القصة الكاملة وراء اختفاء أوين بارفيت

- -

أوين بارفيت الجليس على كرسي متحرك صاحب أشهر قصة اختفاء في القرن الثامن عشر عاش في قريته شيبتون ماليت 70 عامًا قبل أن يختفي منها للأبد في ظروف غامضة  ليترك لنا لغز اختفاء محير، فأين اختفى؟ ومن المسؤول عن ذلك؟ وهل قتل أم أخذته السماء كما يقول البعض؟

من هو أوين بارفيت

ولد أوين بارفيت في أواخر القرن 17 في قريته شيبتون ماليت الإنجليزية وعندما أصبح شاب في العشرون من عمره اتجه للعمل كبحار وظل يتنقل من وظيفة لأخرى حتي وصل إلى كونه قبطانًا مشهورًا فقد احترمه الجميع ووقروه ولم يكن ذلك لنبل أخلاقة أو محبة الناس له بل كان ذلك نتيجة لأفعاله الوحشية فقد ارتكب العديد من الجرائم مما ألقى الرعب في قلوب من حوله.

كان أوين معروفًا بقسوته وحدته فكان يعمل كأنه قد ملك البحر وأنه له وحده فقط حتي اشتهر بأنه كان يلقي من يراجعه في قراراته أو يناقشه أو يفعل عكس الذي قاله في عرض البحر دون رحمة أو شفقة فمصائبه لم تكون في البحر فقط بل توسعت لخارجه أيضًا فقد كان ظالمًا يأخذ ما يحتاجه دون دفع الثمن مما جعل الناس يخفون له مشاعر الكره والغضب والحقد حتي أنهم تمنوا له السيء حتى أن السعادة قد عمت عليهم عند علمهم بانه لن يستطيع الحركة مجددًا بسبب حادث تعرض له وقد أودى بقدميه وهو في الأربعين من عمره فقد عاش قرابة 30 عامًا وهو جليس على كرسية لا يتحرك حتي اختفى وهو في 70 من عمره فما أشده من عقاب

اختفاء أوين بارفيت

في إحدى الليالي الشتوية عام 1763 اختفى أوين بارفيت الذي كان يمكث مع أخته الوحيدة سوزانا وكما جرت العادة كان أوين جليسًا بكرسيه مغطى بمعطف لبرودة الطقس وكانت سوزانا أخته تخرجه لحديقة المنزل ثم تعود لتنجز أعمالها بالداخل حتي تنتهي ثم تخرج ثانيةً لتقوم بادخال شقيقها إلى المنزل لتناول الطعام  وكانت المفاجأة أنها خرجت ولم تجد سوى المعطف أما عن شقيقها فلم يكن له أثر.

كان الطقس شديد البرودة وكانت هناك رياح شديدة مما جعل سوزانا تسرع لإدخال شقيقها للداخل وعلى الرغم من أن الرياح لم تكن شديدة كفاية حتي تحرك من بالأرض ولكن سوزانا تشبثت بأمل أن الرياح حركت شقيقها المشلول وظلت تبحث عنه لكنها لم تجده فاضطرت لإبلاغ الشرطة

 تحقيقات الشرطة

عندما تأكدت شقيقة اوين أنها لن تستطيع إيجاده بمفردها قامت بابلاغ الشرطة، التي اعتقدت الشرطة في بادئ الأمر أن البحث عن أوين أمرًا سهلًا خاصةً أن القرية التي كان يسكن بها عبارة عن عدد قليل من السكان ومن السهل تفقدها وتفقد الاشخاص بها ولكن كانت الصدمة انهم لم يتمكنوا من إيجاده او حتي ايجاد جسمانه فقرروا التوقف عن البحث ومن هنا بدأت أقاويل تفسر اختفاء أوين

كانت أصابع الاتهام تشير إلى شقيقته سوزانا أنها قد قامت بالتخلص منه للإستيلاء على أمواله خاصةً أنها الوريثة الوحيدة لأوين الذي لم يتزوج ولم يكن له وريث آخر، ولكن سرعان ما استبعدت الشرطة هذا التفسير لأن أوين كان قعيدًا لا يدري بأي شيء حوله وجميع أمواله وممتلكاته تديرها سوزانا  فلماذ ا تقتله وكل شيء تحت تصرفها

اتجه التحقيق إلى تفسير آخر أن أوين كان لديه الكثير ممن يكرهونه فربما خطفه شخص ما وتخلص منه نتيجه لما فعله سابقًا وهذا احتمال منطقي للحادثة ولكن لماذا انتظروا كل هذه المدة ؟ وأين اختفت الجثة ؟ وأخيرًا فشلت الشرطة في العثور على أي سبب منطقي يفسر اختفاء أوين حتى أن التحقيقات أغلقت وقد أسندوا الأمر إلى  الطبيعة وأن السماء قد أخذته بعيدًا.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *