ماذا تأكل الحرباء

الحرباء هي نوع من الكائنات المفضلة في تربيتها لدى الكثير من المربيين وخاصة أنها تتميز باستطاعتها على تغيير لونها بحسب البيئة التي توجد فيها، وهذه الصفة من الصفات المميزة لهذا الكائن، كما أنها تتميز بتحريك عينها في جميع الاتجاهات، فلو أردت تربية هذا الكائن فيجب أولا التعرف على الغذاء المناسب مع الحرباء وهذا ما سوف نوضحه لكم.

النظام الغذائي للحرباء

وفقا للعديد من الدراسات فقد تم اكتشاف أن الحرباء تعتبر نوع من الزواحف آكلة الحشرات.

لكن هناك بعض الأنواع من الحرباء التي تتغذى على الأوراق كطعام رئيس لها مثل الخضروات الورقية، الكرنب، الخردل، الهندباء، الفئران الصغيرة وغيرها من الأطعمة المتنوعة.

كذلك تتغذى الحرباء على بعض أنواع الحشرات المختلفة مثل؛ الذباب، الزيز، الكريكيت، الزواحف الليلية، الصراصير، ديدان الأرض، اليسروع، البق، الخنافس، دودة القز.

تحتاج الحرباء إلى نسبة من الكالسيوم والفوسفور، لهذا يجب أن يتم تقديم بعض المكملات الغذائية للحرباء من الحشرات المقدمة إليها حتى تكون وجبة متكاملة العناصر الغذائية للحرباء.

طريقة تقديم الغذاء إلى الحرباء

يتم وضع بعض الحشرات التي تتناولها الحرباء في كيس بلاستيك، ويتم وضع قرصين من المكملات الغذائية التي تحتوي على عنصر الكالسيوم، ويتم تقليب الكيس برفق حتى يغطي الغبار الناتج عن حبوب الكالسيوم جسم الحشرات التي سوف تتناولها الحرباء.

يمكن تقديم الكرنب، الخردل، البطيخ، الشوفان، البطاطا وغيرها  من الأطعمة المليئة بالعناصر والمعادن حتى تتناولها الحرباء وحتى تكون بصحة أفضل.

يتم تغذية الحرباء مرتين في اليوم، ويجب مراعاة اختيار الحشرات الصغيرة في الحجم حتى تستطيع الحرباء مضغها بسهولة.

كذلك فيما يخص الأوراق الخضراء المقدمة إلى الحرباء فيجب أن يتم تقطيعها إلى قطع صغيرة حتى يسهل على الحرباء تناولها.

وفيما يخص كمية الغذاء التي تقدم للحرباء في الوجبة الواحدة فلا يمكن تحديد كمية محددة، فيتم في البداية تقديم كمية قليلة من الحشرات إلى الحرباء وبعد انتهاء الحرباء من تناول هذا الطعام يتم إعطائها كمية أخرى من الطعام.

درجة الحرارة والأشعة الفوق بنفسجية وعملية الهضم عند الحرباء

الحرباء تحتاج إلى التواجد في مكان دافئ حتى تستطيع هضم الطعام بسهولة، وخاصة أن الحرارة تساعد الزواحف بشكل عام على هضم الطعام.

كذلك ضوء الأشعة الفوق بنفسجية يساعد الحرباء في إنتاج فيتامين د الذي يساعد في القيام بالعمليات الحيوية الضرورية للحرباء وإنتاج الكالسيوم.

لهذا يجب أن يتم تعريض الحرباء كل يوم لأشعة الشمس وتهيئة المناخ الدافئ لعيش هذا الكائن.

تعتبر تربية الحرباء والقيام بتغذيتها بشكل جيد حتى تظل بصحة جيدة هو تحدي صعب ليس على السهل تحقيقه وخاصة أنها تحتاج إلى وجود حشرات طازجة بشكل مستمر.

الحرباء وتغيير لونها

من أكثر السمات التي تتميز بها الحرباء هي إمكانيتها لتغيير لونها وهي من الكائنات التي تستجيب جدا للضوء ولدرجة الحرارة التي تتعرض لها وهي التي تؤثر بشكل مباشر في تغيير لونها.

هي من الزواحف التي لا تتنقل في البحث أو صيد فريستها بل تبقى ثابتة في مكانها مع إمكانية تغيير لونها بحسب المكان الذي تتواجد فيه.

أن صفة تغيير لون الحرباء يساعدها في صيد الحشرات وهي واقفة في مكانها بالإضافة إلى هذه الصفة تمكنها من الاختباء من أعدائها.

في الغالب هذا الكائن من الكائنات الانطوائية التي لا تفضل العيش والحياة مع غيرها من الحرباء الأخرى.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *