العلاقة بين الكربوهيدرات وحب الشباب

في حين أن السبب الحقيقي لحب الشباب غير معروف، فإن أطباء الجلد يقومون بإلقاء نظرة على ما إذا كان النظام الغذائي يلعب دورا رئيسيا في الإسهام في ظهور حب الشباب، في الواقع، قامت العديد من الدراسات الجديدة بفحص الارتباط المحتمل بين النظام الغذائي وحب الشباب، وخاصة الكربوهيدرات ومنتجات الألبان .

هل تناول الكربوهيدرات يسبب ظهور الحبوب

إن أقوى دليل لدينا حتى الآن على وجود صلة بين النظام الغذائي وحب الشباب، يأتي من دراسات مؤشر نسبة السكر في الدم، فالعديد من الدراسات تشير إلى أن النظم الغذائية منخفضة مؤشر نسبة السكر في الدم، قد تحسن من مشاكل حب الشباب، ويبدو أن استهلاك الأطعمة ذات نسبة السكر في الدم العالية، تؤدي إلى سلسلة من الاستجابات، والتي يمكن أن تؤدي إلى حب الشباب من خلال التأثير على هرمونات النمو والهرمونات الجنسية .

مؤشر نسبة السكر في الدم ( GI )، هو تصنيف الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات على أساس قدرتها على زيادة مستويات السكر في الدم، على سبيل المثال، تشتمل الأطعمة العالية في GI على الخبز الأبيض والرقائق والبطاطا البيضاء، والأطعمة المنخفضة تشمل الخبز متعدد الحبوب والفول السوداني والخضروات والبقوليات .

دراسة أسترالية

أظهرت دراسة أجريت على 23 من الذكور الأستراليين، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15-25 سنة، الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا صارمًا منخفض نسبة السكر في الدم، تحسنًا كبيرًا في مشكلة حب الشباب، من خلال الالتزام بنظام غذائي LGL، ومع ذلك، فقد المشاركون في مجموعة LGL أيضًا الوزن، وعلى وجه التحديد، أظهرت الدراسات أيضا أن حب الشباب يتحسن عندما يتم التحكم في مستويات السكر في الدم لدى المرضى، حيث تستقر الهرمونات في النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات .

بالإضافة إلى ذلك، وجدت دراسة استقصائية على شبكة الإنترنت تقيم دور نظام غذائي منخفض نسبة السكر في الدم في علاج حب الشباب، أن 86.7 % من 2.528 شخص، الذين أتموا هذا المسح عبر الإنترنت، أبلغوا عن تحسن في بشرتهم مع اتباع هذا النظام الغذائي، ومع ذلك، استنادا إلى بعض العيوب في تصميم الدراسة، يجب تفسير النتائج بـ ” التفاؤل الحذر ” .

منتجات الألبان وحب الشباب

على الرغم من وجود أدلة ضعيفة على أن منتجات الألبان تؤثر أيضًا على حب الشباب، إلا أن العلماء يقولون إنه لا يزال هناك احتمال لوجود رابطة ما، ففي حين كانت هناك العديد من العيوب في الدراسات، إلا أنه يبدو أن منتجات الألبان مرتبطة بضعف حب الشباب، حيث أن أقوى ارتباط هو الحليب الخالي من الدسم، وفي حين أن الآلية الدقيقة وراء هذه العلاقة غير واضحة، فهي تشك في أن الهرمونات وعوامل النمو في الحليب قد تلعب دوراً .

وفي حين أن هناك حاجة إلى مزيد من البحوث السريرية لتحديد تأثير منتجات الحليب على شدة حب الشباب، ينصح العلماء المرضى بالتحدث مع طبيب الأمراض الجلدية، لتحديد ما إذا كانت بعض منتجات الألبان تؤدي إلى تفاقم حب الشباب، ويقول الباحثون أيضًا إن المرضى الذين يختارون الحد من منتجات الألبان، يجب أن يكملوا وجباتهم الغذائية بمستويات مناسبة من الكالسيوم وفيتامين د، ويقدم الأطباء أيضًا النصائح التالية :

1- تجنب المحفزات الغذائية التي قد يبدو أنها تؤدي إلى تفاقم حب الشباب .

2- الحفاظ على مذكرات الغذاء، وعرضها على طبيب الأمراض الجلدية ليبدي رأيه فيها .

3- التحلي بالصبر، لأن الأمر قد يستغرق الأمر ما يصل إلى 12 أسبوعًا من تغيير النظام الغذائي، لتحديد ما إذا كانت بعض الأطعمة تساهم في ظهور حب الشباب .

4- مواصلة اتباع روتين علاج حب الشباب العادي، حيث أن التغيرات في النظام الغذائي ليست سوى جزء صغير من خطة علاج حب الشباب، وتهدف إلى استخدامها جنبا إلى جنب مع العلاجات الطبية الخاصة بحب الشباب .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *