خواطر وعبارات عن الخذلان

كتابة بسمة حسن آخر تحديث: 12 نوفمبر 2018 , 12:12

يعد الخذلان من أصعب المواقف التي يمر بها الشخص ، فهو شعور بالخيانة والغدر ممن وهبناهم كل ما نملك من أرواحنا وقلوبنا ، ولكنهم قدموا لنا الخذلان مقابل لذلك ، وتركوا لنا شعورا بخيبة الأمل .

أفضل عبارات وخواطر عن الخذلان

– قمة الخذلان أن أحدثك عن أحلامي وطموحاتي، وأشياء كثيرة أود أن تتحقّق لي بقربك، ولكن وفي لحظة جنونية دائمة منكِ تسرقي مني أحلامي وطموحاتي وتهبينها لرجل غيري .

– قمة الخذلان أن أنتظرك مع إشراقة كل صباح، وأترقّبك مع طلة كل قمر، وأن أكتبك بمداد العمر، أنك سيدة العمر، فتخذليني، وتخذلين انتظاري، فأضيع ويضيع عمري، لأصبح في غمضة عين هباءً منثوراً .

– ‎قد يَمر الإنسان بلحظات لا دخل لهُ فيها، أمور يصعُب عليه فهمها، ‎ تُسبّب له نوعـاً من الإحباط المفاجئ ويتذمّر من الحياة والحظ، ويعيش في مُكعّب كوّنته أفكاره، شكّلته تطلعاته، ‎فيظل فيه مِحبوساً لا يتقدم ولا يتأخّر، لا يتكلّم ولا يحلم، ‎هذه الأمور ظلّت صَعبة على العامة فهمه .

– تعالت صيحة الخذلان في مسامعي، وانتشرت في جميع مفاصلي، وتمدّد الصمت في مساحات حنجرتي وانزويت بعيداً، تتقاسمني أوراقي ومعاطس أقلامي وريشة وتري، والانكسار سيّد المشهد، وفي داخلي دمعة مكبلة منذ سنين، أسمعها في داخلي تتدحرج وتقف في مفترق أنفاسي ولاتخرج .

– خذلوني أولئك الذين ظننت الحياة معهم ستكون أفضل، فليتهم اصطفوا ضدي، ولم يصطفوا خلفي ليتقاسموا ظهري بخناجر غدرهم المسمومة، تركت لهم ظلي ورحلت، لأنني لا أحمل رغبة الانتقام من أحد، والأيام كفيلة برد اعتباري

– صغيراً تجرعت مرارة الحرمان والغربة، وكأنما تكوّنت روحي وشُكّلت لتنسجم مع بيئتيهما وقسوتيهما، لم أتحسس ملمس الطفولة التي عاشها أقراني، فالظروف جعلتني أحرق المراحل التي تفصل بين الطفل والرجل، وأرمي طفولتي جانباً وأتقمص صورة الرجل في سن مبكرة، لتطبع السنين بصمتها على ملامح وجهي .

– قمة الخذلان أن أعلمك أول دروس الوفاء، وتلقينني أنتِ أقسى دروس الغدر، أن أوفيك كل حقوق العشق، وتسلبيني أنتِ كل حقوقي الإنسانية لأدور حول نفسي في حلقة مفرغة، أبحث عن الأسباب والمسببات .

– ما بين صدري والمقابر، علاقات بالاسم والمعنى ودفن الضحية، الفرق بأنّ المقبرة تدفن أموات، وأنا دفنت أشياء بالصدر حيّة.

– قمة الخذلان أن أُسكنك عيني، فتصبي الرمد بعيني وتذهبي، أن أسكنك روحي فتحرقيها بلهيب جحودك وترحلين، أن أسكنك قلبي فتركلين القلب بكل قسوة وتمضين، فمن الذي علمك كل هذاالجفاء.

– كي لا نسمح لِلخُذلان بِالتسرُب إلينا، علينا ألا نَرفع سقف توقعاتنا بأحد .

– نحاول الاحتفاظ بهم قدر استطاعتنا، لكنهم يتسربون منها ويتساقطون، كقطرات الماء كحبات المطر، نحاول جمعها ولا نستطيع، نحاول التقاطها ونفشل.

– قمة الخذلان أن أهبك الثقة فتضيعيها، أن أنشد في ظلك الأمان فتسلبي مني أماني وإستقراري، وتتركيني هائم على وجهي وقد فقدت ثقتي بكِ وبنفسي وبكل من حولي، فأي خذلانٍ هذا الذي ألبستيني إياه، حتى صار الخذلان لباسي ووسادتي وغطائي .

– إن كان الفراق ما تصبو إليه، فهو لك نفّذه لا تتردّد، اجلدني بسياط بكل قوتك، فلن يكون سياط الفراق، أقسى من سياط الخذلان .

– الخُذلان مُؤلم حين يشبعنا حد الوجع، حد الانتهاء من كل شيء لا نحتاج إلا أن نسمع له، نسمع صوت ذلك الذي سبب حُقنة الألم داخلنا، صوته ما زال يَدوي لأنك لن تنس ..

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق