دوافع طلب الرجل للزوجة الثانية

الزواج هو الرباط المقدس الذي أحله الشرع بين الرجل والمرأة، والزواج هو علاقة غير محددة بفترة زمنية، ولقد أحل الله تعالى للرجل الزواج بأربعة نساء لكن بشرط أن يكون قادرا على العدل بينهن، وهناك بعض الدوافع والأسباب التي تجعل الرجل يفكر في الزواج للمرة الثانية.

اهم دوافع الرجل للارتباط بزوجة الثانية

هناك العديد من الأسباب والدوافع التي تجعل الرجل يفكر في الزواج للمرة الثانية، منها دوافع نفسية في داخل نفس الرجل أو دوافع بسبب الظروف الاجتماعية التي يتعرض لها.

الدوافع النفسية للزواج للمرة الثانية من الرجل

إمكانية الخيانة

هناك بعض الأنواع من الرجال إذا اتيحت له الفرصة للخيانة والزواج دون علم زوجته أو إقامة علاقة مع امرأة أخرى لا يستطيع أن يقاوم نفسه وبالفعل يخون زوجته، وقد يكون ذلك راجع إلى إهمال زوجته له أو الثقة العمياء التي تعطيها له وهو لا يستحقها.

عدم توفر الحب بين الزوجين

عدم وجود الحب بين الزوجين هو من أكثر الأسباب النفسية التي تجعل الرجل يقبل على الزواج من امرأة ثانية يشعر نحوها بمشاعر الحب التي يفتقدها مع الزوجة الأولى.

الملل من الحياة الزوجية

بعض الرجال قد يشعرون بالملل مع مرور وقت في الحياة الزوجية وأن حياته أصبحت حياة روتينية، قد يكون ذلك بسبب إهمال الزوجة الأولى له وانشغالها بتربية الأولاد وإهمال شئون زوجها وبيتها، أو ربما يكون ذلك طلبا للتجديد والتغيير.

إثبات الذات

يلجأ الكثير من الرجال إلى خيانة زوجاتهم بغرض إثبات الذات في داخل نفوسهم، ويرى الرجل في الزواج للمرة الثانية أنه يرضي بذلك نفسه ويشبع جانب الأنانية في داخله دون اللجوء لأساليب غير شرعية.

أسباب اجتماعية لزواج الرجل للمرة الثانية

الفرصة المتاحة

قد يكون الرجل بطبعه لا يفكر في الخيانة أو الزواج مرة أخرى، لكن قد تظهر في حياته امرأة أخرى غير زوجته تشجعه على الزواج وتبث ما ينقصه في عقله حتى يقترب ويتزوج منها.

الزوجة المزعجة

الزوجة المزعجة من أقوى الأسباب التي تدفع الرجل إلى الزواج مرة أخرى ويظهر إزعاج الزوجة في صوتها العالي أو طريقة تعاملها مع زوجها بشكل سيء، أو تزمرها على الحياة مع زوجها أو ما شابه ذلك من أسباب تجعل الرجل ينفر منها ويفكر في الزواج مرة أخرى.

الزوجة المهملة

قبل الزواج تكون الفتاة مهتمة بمظهرها على أكمل وجه عندما تكون مستعدة للقاء شريك حياتها، لكن بعد الزواج بعدة أشهر أو سنوات تصبح الزوجة مهملة في مظهرها وفي ملابسها ونظافتها الشخصية، وتعد هذه من أحد الأسباب التي تجعل الزوج ينفر منها ويبحث عن ما ينقصه في امرأة أخرى.

ضغط الأصدقاء

في الكثير من الأحيان قد يكون الرجل لا يفكر في الخيانة على الإطلاق، لكن أصدقاء السوء قد يفتحوا أمام هذا الرجل مجال للتفكير في امرأة أخرى وإقامة علاقة معها من باب التجديد والتغيير، وعلى هذا قد يضعف الرجل أمام الأصدقاء ويكون لديه فضول داخلي في حب التجربة الجديدة أو تقليد أحد الأصدقاء.

العلاقات القديمة

الكثير من الرجال يكون لهم ماضي حافل بالنساء، هناك قسم من هذا الرجال ينهي علاقته بالماضي بعد الزواج، وقسم منهم يظل في علاقاته حتى بعد الزواج، والقسم الثاني يكون عرضة للزواج للمرة الثانية من امرأة كان يعرفها في السابق.

الجمال الملفت للانتباه

بعض الرجال لا يفكر في الخيانة أو الزواج من امرأة أخرى، لكن ربما تظهر في حياته امرأة أخرى ذات جمال أخاذ يدعو الرجل إلى الوقوع في حبها والزواج منها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *