للزيارة أو العيش أو العمل فقط، لكن نظام الرعاية الصحية الخاص بها جيد جدًا أيضًا، حيث إنه يمنح الجنسية الفورية للطفل عند الولادة، وليس جريمة أن تلد الأم في الولايات المتحدة كزائرة، طالما أنها تدفع جميع فواتير المستشفى، ومن خلال هذه المشاركة، سأشارك أفضل سبع مزايا يمكن أن يجنيها الطفل المولود في أمريكا ووالديه :

1- الحصول على مرافق الرعاية الصحية الممتازة

مع حالة رعاية الأمومة المرهقة في معظم البلدان النامية في العالم، فإن ولادة الطفل في الولايات المتحدة تساوي الوصول إلى الرعاية الصحية التي لا نظير لها، مع الأطباء والممرضين من ذوي الخبرة والكفاءة، علاوة على ذلك، هل تعلم أنه يتم مراقبة ​​معدل ضربات قلب الطفل وهذه المعلومات لا يتم استخدامها في معظم البلدان النامية، لأنه لا يتم حتى مراقبة نبضات قلب الطفل، في الولايات المتحدة الأمريكية، تم تجهيز غرف الولادة بأجهزة تقوم بمراقبة الحالة الحيوية للطفل وخصوصًا نبضات قلب الطفل، وعندما ينخفض ​​معدل ضربات القلب، وبالتالي إعطاؤه الأكسجين للمساعدة في زيادته وبالتالي تقليل فرص ولادة الطفل مبكرا .

2- دخول الولايات المتحدة والخروج منها بحرية

بصفة الطفل مواطناً في الولايات المتحدة، يمكنه دخول الولايات المتحدة بحرية دون الحاجة إلى تأشيرة دخول، وإذا كان الشخص مواطناً في بلد يسمح بجنسية مزدوجة، فيمكن لطفله أن يدخل فعلياً الولايات المتحدة والوطن بحرية دون الحاجة إلى تأشيرة، طالما لديه جوازات سفر دولية لكلا البلدين .

3- السفر إلى أكثر من 40 دولة في العالم دون الحاجة إلى تأشيرة دخول

بالإضافة إلى الدخول المجاني إلى الولايات المتحدة، لا يحتاج الطفل المولود في أمريكا أيضًا إلى تأشيرة لزيارة جميع الدول الـ 38، الموجودة حاليًا في برنامج الإعفاء من تأشيرة الدخول ( VWP ) الأمريكي، لأن الزيارة لمدة 90 يومًا أو أقل لا تتطلب تأشيرة لهذه الدول لمواطني الولايات المتحدة، وهذا يشمل دولًا مثل المملكة المتحدة وسويسرا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وأستراليا وبلجيكا على سبيل المثال لا الحصر، بالإضافة إلى ذلك، يمكن لمواطني الولايات المتحدة زيارة كندا، البهاما، المكسيك وبرمودا، دون الحاجة إلى تأشيرة، هل يمكن تخيل ذلك ؟ لذا في المستقبل، عندما يتم التخطيط لقضاء عطلة في أي من هذه الدول، فإن تكلفة الحصول على تأشيرة للطفل ستكون صفرًا .

4- الحق في رعاية أسرته للقدوم إلى الولايات المتحدة

عندما يبلغ الطفل 21 عامًا، يمكنه تقديم طلب للحصول على الإقامة الدائمة ( البطاقة الخضراء أو الجرين كارد ) للآباء والأشقاء، وبالتالي الدخول والخروج الحر في الولايات المتحدة لهم كذلك، وبمجرد أن يتزوج، يمكن له / لها أيضا التقدم بطلب لاستقدام الزوج، وأي أطفال غير متزوجين أقل من 21 سنة .

5- الحصول على المزايا الحكومية

بصفته مواطنًا، يحصل الطفل على العديد من المزايا بمجرد استيفاء المتطلبات، على سبيل المثال، يمكن للمواطنين الأمريكيين الحصول على مزيد من المنح التعليمية والمنح والقروض، التي تأتي في صورة مساعدات حكومية، وتكلفة التعليم بالنسبة لمواطن أمريكي أقل بكثير من تكلفة الطالب الدولي، وحتى بعد التخرج، يفضل الخريجين الأمريكيين للوظائف أكثر من الطلاب الدوليين .

6- الحق في الترشح للمناصب العامة

هناك بعض الوظائف الحكومية الأمريكية والفيدرالية، التي تقتصر حصريًا على مواطني الولايات المتحدة، ومن خلال وجود طفل في الولايات المتحدة، حاصل على الجنسية الأمريكية، يصبح له / لها الحق في التقدم بطلب للحصول على هذه الوظائف التي تقتصر على الأمريكيين فقط .

7- الحق في التصويت

وأخيراً، يحق للطفل المولود في الولايات المتحدة التصويت في الانتخابات، ويتمتع الطفل بفرصة أن يكون رئيس الولايات المتحدة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *