هل يحتوي اللوز على فيتامين د

فيتامين د هو أحد الفيتامينات الهامة جدا في الجسم لأنه المسئول عن حماية العظام والعضلات في الجسم، ولهذا فقد يتساءل الكثير من الناس حول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د؛ حتى يتم تناولها والاستفادة من هذا الفيتامين من خلالها، ومن الأطعمة التي لا يعرف الكثير عن تواجد فيتامين د فيها هي اللوز كما سوف نوضح لكم.

اللوز واحتوائه على فيتامين د

يحتوي اللوز وحليب اللوز بشكل خاص على العديد من العناصر الغذائية المتنوعة، ومن أكثر العناصر الموجود في اللوز هي وجود كمية كبيرة من الكالسيوم كما أنه يحتوي على كمية جيدة من فيتامين د الذي لا يتواجد في الكثير من الأطعمة.

يحتوي كوب من حليب اللوز على مقدار 350 وحدة دولية على الأقل، وهذه النسبة هي نسبة كبيرة تغطي مقدار جيد من النسبة التي يحتاج إليها الجسم من فيتامين د، وخاصة أن أقل جرعة يومية يحتاجها الجسم من فيتامين د هي بمقدار 400 وحدة دولية.

لهذا فننصح بتناول مكسرات اللوز أو شرب حليل اللوز للحصول على المقدار الكافي من فيتامين د للجسم.

مصادر الحصول على فيتامين د

تعتبر الشمس هي المصدر الأول والأهم في حصول الجسم على فيتامين د الذي يدخل إلى الجسم من خلال الأشعة الفوق بنفسجية.

لهذا ننصح بتعرض الشخص كل يوم لأشعة الشمس فيما لا يقل عن ربع ساعة في اليوم للحصول على مقدار كافي من فيتامين د لكن يجب أن يكون ذلك قبل الغروب بساعتين أو بعد الشروق بساعتين لتجنب أشعة الشمس الضارة في باقي الأوقات.

هناك الكثير من الأطعمة الأخرى التي يمكن من خلالها الحصول على نسبة جيدة من فيتامين د مثل:

1-زيت كبد الحوت أو الأسماك؛ فهي من الأطعمة التي يتوفر فيها فيتامين د بشكل كبير، كما يوجد فيتامين د في السلمون، السردين، التونة.

2-يتواجد فيتامين د في الفطر حيث أن كوب واحد من الفطر يحتوي على حوالي 100 وحدة دولية من فيتامين د.

3-مشتقات الحليب مثل الألبان والجبن من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د حيث أن كوب من الحليب يحتوي على 24% من حاجة الجسم اليومية من فيتامين د.

4-إذا تعذر الحصول على فيتامين د من الأطعمة أو من  أشعة الشمس يمكن للشخص أن يحصل عليه من خلال تناول حبوب فيتامين د التي تباع في الصيدليات، وفيما يخص الأطفال فإنه يوجد نقط من فيتامين د يصفها الطبيب للطفل عندما يعاني الطفل من نقص هذا الفيتامين في الجسم.

الفئات الأكثر عرضة لنقص فيتامين د

هناك بعض الفئات التي تعتبر أكثر عرضة لنقص هذا الفيتامين في أجسامهم وهم:

-المرأة في فترة الحمل وفترة الرضاعة وقد تحتاج المرأة إلى مضاعفة كمي فيتامين د في أجسامهن من خلال المكملات الغذائية.

-كبار السن والذين هم أكبر من 65 عام.

-الأطفال وخاصة في مرحلة الرضاعة لأن جسم الطفل يكون في مرحلة تكوين.

أعراض نقص فيتامين د

تظهر بعض الأعراض على الشخص تشير إلى وجود نقص في مستوى فيتامين د في الجسم مثل:

-الشعور بالإرهاق الدائم مع وجود ألم شديد في العضلات.

-الإصابة بكسور في العظام وخاصة في منطقة الفخذين.

-زيادة الإصابة بالعديد من الأمراض مثل السكر، ارتفاع ضغط الدم، غيرها من الأمراض.

-ارتفاع معدل الإصابة بالروماتيزم.

-بالنسبة للأطفال فإن الطفل الذي يعاني من نقص فيتامين د نجده متأخر في المشي والجلوس، وقد يعاني من وجود تقوس في القدمين.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *