اجراء أول عملية زراعة الكلى لطفلة بدبي

من بين الإنجازات التي تم العمل على تحقيقها في هذا العام في الإمارات ، تم الإعلان من قبل مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال عن إجراء أول عملية زراعة كلى للأطفال بالإمارات ، و كان ذلك سبق طبي هائل.

أول عملية زراعة كلى للاطفال بالإمارات

– تم الإعلان من قبل مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال ، تلك المستشفى الأولى في طب الأطفال بالإمارات ، عن نجاح واحدة من أهم العمليات الدقيقة ، و هي أول عملية زراعة كلى للأطفال ، فقد تم إجراء العملية لطفلة تبلغ من العمر تسع سنوات ، و تعرف هذه الطفلة باسم بانة نزار حسن.

– و قد تم إجراء العملية على يد فريق طبي متخصص في هذه العمليات ، و كان ذلك من خلال المستشفى و كذلك جامعة محمد بن راشد للطب و العلوم الصحية ، و قد عمل على قيادة الفريق الدكتور ديفيد هيكي الجراح الشهير ، الذي عمل مديرا للبرنامج الوطني لزراعة الكلى و البنكرياس في ايرلندا ، و كذلك الدكتور فرهاد جناحي أستاذ مساعد في جامعة محمد بن راشد للعلوم الصحية

الجهات المشاركة في إجراء العملية

– شارك في هذا الحدث الطبي الهام عدد كبير من الجهات المعنية ، فكان هذا التعاون المثمر يشمل عدد كبير من الهيئات الحكومية ، تلك التي عملت بشكل متوازي مع إجراء العملية ، لضمان السلاسة و السرعة في إنهاء هذه العملية ، و بشكل خاص أن المتبرع الذي قام بإعطاء الكلية كان مقيم في أبو ظبي ، و قد قامت هذه الجهات بالتنسيق فيما بين الطفل و الشخص المتبرع في غضون 12 ساعة من وفاته.

– هذا و قد شملت هذه الجهات مدينة دبي الطبية و كذلك وزارة الصحة و وقاية المجتمع ، هذا بالإضافة إلى اللجنة الوطنية لزراعة الأعضاء و مؤسسة الجليلة ، و شرطة أبو ظبي و كذلك شركة أبو ظبي للخدمات الصحية ، و أخيرا عيادات كلايفلاند في أبو ظبي و مدينة الشيخ خليفة الطبية.

تفاصيل قصة الطفلة بانة

أما عن تفاصيل قصة الطفلة بانة فقد بدأت معاناتها منذ أن ولدت ، حيث ولدت بتوقف في الكلى في الكلية اليسرى ، هذا بالإضافة إلى أنها كانت تعاني من ضمور في حجم الكلى اليمنى ، و هذه الحالة من ضمن الحالات الطبية النادرة ، التي تصيب طفل واحد من بين كل 1000 طفل في العالم ، و قد تناولت العديد من الأدوية و العلاجات المختلفة ، حتى تبين أنها لا تستجيب للعلاج و أنها بحاجة إلى غسيل الكلى أو زراعة كلية جديدة ، و بالفعل تم إجراء العملية بعد أن حدث تطابق بين كليتها و بين كلية ذلك المتبرع المتوفي.

إجراء العملية الجراحية

– قام بإجراء العملية الدكتور ديفيد هيكي تحت قيادته عدد كبير من الجراحين ، ذلك الجراح الذي تمكن من إجراء هذه العملية لأكثر من 2000 مرة خلال حياته المهنية ، هذا بالإضافة إلى أنه قد تمكن من تقديم حوالي 130 بحث علمي متعلق بالزراعات الخاصة بالأعضاء ، و قد صرح الدكتور عبد الله الخياط المدير التنفيذي للمستشفى ، بأنها كانت لحظة فارقة في تاريخ نظام الرعاية الصحية في دبي ، و أنه فخور بأنه ينتمي إلى تلك المنظومة الطبية الهائلة ، التي تمكنت من إحداث هذا الحدث التاريخي المميز.

على صعيد اخر تم الحديث عن هذا الانجاز الطبي الهام ، و الذي يجعل الامارات على خارطة البلاد صاحبات السبق الطبي المتميز ، كذلك تعتبر خطوة اولى لعمليات اكثر تقدما.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *