الفرق بين ارتجاع المريء وحموضة المعدة وكيفية علاجها

يعاني الكثير من وجود بعض المشاكل في المعدة سواء كانت هذه المشاكل متمثلة في حموضة في المعدة أو وجود ارتجاع في المريء، وقد لا يعرف الكثير منا التفرقة بين الحالتين وخاصة أن كل منهما متشابه في العديد من الأعراض، ولهذا يفضل أن نوضح لكم الفرق بين الحالتين وطرق العلاج أيضا.

الفرق بين ارتجاع المريء وحموضة المعدة

ارتجاع المريء

يعرف ارتجاع المريء أنه نتيجة عودة الأحماض مرة أخرى من المعدة إلى المريء مما يسبب للشخص الشعور بالحرقان المستمر والتسبب في ألم في جدار المعدة، ويظهر هذا عند تناول بعض المأكولات أو المشروبات أو بعد التدخين، ولقد أثبتت العديد من الدراسات أن حوالي 40% من سكان العالم يعانون من مشكلة ارتجاع المريء لعدة أسباب.

حموضة المعدة

حموضة المعدة هو الحُرقة التي تحدث في منطقة الصدر بالتحديد أعلى جدار المعدة مسببة لألم شديد في منطقة المعدة، ويزيد هذا الألم في منتصف الصدر، ويزيد مستوى الألم عند الاستلقاء أو عند الانحناء إلى الأمام، وهذا الشعور من المشاكل الشائعة التي لا يوجد قلق منها.

الفرق بين ارتجاع المريء وحموضة المعدة من حيث الأعراض

هناك عدة أعراض لكل من ارتجاع المريء وحموضة المعدة تختلف عن بعضها البعض في بعض الأعراض وتتشابه في بعض الأعراض الأخرى، ففي ارتجاع المريء يمر الشخص بوجود بعدة أعراض منها :

1- وجود جفاف في الفم.
2- تهيج في اللثة.
3- رائحة كريهة في الفم.
4- الشعور بالانتفاخ بعد كل وجبة.
5- الشعور بالغثيان.
6- الاستيقاظ في الساعات المتأخرة من الليل بسبب الألم.
7- فقدان الوزن بشكل ملحوظ وسريع.
8- القيء الدموي في بعض الأحيان.
9- لون البراز يكون أسود داكن.

أما أعراض حموضة المعدة فتتمثل في التالي :

1- وجود ألم شديد في المعدة وفي المرارة بشكل خاص.
2- الشعور بالانتفاخ.
3- براز دموي ذات لون أسود.
4- القيء والغثيان.
5- حدوث عسر في البلع بسبب ضيق المريء.
6- فقدان في الوزن ملحوظ.
7- الشعور بالصفير أو السعال الجاف.

الفرق بين ارتجاع المريء وحموضة المعدة من حيث الأسباب

تختلف الأسباب التي تؤدي إلى ظهور كل من مشكلة حموضة المعدة ومشكلة ارتجاع المريء، فأسباب ارتجاع المريء فهي تتمثل في :

1- وجود فتق في الحجاب الحاجز خاصة أن الحجاب الحاجز هو الذي يساعد في فصل المعدة عن الصدر.

2- عندما يزيد عمر الشخص فإن نقص الحامض الموجود في المعدة يقل مما يتسبب في وجود ارتجاع في المريء بشكل خاصة لدى كبار السن.

3- الحمل هو أحد الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ارتجاع في المريء بسبب زيادة إفراز الأحماض مما يؤدي إلى الشعور بالحُرقة.

4- الزيادة في الوزن.

أما فيما يخص الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بحموضة المعدة فهي كالتالي :

1- تناول وجبة ثقيلة والاستلقاء بعدها على الظهر.
2- تناول بعض الأطعمة مثل الحمضيات وغيرها.
3- شرب بعض المشروبات الغازية أو الكحول.
4- تناول بعض الأدوية.
5- الحمل.

كيفية علاج كل من ارتجاع المريء وحموضة المعدة

علاج مشكلة حموضة المعدة تكون بما يلي :

1- تناول بعض الأدوية المضادة للحموضة.
2- استخدام بعض الوصفات المنزلية التي تقلل من الشعور بألم حموضة المعدة مثل بذور الشمر، الزنجبيل، النعناع، عصير نبات الصبار، الحليب وغيرها من المشروبات التي تهدئ من ألم الحموضة.

أما علاج ارتجاع المريء فهو يعتمد على شدة المرض ودرجته والعلاج يتمثل في الآتي :

1- التوقف عن تناول الأطعمة والمشروبات التي تسبب ارتجاع في المريء.

2- التوقف عن التدخين وشرب المشروبات الكحولية والحمضيات.

3- تناول المضادات الحيوية التي توصف من قبل الطبيب وتقوم بحل هذه المشكلة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *