اذاعة مدرسية عن الاسراف

خلق الله سبحانه وتعالى هذا الكون الذي نعيش فيه بقدر، وأمرنا أن لا نسرف في استخدام كل شئ من حولنا، ولكن للاسف الشديد لم يدرك الكثير من الشباب مدى اضرار الاسراف والتبذير، وولهذا اخترنا موضوع اذاعتنا المدرسية اليوم عن اضرار الاسراف.

فقرات اذاعة مدرسية عن اضرار الاسراف

مقدمة الاذاعة

سبحان من بذكره أقيمت الشعائر، ونزلت الشرائع، وفرضت الفرائض مقاليد الملك بيده، مقادير الأشياء عنده، مفاتيح الأمور لديه، مصير العباد إليه، جل اسمه، تقدس ذكره، سما قدره، عز شأنه، دام سلطانه.

مع شروق شمس هذا اليوم الجميل (……….) الموافق لـ(……….) من شهر(……….) لعام (……….) من الهجرة النبوية، ومن منبرنا هذا نطل عليكم إطلالة صباحية، بالخير مزدانة، وبالجود فياضة، وقد خصصناها للحديث عن الاسراف واضراره ، وخير ما نبدأ به هو كلام الله عز وجل والقرآن الكريم والطالب ……….

فقرة القرآن الكريم

قال الله تعالى ” يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ (31) قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (32) (الأعراف)

فقرة الحديث الشريف

قال صلى الله عليه وسلم: (كلُوا واشربوا وتصدَّقوا في غيرِ مخيلةٍ ولا سرفٍ فإنَّ اللَّهَ يحبُّ أن يَرى أثرَ نعمتِه على عبادِهِ)

فقرة هل تعلم

أنّ الأليافَ الموجودة في الصّوف مُكوّنة من ألياف الكيراتين والتي توجد عند أغلب الكائنات الحيّة.

أنّ أول ملابسَ مصنوعةٍ من الصّوف تمّ العثور عليها في القرن الأول قبل الميلاد.

أنّ أخطر حادثة انفجارٍ نوويّ كانت في عام 1986م، والتي أُطلِق عليها مُسمّى تشيرنوبيل.

أنّ الأشخاص الذين نجوا من كوارث نوويّة من الممكن أن يحملوا علاماتٍ لاضرابات نفسيّةٍ كالقلق.

أنّ دراسةً تم إعدادها في جامعة سويديّة أثبتت أن شرب القهوة يُساهم في التّقليل من الإصابة بالسّرطان.

فقرة كلمة الصباح

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مديري المكرم ، مدرسيني الكرام / زملائي الاعزاء، يسعدني اليوم أن أقدم لكم كلمة الصباح عن الاسراف

هو الزِّيادة في صرف الأموال على مقدار الحاجة، والتَّبذير: صرف الأموال في غير وجهها، وقيل: هو النفقة في معصية الله.

ومن الأمور المُحزنة: الإسرافُ في المآكل والمشارب، فترى من الناس مَن يَجتمع على مائدته من ألوان الطَّعام وصنوف الشراب ما يكفي أضعافَ عدد الحاضرين أحيانًا، والمصيبة العُظمى إذا أُلقيت في الحاويات والنفايات، وهذا كفرٌ بالنِّعم، وسببٌ في تحوُّلها وزوَالها؛ ﴿ وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ ﴾ [النحل: 112]، فليت شعري! أنَسِيَ هؤلاء المسرفون أم تناسَوا أنَّ من الناس أُمَمًا يَموتون جوعًا، لا يَجدون ما يسدُّون به حرارة جوعهم، ولظى عطشهم؟!

يحدثني أحد الإخوة كان يعمل في جمعية برٍّ في شمال الرياض، يقول: في أحد الأيام جاءنا رجلٌ بعد العصر، يسأل هل عندكم طعام؟ فقالوا له: الآن لا يوجد إلاَّ طعام بارد في الثلاجة، قال: أعطوني إيَّاه، فمعي أطفالٌ مسَّهم الجوع، فأخذه، يقول الراوي: فرأيت الأطفالَ يأكلون الطعامَ خلف السيارة يلتهمونه التهامًا وهو بارد.

والواجب على المسلم الحرص – قدرَ الإمكان – إذا زاد عنده شيء أنْ يَتَّصِلَ بالجمعيات الخيرية التي تتولاه، وتوزعه على المحتاجين، لا سيما ونَحن في وقت تكثُر المناسبات فيه، أو يأخذ نظيف الطعام، ويعطيه مَن يَحتاجه، أو يسخنه مرة أخرى ويأكله، وأقل الأحوال أن يلقى للطيور والحيوانات.

فقرة الدعاء

اللَّهُمَّ يَا ذَا المَنِّ وَالعَطَاءِ

يَا مَنْ لا يُعْجِزُهُ شَيْءٌ فِي الأرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ

اُرْزُقْ شَبَابَ المُسْلِمِينَ عِفّةَ يُوسُفَ عَلَيْهِ السَّلَامُ

وَبَنَاتِ المُسْلِمِينَ طَهَارَةَ مَرْيَمَ عَلَيْهَا السَّلَامُ

اللَّهُمَّ نَسْأَلُكَ أَنْ تَرْزُقْنَا حُبَّكَ وَحُبَّ مَنْ يُحِبُّكَ

وَحُبَّ كُلِّ عَمَلٍ يُقَرِّبُــنَا إِلَى حُبِّكَ

اللَّهُمَّ ارْزُقْنَا كُلَّ أنْوَاعِ الرِّزْقِ فَأّنْتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ

خاتمة

الى هنا قد نكون وصلما الى نهاية فقراتنا لهذا اليوم  عن الاسراف واضراره، مع وعد بلقاء آخر وفقرات متميزة في المرات القادمة ان شاء الله، والسلام عليكم ورحمة الله.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

aya

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *