فوائد الكروم في علاج مشاكل الهضم

يستخدم الكروم لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات المزمنة، ويعد الكروم عنصرًا أساسيًا للجسم، ونحن بحاجة إليه للحفاظ على الصحة المثلى، فهو يساعد في هضم الطعام، والخبر السار هو أن معظمنا يحصل على ما يكفي من الكروم في وجباتنا الغذائية للمساعدة في عملية الهضم .

أين يمكن العثور على الكروم

على سبيل المثال، يمكن العثور على الكروم في العناصر التالية :

1- اللحوم .
2- خبز الحبوب الكاملة والحبوب .
3- خميرة البيرة .
4- الفطر .
5- البطاطا .
6- البازلاء .
7- الجبن .
8- بعض التوابل .
9- دبس السكر .
10- الفواكه والخضروات الطازجة .
11- القهوة .
12- الشاي .

علاوة على ذلك، إذا كان المرء يشرب مياه الصنبور، أو يطهي وجباته في أواني الطبخ المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، فسيحصل على كل الكروم الذي يحتاجه، ووفقًا لمركز جامعة ماريلاند الطبي، فإن ما يصل إلى 90 % من الأنظمة الغذائية الأمريكية منخفضة في الكروم، إلا أنه نادرًا ما يكون ناقصًا جدًا في الكروم، وكبار السن، والأشخاص الذين يمارسون الكثير من التمارين الشاقة، وأولئك الذين يتناولون الكثير من الأطعمة السكرية، والنساء الحوامل أكثر عرضة للنقص في الكروم .

الجرعة الموصي بها من الكروم

الجرعة الموصي بها من بيكولينات الكروم تختلف حسب العمر، ويجب أن يتناول الرجال الذين يبلغون من العمر 50 عامًا وأصغر من 35 ميكروغرام يوميًا، في حين يجب أن يتناول الرجال الأكبر من 50 عامًا 30 ميكروغرام يوميًا، وتحتاج المرأة إلى 25 ميكروغرام كل يوم حتى تصل إلى سن الخمسين، وبعد 50، يكفي 20 ميكروغرام، ويجب على النساء الحوامل والمرضعات تناول حوالي 30 ميكروغرام من الكروم يوميا .

الكروم وعملية الهضم

يقوم الكروم بأكثر من مجرد المساعدة في عملية الهضم، ويمكن أن يكون مفيدًا أيضًا عند علاج مجموعة متنوعة من الحالات المزمنة، وبيكولينات الكروم تعزز فقدان الوزن ونمو العضلات، ويجد العديد من الأفراد أن تناول مكمل بيكولينات الكروم يقلل الدهون في الجسم، ويتم استخدامه لتعزيز نمو العضلات وكذلك فقدان الوزن، ووفقا للمركز الطبي في جامعة بيتسبرغ، فإن الجرعة الموصى بها لتعزيز فقدان الوزن هي 200 ميكروغرام في اليوم، وعلاوة على ذلك، فقد أظهرت الدراسات أن الأفراد الذين يكملون غذائهم مع 600 ملغ من بيكولينات الكروم، تقل لديهم الرغبة الشديدة في الكربوهيدرات .

بالإضافة إلى ذلك، يدعم المعدن عملية الهضم ويساهم في ضمان مستويات الطاقة الكافية، يحتاج جسمنا إلى كميات صغيرة من الكروم لمساعدته على أداء وظائف الحفاظ على الحياة الأساسية، وهذا المعدن ضروري لعملية الأيض الجيدة لأنه يساعد على تحويل الجلوكوز إلى طاقة، والتي يستخدمها جسمنا بعد ذلك للحفاظ على الوظائف الأساسية مثل الهضم أو التنفس .

فوائد أخرى للكروم

يستخدم الكروم لعلاج الاكتئاب غير النمطي، ويمكن علاج الاكتئاب الشاذ الذي يشمل النوم بشكل مفرط، وتقلبات المزاج، والإفراط في تناول الطعام بنجاح مع مكملات الكروم، ويستخدم الكروم لعلاج ما قبل السكري والسكري، وإذا كان لدى الشخص نسبة عالية من السكر في الدم، أو ما قبل السكري، أو النوع 1 أو 2 من السكري، فإن تناول مكملات الكروم قد يقطع شوطًا طويلاً نحو تنظيم سكر الدم .

وفقا للمركز الوطني للمعلومات الحيوية، عندما يأخذ الأفراد مكملات الكروم ( 600 ميكروغرام )، مع البيوتين، تعمل هذه التركيبة كدواء للسكري، ويمكن أن تحسن السيطرة على نسبة السكر في الدم في الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، والسمنة مع مرض السكري من النوع 2، لا سيما المرضى الذين يعانون من ضعف السيطرة على نسبة السكر في الدم من خلال العلاج عن طريق الفم، وقد يؤدي الكروم إلى زيادة مستويات الكوليسترول الجيد ” HDL “، فالأفراد الذين لديهم مستويات منخفضة من الكروم غالباً ما يعانون من مستويات عالية من الكوليسترول الضار، ويمكن أخذ الكروم لرفع مستويات الكولسترول الجيد .

قد يبطئ الكروم فقدان الكالسيوم، وقد ثبت أيضا الكروم لمنع فقدان العظام، وهذا هو الخبر السار بالنسبة للنساء الذين يعانون من انقطاع الطمث .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *