الاطعمة الممنوع تناولها في فترة الرضاعة الطبيعية

- -

إذا كان لديك نظام غذائي صحي متوازن بشكل عام ، فإنك لست مضطرة إلى التوقف عن تناول أي من الأطعمة التي تستمتع بها لمجرد أنك ترضعين طفلك رضاعة طبيعية ، و بطبيعة الحال من الطبيعي أن تقلق بشأن نظامك الغذائي الآن حيث أنك تصنع حليب الثدي لطفلك.

الممنوعات في الرضاعة الطبيعية

على الرغم من أنه يمكنك الاستمتاع بأي شيء تقريبًا أثناء الرضاعة الطبيعية ، فهناك بعض الأشياء التي يجب تقييدها ، و في ما يلي الأطعمة التي يجب عليك تقليصها أو تجنبها تمامًا حتى بعد فطم طفلك عن الرضاعة إلى جانب بعض الخيارات الأفضل للاختيار بدلاً من ذلك.

المشروبات الكحولية

عند الرضاعة الطبيعية لا يوصى بشرب الكحول ، حيث أن الحصول على كوب من النبيذ مع العشاء بين الحين والآخر ، يمكنه أن يتسبب في انخفاض إمدادات حليب الثدي الخاص بك ، و يصعب تمرير إلى طفلك من خلال حليب الثدي ، و يمكن أن يضعف الكحول قدرتك على رعاية طفلك ، و هناك مجموعة متنوعة من المشروبات اللذيذة التي يمكنك التمتع بها بدلا من الكحول و من بينها المشروبات الغازية و العصائر و الشاي و القهوة و المشروبات الساخنة و غيرها.

المأكولات البحرية عالية الزئبق

الزئبق هو معدن ثقيل و عنصر موجود بشكل طبيعي على الأرض ، و تحتوي بعض الأسماك على الزئبق أكثر من غيرها ، و الأسماك عالية في الزئبق تشمل القرش و سمك أبو سيف و تايلفيش و السمك الماكريل.

– الكثير من الزئبق يمكن أن يكون خطرا عليك وعلى طفلك الذي يرضع من الثدي ، و التعرض المستمر و طويل الأجل هو سام للبشر ، كما انه يؤثر على أجزاء كثيرة من الجسم بما في ذلك الدماغ والجهاز العصبي والكلى ، و التسمم بالزئبق يمكن أن يكون مميتا.

– يمكن أن يكون للزئبق تأثير أكبر على الأطفال الذين يتعرضون لمستويات مفرطة في الرحم ومن خلال حليب الثدي ، و الكثير من الزئبق يمكن أن يسبب مشاكل مع تطور الدماغ والجهاز العصبي مما يؤدي إلى مشاكل في الكلام والتنسيق والانتباه والذاكرة والتعلم.

– و هناك عدد من أنواع الاسماك يمكن تناولها كبديلا لهذه الاسماك ، و من بينها سمك السالمون و البولوك و البلطي و سمك السلور و الجمبري و الإسقلوب و السلطعون ، و يمكنك الاستمتاع بخيارات المأكولات البحرية هذه التي تكون أقل في الزئبق حوالي مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع.

الأطعمة و المشروبات المزودة بالكافيين

– لا بأس أن يكون لديك فنجان أو اثنين من القهوة كل يوم ، لكنك لا تأخذ أكثر من ذلك بكثير ، فالإفراط في تناول الكافيين يمكن أن يسبب مشاكل لك و لطفلك ، و يمكن العثور على الكافيين في الشاي و المشروبات الغازية و الشوكولاتة ، و مشروبات الطاقة.

– الكثير من الكافيين يمكن أن يسبب انخفاض في كمية حليب الثدي ، و بالإضافة إلى ذلك ، بما أن مادة الكافيين تدخل حليب الثدي ، فإن الكافيين المفرط يمكن أن يسبب مشاكل لطفلك بما في ذلك ، التوتر و التهيج و صعوبة النوم و أعراض المغص.

– يمكن استبدال القهوة بأخرى منزوعة الكافيين أو الشاي ، و عصير الفاكهة أو كوب من الشاي العشبي الذي يدعم الرضاعة ، و قد يكون الأمر مجرد شيء تحتاج إليه خلال فترة ما بعد الظهيرة.

اللحوم الدهنية و الأطعمة المقلية

الأطعمة المقلية و اللحوم الدهنية عالية في الدهون المشبعة و الملح ، حيث انهم لا يوفرون المواد الغذائية التي تحتاجها أثناء الرضاعة الطبيعية ، و لذا يجب أن تحد من تناولك للأطعمة و استبدالها بالخضروات و الفواكه و اللحوم الحمراء.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

rovy

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *