ما هي مؤشرات التذبذب في الفوركس

كما يوحي اسمها، مؤشرات التذبذب هي مؤشرات في الفوركس، تتحرك ذهابًا وإيابًا مع ارتفاع الأسعار وانخفاضها، يمكن لمؤشرات التذبذب أن تساعد المتداول على تحديد مدى قوة الاتجاه الحالي، والتحذير عندما يكون هذا الاتجاه في خطر فقدان الزخم والانعكاس .

مؤشرات التذبذب

عادةً ما تكون مؤشرات التذبذب هي المؤشرات الأكثر فائدة في تحليل الأوراق المالية ” الفوركس ” أو الأسهم، التي يتم تداولها في نطاق معين، أي بدون اتجاه، ولكن يمكن استخدامها أيضًا لتحديد متى زادت احتمالية حدوث انعكاس للاتجاه، وبالتالي، تكون مؤشرات التذبذب أكثر فائدة عندما يكون التأمين في نمط تداول أفقي، وتتحرك مؤشرات التذبذب إلى الأعلى والأدنى بين مستويات التشبع في الشراء، أو ذروة البيع، وتشير إلى نقاط تحول محتملة للأمن حيث أن مستويات التشبع في الشراء والبيع قد تساوي، على التوالي، مستويات لا يمكن تحملها من التفاؤل والتشاؤم بالنسبة للأمن الأساسي، بالإضافة إلى ذلك، تميل مؤشرات التذبذب إلى أن تكون مؤشرات قيادية، وهو السبب أيضًا في عدم كونها مفيدة في السوق الرائجة، حيث إنها تدور قبل أن يحدث السعر .

وهناك العديد من المؤشرات المتذبذبة التي يمكن استخدامها لتحليل الأوراق المالية غير المتداولة، مع كون Stochastic Oscillator واحدًا من أكثر المؤشرات شيوعًا، وتتضمن مؤشرات التذبذب الأخرى مؤشر القوة النسبية ( RSI )، ومعدل التغيير وغيرها، ويحتوي كل مذبذب على مجموعة من النقاط المرجعية التي سوف تولد إشارات الدخول والخروج، عندما ينحرف حركة السعر كثيرًا عن نطاقه الطبيعي .

ما الذي يحدث عند تحرك مؤشر التذبذب

عندما يتحرك مؤشر تذبذب مرتفع للغاية، فإن السهم أو CFD يعتبر ” ذروة الشراء ” ( الكثير من الناس قاموا بشرائه ولم يعد هناك ما يكفي من المشترين في السوق لدفع السعر أعلى )، ويدل هذا على أن الاتجاه الصعودي معرض لخطر فقدان الزخم، مما تسبب في اتجاه الاتجاه العكسي أو ثبات السعر بسوق الفوركس، وعندما يتحرك مؤشر تذبذب منخفض للغاية، فإن السهم أو CFD يعتبر ” ذروة بيع ” ( الكثير من الناس قاموا ببيعه وليس هناك ما يكفي من البائعين المتبقين في السوق لخفض السعر )، ويشير هذا إلى أن الاتجاه الهبوطي معرض لخطر فقدان الزخم، مما تسبب في اتجاه الاتجاه العكسي أو ثبات السعر بسوق الفوركس .

أهم المؤشرات التذبذبية

المؤشرات التذبذبية التالية جديرة بالدراسة :

1- مؤشر المتوسط المتحرك​​ ( MACD ) .
2- مؤشر ستوكاستيك البطيء .
3- مؤشر القوة النسبية ( RSI ) .

المتوسط ​​المتحرك للتقارب / التباعد ( MACD )، هو مؤشر تذبذب في الفوركس، تم تطويره بواسطة جيرالد آبل، ويمكن أن يشير إلى متى يتغير تداول الزخم من الارتفاع إلى الاتجاه الهابط والعكس صحيح، ويمكن أن يشير MACD أيضًا إلى متى يصبح التجار مفرطين في الامتداد، والذي عادة ما ينتج عنه انعكاس للاتجاه بالنسبة للسهم أو CFD، ويتم رسم MACD عادة تحت حركة السعر على الرسم البياني، ويجدر النظر في الجوانب الثلاثة التالية من MACD :

– كيف يتم إنشاء MACD
– إشارة تداول MACD
– قدرات MACD

كيف يتم بناء المتوسط ​​المتحرك / التباعد (MACD)

يقارن متوسط ​​التقارب / التباعد المتحرك، بين سلسلة من المتوسطات المتحركة وعلاقاتها، وينظر مؤشر الماكد القياسي إلى العلاقة بين المتوسطات المتحركة الأسية، لفترة 12 فترة و 26 فترة للسهم أو CFD، وعندما يكون المتوسط ​​المتحرك لـ 12 فترة فوق المتوسط ​​المتحرك لـ 26 فترة، سيكون خط MACD إيجابيًا، وإذا كان المتوسط ​​المتحرك لـ 12 فترة أقل من المتوسط ​​المتحرك لـ 26 فترة، فسيكون خط MACD سالب، وخط MACD مصحوب بخط تحفيز، وهذا الخط هو متوسط ​​متحرك أسي لـ 9 أيام لخط MACD .

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *