الدورة الثالثة و الاربعين من معرض الكتاب الكويتي

- -

يعتبر معرض الكتاب الكويتي من أهم معارض الكتاب على مستوى العالم ، و من المعلن أنه يتم العمل على إطلاق الدورة الثالثة و الأربعين خلال الفترة المقبلة من هذا الشهر.

الدورة الثالثة و الأربعين من المعرض الكويتي للكتاب

يتم تنظيم المعرض الكويتي للكتاب من قبل المجلس الوطني للثقافة و الفنون و الآداب ، و يضم هذا المعرض عدد كبير من الفعاليات التي يتم إطلاقها في يوم الأربعاء المقبل ، و ذلك برعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح ، و قد تم الحديث عن المعرض من خلال مؤتمر تم إطلاقه اليوم ، ذلك المعرض الذي يعد ثانى أكبر المعارض الخاصة بالكتاب على مستوى الشرق الأوسط ، و ذلك بعد معرض القاهرة الدولي للكتاب ، على أن يصاحب هذا المعرض عدد كبير من الأنشطة الثقافية و كذلك عدد كبير من المعارض التشكيلية ، فضلا عن عدد من الأنشطة الخاصة بالأطفال و المعارض التراثية.

الإعداد لمعرض الكتاب الكويتي

بالنسبة لإعداد المعرض فقد تم إعداده لفترة استمرت حوالي تسعة أشهر ، و كان التسجيل في المعرض عن طريق الموقع الإلكتروني ، هذا و قد تقدم للمعرض أكثر من 775 دور نشر حاولت الإشتراك به ، و لكن نظرا لصغر مكان المعرض لم تتمكن من قبول أكثر من 369 جناح ، هذه الأجنحة تتسع لحوالي 505 دار نشر محلية و عربية و أجنبية .

و بالفعل اشترك في المعرض عدد كبير من دور النشر من 26 دولة مختلفة ، من بينهم 17 دولة عربية و 9 دول أجنبية ، هذا بالإضافة إلى أن المعرض قد شارك فيه حوالي 35 جهة حكومية شملت مختلف الوزارات و الهيئات و المؤسسات الكويتية ، و كذلك المؤسسات الخليجية و العربية ، هذا بالإضافة إلى اشتراك عدد من المنظمات الإقليمية ، هذا بالإضافة إلى توفير عدد كبير من نوادي القراءة وصل إلى 12 نادي المجاميع الشبابية.

إصدارات المعرض

من خلال المعرض تم إصدار عدد كبير من المطبوعات و الكتب ، فشملت عدد الإصدارات المشاركة في المعرض حوالي 87246 إصدار ، و قد تنوعت هذه الإصدارات بين العلوم و المجلدات و الجغرافيا و القواميس و الأدب و غيرها العديد من الأمور الأخرى ، هذا بالإضافة إلى عدد كبير جدا من كتب الأطفال التي صدرت في عام 2018 ، و من خلال المعرض سوف يتم العمل على تسليط الضوء على القضية الفلسطينية ، و كافة التفاصيل التي تشهدها القدس و الأحداث التي تطورت في العام الماضي ، مع تسليط الضوء على منطلق التوجيهات المختلفة التي قام بها سمو أمير البلاد ، و التوصيات التي أطلقتها الكويت من خلال مجلس الوزراء و مجلس الأمن للعمل على دعم القضية الفلسطينية.

القدس عاصمة فلسطين الأبدية

من خلال المعرض تم العمل على تسليط الضوء على القضية الفلسطينية كما اسلفنا بالذكر ، و بالفعل تم العمل على إعداد جناح خاص بالمعرض تم اطلاق اسم القدس عاصمة فلسطين الأبدية عليه ، و بالفعل تم دعوة وزير الثقافة الفلسطيني الدكتور إيهاب بسيسو للتمكن من حضور الافتتاح الخاص بالمعرض ، هذا بالإضافة إلى أنه قد اتاح الفرصة له لإلقاء محاضرة عن القدس و التداعيات الخاصة بالاحتلال من الناحية الثقافية ، بالإضافة إلى محاضرة أخرى تحمل تفاصيل مشابهة يقدمها الدكتور سليمان أبو ستة.

الأطفال في معرض الكتاب

أما بالنسبة للأطفال و دورهم في معرض الكتاب ، فقد حظى الأطفال في هذا العام بجناح كبير يضم العديد من التفاصيل التي تخصهم ، و من خلال المعرض تم تقديم برنامج هام و عدد من ورش العمل ، هذا بالإضافة إلى أدوات تخص الأطفال ، و من خلالها يتم قراءة مختلف القصص التي تساعد على إمتاع الأطفال ، و تعليمهم و تمكينهم من شغل أوقاتهم بالقراءة ، هذا بالإضافة إلى أن المعرض سوف يشهد افتتاح معرض آخر يختص بالفنون التشكيلية و العمارة ، و آخر يضم العديد من رسامي الكاريكاتير.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

rovy

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *