طرق تنمية مهارات القيادة لدى الطفل

يعرف الجميع كلمة القيادة ومهارات القيادة إلا أنه هناك خلط بين الشخص القيادي والشخص الموجود في السلطة أو في مركز التحكم، ونحن هنا نتحدث عن تنمية مهارات القيادة لدى الطفل العادي، فمهارات القيادة لدى الطفل تعني تلك القدرة الخاصة على التعامل مع الأطفال المحيطين ومساعدتهم وتحديد دور كل منهم للوصول إلى هدف معين.

صفات القائد الجيد

يمكن لأي شخص أن يكون قائد ولكن ليس بإمكان كل قائد أن يكون قائد جيد، فهناك بعض المهارات التي ينبغي أن يتمتع بها القائد ليكون قائدًا جيدًا وهى كالتالي:

1-على القائد الجيد أن يؤمن بنفسه أولًا قبل أن يؤمن به المحيطين به، وذلك لبناء رابطة جيدة أساسها الأمانة والثقة.
2-يجب أن يتمتع القائد الجيد بالتفكير العملي وأن يتجنب التحيز والأحكام المسبقة كما يجب ألا تتحكم به المشاعر والعواطف.
3-يجب على القائد الجيد أن يمتلك مهارات إصغاء وإستماع إلى الآخرين، وعليه أن يكون مهتمًا بآراء المحيطين به.
4-على القائد الجيد أن يكون عادل وألا يتحيز لأي من أطراف مجموعته التابعين له.
5-على القائد الجيد أن يتمتع بمهارات إتخاذ القرار، فإتخاذ القرارات الصحيحة هى التي تساعد على تحقيق الأهداف.

أهمية تعليم مهارات القيادة للأطفال في عمر مبكر

1- إن تعلم أي شيء في وقت مبكر من العمر يأتي بثمار رائعة في المستقبل، وبعيدًا عن أي شيء آخر فإن مهارات القيادة هى التي ستميز طفل عن آخر في المراحل المتقدمة من العمر.

2- إن الثقة بالنفس والإيمان بالذات هما جوهر القيادة، وهما العاملان الأساسيان اللذان يساعدان على مضي الشخص قدمًا في حياته، ويحتاج الطفل إلى أن يؤمن بذاته، ويثق في قدرته على تجربة أنشطة جديدة وستساعده مهارات القيادة على ذلك.

3- يحتاج العالم اليوم إلى المزيد من القادة ورواد الأعمال ممن بإمكانهم تغيير كل الطرق التقليدية وإيجاد طرق أكثر سهولة وإبتكارًا.

طرق زرع وتنمية مهارات القيادة عند الطفل

1- أن يكون الأب أو الأم مثال للطفل

تبدأ كل المهارات التي يتعلمها الطفل في المنزل، فعلى الوالدين أن يجعلوا طفلهما ينظر إليهما على أنهما قادة وأن يكونا مصدر الإلهام له، وهذه أول خطوة نحو الطريق الصحيح.

2- تشكيل فريق مع الطفل

على الوالدين أن يقوما بإعداد وترتيب بعض المناسبات أو الأنشطة مع الأصدقاء أو الأقارب أو الجيران، أو مجموعة من الأطفال الآخرين وسيساعد ذلك الطفل على العمل في فريق ورؤية نظام العمل في البداية.

3- النهوض بعد التعثر

على الوالدين أن يعلما طفلهما طريقة التعامل مع العثرات التي تقابلهم، وأن ينهضا سريعًا عقب فشلهم أو تعثرهم في إحدى المرات، وأن يمنحوا لأنفسهم فرصة أخرى للتجربة مرة ثانية.

5- تعليم الطفل مهارات التفاوض

إذا كان الطفل عنيد جدًا يمكن للوالدين تعلميه مهارات التفاوض وذلك عن طريق إعطاءه أكثر من إختيار ليختار من بينهم، أو أن يقوم الطفل هو بعرض الاختيارات المناسبة له وعلى الوالدين الاختيار من بينها.

6- تعويد الطفل على اتخاذ القرارات

يبدأ ذلك في وقت مبكر فيمكن للطفل أن يختار الثياب التي سيقوم بارتدائها، ويمكن أن يختار الطعام الذي يرغب في تناوله، وعندما يكبر قليلًا بإمكانه إختيار الفيلم الذي ستشاهده الأسرة بأكملها، كما يمكن أن يختار الوجهة التي ستخرج إليها العائلة في العطلة.

7- تنمية الثقة بالذات

تنمو لثقة بالذات عن طريق المواقف وبمرور الوقت، وعندما يتعرض الطفل لموقف ما فإنه يتعلم كيفية مواجهته ويكتسب المزيد من الثقة، ويمكن زرع الثقة بالنفس عن طريق تعليم الطفل القيام بالأمور التي اعتاد الوالدين القيام بها، كأن يقوم الطفل بإخبار النادل عن الطعام الذي سيقوم بتناوله في المطعم مثلًا، أو أن يذهب إلى السوق ويشتري بعض الأغراض ويتفاوض في الثمن.

8- الاشتراك في المعسكرات الصيفية

تُقِيم الكثير من المدارس معسكرات صيفية ويمكن السماح للأطفال بالاشتراك بها، حيث تمنح هذه المعسكرات مهام معينة لكل طفل عليه القيام بها وإنجازها ضمن أعمال الفريق، وسيتعلم بذلك الطفل التواجد داخل بيئة عمل مشتركة، وإنجاز المهام الموكلة إليه وبالتالي تعزيز ثقته بنفسه.

9- تخصيص وقت للعائلة

على الوالدين أن يخصصا وقت يومي لأطفالها بعيدًا عن الهواتف وعن  الأصدقاء، والتحدث كأسرة واحدة وسيساعد ذلك الطفل في تنمية مهارات الحوار التي تعد جزءًا أساسيًا من مهارات القائد.

10- إنجاز مهمة كاملة بمفرده

يمكن أن يطلب الوالدين من الطفل إنجاز أحد الأمور بمفرده أو بمساعدة أصدقائه، مثل أن يحدد الطفل مكان لخروج الأسرة للعشاء وأن يحجز في هذا المكان وأن يحدد الموعد المناسب لجميع أفراد العائلة، وعند الذهاب للمطعم سيقوم بإخبار النادل بإختيارات الجميع وهكذا حتى تعود الأسرة للمنزل، وسيعود ذلك بالنفع على شخصية الطفل.

11- عدم التدخل دون طلب الطفل

عندما تواجه الطفل إحدى المشكلات على الوالدين عدم التدخل طالما أن الطفل لم يطلب المساعدة، وذلك لمنح الطفل الفرصة لإيجاد الحلول وتنمية مهارات حل المشكلات والتي تعد إحدى مميزات القائد الجيد.

12- تشجيع الطفل على القراءة

يجب على الوالدين أن يشجعا طفلهما على القراءة بإستمرار حيث تفتح القراءة مداخل جيدة في عقل الطفل وتضيء له الكثير من النقاط وتعرفه بأمور لم يعرف عنها من قبل.

13- مكافأة السلوك الجيد

على الوالدين ألا يغفلا تشجيع الطفل ومكافأة السلوكيات الجيدة التي يقوم بها عندما يقوم بمواجه أحد التحديات وتخطيها وسيساعده ذلك على مواجهة المزيد من الصعوبات والعراقيل فيما بعد والتغلب عليها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *