أهم عادات النظافة للحماية من الأمراض

النظافة من الإيمان، لقد سمعنا هذه العبارة عدة مرات، لكن هل نتبع هذا ؟ الكثير من الناس لا يفعلون ذلك، على الرغم من أننا يجب أن نفعل ذلك، ومع ذلك، فإن البعض منا لا يحترم حتى الأشخاص الذين يقومون بتنظيف المهملات، وهناك الكثير من السلبيات لعدم الحفاظ على النظافة، ويجب اتباع النظافة من قبل الجميع، لذا دعونا نعرف المزيد عن ذلك .

مقدمة عن النظافة

النظافة تعني أنه لا يوجد أي أوساخ أو غبار أو بقع أو روائح سيئة، وأهداف النظافة هي الصحة والجمال وغياب الرائحة الكريهة، وتجنب انتشار الأوساخ والملوثات للشخص نفسه والآخرين، وبمساعدة النظافة، يمكننا الحفاظ على صحتنا الجسدية والعقلية، مما يجعلنا نشعر بالراحة، والنظافة تعطي شخصية جيدة من خلال الحفاظ على الجسد والعقل والروح نظيفة وسلمية، والحفاظ على النظافة هو الجزء الأساسي من الحياة الصحية، لأن النظافة هي التي تساعد على تحسين شخصيتنا بالحفاظ على النظافة الخارجية والداخلية .

إنها مسؤولية الجميع ويجب على المرء أن يحافظ على نظافته ومحيطه نظيفاً وصحياً، كما أنها تجلب الأفكار الجيدة والإيجابية في العقل، مما يبطئ من حدوث الأمراض .

أهمية النظافة

تلعب النظافة دورًا مهمًا في روتيننا اليومي، ومن المهم اتباعها لأنها تمنع الأمراض الخطيرة، مثل حمى الدنج والتيفوئيد والتهاب الكبد وغيرها من الأمراض التي تسببها لدغة البعوض، إلخ، وأمراض مثل اليرقان، الكوليرا، داء الأسكارس، داء النتوءات، السعفة، الجرب، البلهارسيا، التراخوما، إلخ، والتي يمكن أن تنتشر بسبب تناول الطعام الملوث أو شرب المياه الملوثة أو العيش في حالة غير صحية، وتنتج القمامة أيضا رائحة سيئة يصعب تحملها، وسيكون هناك أيضًا تراكم للنفايات والأوساخ إذا لم يتم اتخاذ إجراءات نظيفة .

معايير النظافة

معايير النظافة ليست متماثلة حول العالم، والناس ينمون بمفاهيم مختلفة للنظافة، في الماضي، ساعدت بيئة مدرسية نظيفة ومدروسة جيداً في العديد من البلدان الطلاب، على تطوير عادات جيدة للنظافة، اليوم، بعض أراضي المدرسة مليئة بالقمامة والحطام بحيث تشبه مكب النفايات أكثر من مكان للعب أو ممارسة الرياضة، وماذا عن الفصل ؟ لاحظ دارين، وهو بواب في إحدى المدارس الثانوية الأسترالية : ” الآن نرى القذارة في الفصل الدراسي أيضًا، بعض الطلاب يأخذون التعليمات الخاصة بالنظافة لتعني أنهم يعاقبون، والمشكلة هي أن بعض المعلمين يستخدمون التنظيف كوسيلة للعقاب .

عادات النظافة التي ينبغي اتباعها

بعض العادات النظيفة التي يجب علينا اتباعها مذكورة أدناه، وهي :

1- يجب على المرء دائمًا أن يغسل يديه قبل الأكل .
2- يجب على المرء تنظيف أسنانه مرتين على الأقل .
3- لا ينبغي لأحد أن يلقي القمامة خارج صندوق المهملات .
4- أخذ حمام كل يوم إلزامي لاسيما في فصل الصيف .
5- غسل اليدين بعد اللعب هو ضروري جدا أيضا .
6- تغطية الأنف أثناء العطس أو تغطية الفم أثناء التثاؤب ضروري أيضاً .
7- إذا كان شخص ما لديه آفات وقوارض في منزله، يجب عليه التخلص منهم في أقرب وقت ممكن .
8- يجب على المرء دائما تغطية طعامه .

ماذا سيحدث إذا لم يقم أحد باختيار وظائف التنظيف

1- تراكم الأوساخ والقمامة في الشوارع .
2- انتشار الأمراض .
3- انتشار رائحة كريهة .
4- الإصابة بكل الأشياء السيئة التب ذكرت أعلاه .

إذن، إذا لم يتولى أحد وظائف التنظيف، فلن تكون الشوارع نظيفة، وهذا سيؤدي إلى تراكم الأوساخ والقمامة في الشوارع، ومن شأنه أيضا أن ينتشر الأمراض ورائحة كريهة .

ما الصعوبات التي يواجهها عمال النظافة أثناء عملهم

1- لا يحصلون على الاحترام .
2- عليهم تحمل رائحة سيئة .
3- لا يحصلون على أيام العطل .

حيث أن عامل النظافة لا يحصل على الاحترام من المجتمع، لأن المجتمع لا يعتبر عملهم محترماً، وعليهم أيضا أن يتحملوا الرائحة الكريهة التي تأتي من القمامة، لذا ينبغي احترام علينا جميعا تقدير عامل النظافة، لأنه يقوم بتنظيف ما نقوم بجعله متسخا .

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *