معلومات عن حبوب منع الحمل الطارئة

حبوب منع الحمل الطارئة هى تلك حبوب منع الحمل العادي ولكن يتم أخذها من قبل السيدات بجرعات أكبر ومن الممكن استخدام تلك الطريقة بعد الاتصال الجنسي، ويتم اللجوء إلى تلك الطريقة بعد أن تفشل في وسائل منع الحمل الأخرى والتي من بينها الواقي الذكري أو اللوب وغيرها من الطرق المختلفة.

طريقة عمل حبوب منع الحمل الطارئة

بداية لابد من أخذ تلك الجرعات بناء على توصية من الطبيب المعالج حيث أن نسبة فاعلية تلك الحبوب تصل إلى 88% في الكثير من الحالات، وأول جرعة من الحبوب يتم تناولها خلال ثلاثة أيام فقط كحد أقصى وذلك بعد أن يتم ممارسة الجنس الغير آمن، والجرعة الثانية لابد من تناولها بعد 12 ساعة فقط بعد الجرعة الأولى وتعمل تلك الحبوب على منع حدوث التخصيب وحدوث الكثير من المشاكل في الجهاز التناسلي من بينها ضعف جدار الرحم لمنع استقرار البويضة داخل الرحم.

ومن الممكن استخدام حبوب منع الحمل الطارئة أو حبوب منع الحمل العادية ولكن أن يتم استخدامها بالطريقة الموصى بها من قبل الطبيب، وعلى المراة أن تتأكد من تواجد الكمي الكافية من الحبوب في المنزل لأخذ الجرعة الموصى بها.

الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل الطارئة

يوجد عدة أعراض جانبية لتلك الطريقة في منع حدوث حمل والتي من بينها ما يلي.

1- أن أكثر من 50% من السيدات اللائي يقدمن على تلك الطريقة يعانين من مشاكل في الهرمونات ويحدث لهم الغثيان الصباحي.
2- كما أن نسبة كبيرة من السيدات يصل بهم الحال إلى التقيؤ.

3- في حالة تقيؤ المرأة بعد ساعتين فقط من تناول الجرعة عليها الرجوع فورا إلى الطبيب المختص.
4- من الوارد حدوث ألم وصداع في الرأس مع احتباس السوائل في الجسم.

5- في حالة وجود أعراض غير مألوفة والتي من بينها الصداع المستمر مع قصور في التنفس وألم في الرجل لابد من اللجوء إلى الطبيب المعالج.

موانع استخدام حبوب منع الحمل الطارئة

قد يظن الكثير أنه من الممكن للسيدات جميعا استخدام تلك الطريقة في منع الحمل ولكن لا يعلم البعض أنها ممنوعة على بعض فئات من بينها ما يلي.

1- السيدات اللائي يعانين من سرطان الثدي.
2- من تعاني من السرطان في واحد من الأعضاء التناسلية.

3- في حالة السكتة الدماغية.
4- من تعاني من مرض السكر.

5- من تعاني من أمراض في الكبد.
6- من تعاني من ضغط الدم المرتفع أيضا.

حبوب منع الحمل والرضاعة والحمل

يؤكد الأطباء أن حبوب منع الحمل الطارئة من الممكن استخدامها خلال فترة الرضاعة الطبيعية في حالة استخدام النوع الذي يحتوي على هرمون البروجيسترون ومن الأفضل الرجوع إلى الطبيب المعالج قبل تناول تلك الحبوب خاصة خلال فترة الرضاعة الطبيعية حتى لا تؤثر سلبا على الطفل.

كما أن أكثر الأطباء يؤكدون على أن تلك الحبوب مثلها مثل حبوب منع الحمل الطبيعية ومن السهل حدوث حمل بعد التوقف عنها ولكن في حالة التخطيط إلى الحمل من الأفضل استشارة الطبيب المعالج.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *