خواطر شعرية عن الحب

- -

الحب سلاح ذو حدين في الحياة اما ان يكرم صاحبه او انه يذبح قلب صاحبه ، فالفؤاد او القلب هو مركز الحب وكم هو يتحمل فرحة الحب وكم يتحمل قسوته ، ولنا خلال السطور التالية خواطر وعبارات عن الحب عن هذا وذاك ، لنتعرف عن تلك الخواطر خلال السطور التالية .

خواطر شعرية عن الحب

أن أقلب خفاياكِ ..
لأعرف كيف تفكرين بي
ومتى يتملك حبي حناياكِ ..
لأعرف مقدار شوقك .. و عشقك ..
لأكشف سر السحر .. في ناكِ ..
حبيبتي .. في الماضي كانت الدائرة
تقتصر علينا ..
واليوم .. علم بحبنا الكثير ..
فاتسعت الدائرة .. وستظل تكبر ..
حتى نغرق فيها ،،لاشيء في هواكِ …
يستحق النسيان !!

أتدرين أنى بكيت .. بعد أول قصيدة حب أكتبها
وتدرين أني سأبكي أكثر ..
بعد أخر قصيدة حب لم أكتبها
بين البكاء والكتابة علاقة أجهلها
فأنا أبكي لأكتب .. وأكتب كي لا أبكي
وتلك هي المعادلة الصعبة ..
وحملتُ جرحي على أكتافي العذراء
وسرت إليكِ ..
وحُلمي أن أجد الدواء
رحيقاً عذباً ينساب
من شفتيكِ ،،،
يا بسمة في فؤادي..
يا نجمة في سهادي..
يا زهرة حبي وعشقي وودادي..
أهديكي عمري ..
وهل يهدى العمرُ إلا لذات الدلالي،،
أحببتُ فيكِ بريق عينيكِ
فسحرُ عينيكِ ليس له مثيل
وقعتُ أسير حبهما من نظرةٍ
من لفتةٍ للطرف الكحيل
لو جمعتي البحر في عينيكِ…لا أبالي
لو زرفتي البحر دمعاً
…لا أبالي
لو حفرتي بالدمع قبراً
لا أبالي…
لو قتلتي الحب بيديكِ
لو دفنتي في القلب جمراً
،،،لن أبالي

منذ مده.. وأنا تائهٌ في الدنيا غريب..
منذ مده.. لم أرى فيها عينيكِ
لم أسمع نغمات صوتك
منذ مده.. والشوق في صدري لهيب..
أين أنتي مني!
لِم أبتعدتي عني!
هل نسيتي الحب…
أم تناسيتي الحبيب !!
إذا سألت عن الحب.. فهو في قلب حبيبتي
إذا سألت عن الوفاء.. فهو في طبع حبيبتي
إذا سألت عن الصدق .. فهو في كلام حبيبتي
وإذا سألت عن الحنان.. فحنان الدنيا تجده
في نظرةٍ.. من عين حبيبتي
قالوا من تحب!.. قلت حبيبتي
قالوا لماذا تحب!.. قلت حبيبتي
قالوا كيف تحب!.. قلت حبيبتي
قالوا لم نفهم!.. قلت يكفيني…
عقل حبيبتي
أكتب لكِ للمرة العشرون
بعد أن وصلني ردُكِ الأول
لأخبركِ عن شوقي المجنون
وقلبي الذي عنكِ ما تحول
أُحبكِ أنتِ كحيلة العيون
طويلة القد آهٍ والرمش أطول
في كل يوم تكبرين يوم ..
وفي كل لحظه يكبر حبك في قلبي ..
فأليك حبيبتي أهدي أغلى ما لدي
أهديكِ عمري …
فكل عام وأنتِ عمري ..!
بحثت في القواميس ..
بحثت في اللوغاريتمات
عن كلمةٍ واحده تصف مقدار حبي ..
فلم أجد سوى كلمة ..
أعشقُك
فيكفيكِ تواضعاً..
أنكِ عشيقتي،،
يخونني النسيان في كل لحظه..
لأني أذكركِ في اللحظه..
ألف مره..

خواطر شعرية رومانسية عن الحب باللهجة العامية

بقيت وحدي….
ارقب ميل ساعاتي…
وتسرقني ثوانيها….
وأناجي احلاماً ذوت…
وتلاشت امانيها….
واعود معاتبةً دنيةً…
مارأفة بقلباً كان يأتيها…
صباً ندياً ينادي غائباً….
لرحيله اجتهدت بكل مافيها….
وارتجل الحرف ارتجالاً….
واحرفي ذوات حرفةً ….
وقلمي اشد مواليها ….
فلا وحدتي وجدت شيء …
غير طيفك يؤنسها….
ولاغير ذكرك اراها…
يقاسمها الشوق ويواسيها….

هو خيط رفيع يربط أنسجة الساعات
ويضم ستائر الليل .. ويسكن موجات الشمس
ليجمع بينه نبضات يومنا ..وفي غفلة عين …
يتساقط كريشة ناعمة ترحل مابين السماء والأرض
في رحيل طويـــــل تحملها رياح الصمت
لـ تنتهي أخيراً على سطح الأرض يسكنها .. ألم

أحبَّني..
كَي لا يَكُون لَكَ إلا حُبّي
وكَي لا أتَنَفس إلاَّك
وكَي لا أهمُس إلّا إسمُك
وكَي تُحدِد تَاريخ مَولِدي
وتَارِيخ أشعَاري
وكَي أطوِّق قَلبَك .. بجنٌون العِشق وأسرَارَه
وكَي أستَشِف العِشق مِنكَ.. وفِيك
وكَي تكُون مَسكَني
ومَلَاذ رُوحِي
فأحبَّني

حبيبتـــــــــــــتي….
حبيبتي..ان كان الحب لغيرك ما اردته
حبيبتي..ان خفق القلب لغيرك ما احييته
حبيبتي..لو رأت العين غيرك لأفقدت بصري
حبيبتي..لو ضاع العمر دونك ما تمنيت الحياه
حبيبتي..ان مرت الليالي دون ذكراكى ما عشتها…
حبيبتي..ان كان نور الصباح ليس بنورك لأردته ظلاما
حبيبتي..كلمات لم ادرك معناها ادركتها بهواكى انتى
حبيبتي..بحثت لكى عن وصف فلم اجد وصفا يليق بيكى
حبيبتي…ان كان الحب تبادل قلوب..فهل يكفيكى قلبي يا قلبي
.وان كان الحب بضياع العمر..فهل يكفيكى عمري يا عمري
.وان كان الحب فداء الروح..فهل تكفيكى روحي يا روحى
اعتصر قلبى وجعا وهو يناجى السماء لكى اراكى

ما زلتُ يَا أُمي أَخَاف الحُزن
أَن يستَلَّ سيفًا فِي الظلَّام
وارَى دِمَاءَ العُمر
تبْكِي حَظَّهَا وَسَط الزحام
فلتذكُرينِي كلَّما
همستْ عيونكِ بِالدُّعاء
ألا يعودُ العُمر مِني للورَاء
ألا أرَى قَلبي معَ الأَشيَاء شيئًا مِن شَقاء
وأضَيِعُ فِي الزَّمن الحزِين

بيني…. وبينكِ
الف ليل وسهر
حكايات عشق وسمر
الف غمزٍ ولمزٍ…
من حب إختمر
بيني…..وبينكِ
الف كلمة وسطر
كسر….فتح…. وضم…..
الشفاه شققها الحرمان
وأضناها ظلم البشر
بيني…….وبينك
تخابط……وأهتزاز
وفيض دماء من الوتر
بيني……..وبينك
الف قبلة آبتزاز
شبق…نشوة وأعتزاز
في عشق لا يهاب الخطر

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *