علاقة السيلياك بمرض السكري

هناك علاقة وطيدة بين السيلياك الذي يعتبر أحد الأمراض المتعلقة باضطرابات الهضم ومرض السكري، وفيما يلي التعرف على السيلياك وعلاقته بالسكري.

ما هو السيلياك

هو أحد أمراض المناعة الذاتية التي تحدث نتيجة استجابة نظام المناعة لتناول المواد التي تحتوي على الغلوتين وهو البروتين الموجود في القمح والشعير في حالة الأفراد المعرضين للإصابة، حيث يقوم الغلوتين بضرر في الأمعاء الدقيقة مما يؤدي إلى سوء امتصاص الكثير من المواد الغذائية مما يؤدي إلى الكثير من المشاكل واضطرابات المعدة والكثير من المشاكل الصحية في الجسم.

الآثار الجانبية للإصابة بالسيلياك

يسبب الاصابة بالسيلياك من عدم امتصاص الطعام والأدوية بشكل جيد، مما يؤدي إلى ظهور أعراض المجاعة وسوء التغذية، والعلاج الوحيد للسيلياك هو اتباع نظام غذائي خال من الغلوتين، حيث إذا تم اتباع النظام الغذائي الخالي من الغلوتين فإن الضرر المعوي سوف يختفي ببطء حيث يستغرق فترة الشفاء عدة أشهر أو أطول، و يحدث الضرر المعوي في كل مرة يتم فيها استهلاك وتناول الغلوتين.

ما هي علاقة مرض السيلياك بمرض السكري

هناك علاقة ووراثية بين مرض السكري من النوع  الاول ومرض السيلياك في حين لا توجد علاقة بين مرض السكري من النوع  الثاني ومرض الاضطرابات الهضمية السيلياك، حيث يتسبب تطوير واحد من هذه الأمراض إلى زيادة خطر تطوير المرض الآخر، وقد تم الربط بين المرضين بداية من الستينات.

يبلغ انتشار مرض السيلياك في الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع  الاول هو حوالي 6 ٪ في جميع أنحاء العالم، وعندما يكون لدى عائلة طفلين مصابين بمرض السكري من النوع الأول فهناك احتمال أكبر بأن يكون أحد أفراد العائلة مصابًا بمرض السيلياك.

ويوصي العديد من الأطباء بالكشف عن مرض السيلياك بعد تشخيص مرض السكري من النوع الاول، وكذلك يفضل أن يخضع مرضى السيلياك لفحص مرض السكري من النوع الأول.

وتختلف أعراض مرض السيلياك بشكل كبير من شخص إلى آخر، ولكنها لا تظهر في الكثير من الأحيان في الاشخاص المصابين بمرض السكر من النوع الأول، ويمكن أن يسبب مرض السيلياك في السيطرة على نسبة السكر الغير مستقر في الدم .

يمكن لمرض السيلياك غير المعالج أن يؤدي إلى مشاكل في الأمعاء الدقيقة مما يزيد من خطر نقص سكر الدم، لأن الأمعاء الدقيقة قد لا تكون قادرة على امتصاص بعض المغذيات بشكل صحيح .

الاعراض الاولية لمرض السيلياك

– الاصابة ببعض الاضطرابات في المعدة مثل الغازات والانتفاخات.
– الاصابة بالإسهال أو الإمساك والقيء.
– فقدان الكثير من الوزن والاصابة بفقر الدم.

الأعراض الأخرى لمرض السيلياك

– الشعور بالتعب المزمن .
– الاصابة بآلام في العظام .
– تشنجات في العضلات .
– الاصابة بمشاكل في التوازن .
– الاصابة بنوبات من الصداع النصفي.
– وجود مشاكل في السلوك والذاكرة .
– الاصابة باعتلال الأعصاب والتأخر في النمو والنضج .
– الاصابة بالعقم وبعض الأمراض المتعلقة بالعظام .
– ظهور عيوب في مينا الأسنان .

بعض الحبوب الخالية من الغلوتين والنشويات

يسمح بتناول الحبوب والنشويات التالية لاتباع نظام غذائي خالٍ من الغلوتين :
– الفول والبقوليات.
– الحنطة السوداء.
– حبوب ذرة.
– طحين الجوز.
الشوفان الذي لا يحتوي على الغلوتين.
– البطاطس.
– الكينوا.
– الأرز.
– الذرة.
– الصويا.

الأطعمة التي لا تحتوي على الغلوتين

لا يسمح بتناول الأطعمة التالية عند اتباع نظام غذائي خالٍ من الغلوتين :
– الشعير.
– النخالة.
– الكسكسي.
– السميد.
– فول الصويا.
– القمح.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *