بحث عن الشيخ زايد بن سلطان

الشيخ زايد بن سلطان : هو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان كان حاكم أبو ظبي لمدة 38 عاما بداية من 6 أغسطس 1966 حتى 2 نوفمبر 2004، وهو مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة  وأول رئيس للاتحاد وهو المنصب الذي شغله لفترة تقارب الـ 33 سنة منذ عام1971 حتى وفاته في عام 2004، ويشار إليه شعبيا بأنه أبو الأمة.

معلومات عن الشيخ زايد بن سلطان

مولد الشيخ زايد بن سلطان ونشأته

ولد الشيخ زايد بن سلطان في عام ١٩١٨ في قصر الحصن في أبو ظبي لوالده الشيخ سلطان بن زايد حاكماً إمارة أبوظبي ووالدته الشيخة سلامة بنت بطي القبيسي، وكان الأصغر بين أربعة أخوات وتم تسميته على اسم جده زايد بن خليفة المعروف بـ “زايد الأول”، وفي وقت ولادة الشيخ زايد كانت الإمارة لا تمتلك الكثير من المال وكانت تعتمد في المقام الأول على صيد الأسماك والبحث عن اللؤلؤ وعلى بعض أنواع الزراعات البسيطة في الواحات الداخلية.

وقد انتقل الشيخ زايد بن سلطان من أبو ظبي إلى العين في عام 1927 بعد اغتيال والده، ولم تكن هناك مدارس حديثة في أي مكان على طول الساحل وقد حصل على تعليمه الاساسي من خلال حفظ القرن الكريم والتعرف على مبادئ الدين الإسلامي، وقد عاش في الصحراء مع رجال القبائل البدوية وعرف بنفسه حياة الناس والشعب وتعرف على مهاراتهم وقدرتهم على البقاء في ظل الظروف المناخية القاسية.

حكم الشيخ زايد بن سلطان لمدينة العين

تم تعيين الشيخ زايد بن سلطان حاكم على المنطقة الشرقية من أبو ظبي في عام 1946 وكان ممثلاً لأخيه الشيخ شخبوط بن سلطان في المنطقة الشرقية، وكان مقره في حصن المويجعي في العين، وكانت المنطقة سيئة وعرضة لتفشي الأمراض وقد ساعد الشيخ في بدأ التنمية في استكشاف النفط في المنطقة، وقد عمل الشيخ زايد بن سلطان على تطوير المنطقة وقام بافتتاح أول مدرسة في عام 1959 وتم تسميتها بالمدرسة النهيانية وانشأ مستشفى، وقام بتأسيس أول سوقٍ تجاري، بالإضافة إلى أنه قام بإنشاء شبكة طرق، وقام بتوفير المياه واستخدامها لزيادة المساحات الزراعية في المدينة، وقد أدى اكتشاف النفط في المنطقة في عام 1958إلى البدء في تصدير النفط في عام 1962 وبدأ النهضة في دولة الامارات العربية.

حكم الشيخ زايد بن سلطان لأبوظبي

في عام 1962م قام الشيخ زايد بمساعدة شقيقه الشيخ شخبوط في إدارة شؤون إمارة أبو ظبي، وقد استطاع أن يثبت قدرته على التطوير، وفي 6 أغسطس 1966 تم تعينه حاكماً لإمارة أبو ظبي وقد تطورت الامارة خلال فترة حكمه وقام ببناء مؤسسات الدولة، وقام بإرسال الكثير من الطلاب إلى بعثات إلى الخارج لتطور التعليم .

حكم  الشيخ زايد بن سلطان للاتحاد

أدرك الشيخ زايد بن سلطان  ضرورة إنشاء اتحاد حتى يستطيع انشاء دولة قوية ومستقبلية، مع وضع دستورٍ ونظامٍ قانوني للحكم، وعمل اتحاد يجمع بين الإمارات السبع بالاشتراك مع الشيخ راشد بن سعيد  حاكم دبي، وفي عام 1971 تم انتخاب الشيخ زايد بن سلطان  كأول رئيس لدولة الأمارات المتحدة وإعلان بداية الاتحاد بعد انتهاء الاحتلال البريطاني للإمارات في عام 1968م.

وقد قام بتأسيس مكتب للتطوير في دبي وقد أسهمت بريطانيا فيه بمبلغ نصف مليون جنيه إسترليني، وقام بالتركيز على تطوير بعض الدوائر هي دائرة الزراعة والثروة الحيوانية، ودائرة التعليم الفني، ودائرة البعثات، ودائرة الصحة، ودائرة الأشغال العامة، ودائرة الثروة السمكية، مما أدى إلى الكثير من التطور في البلاد.

وقام بتوسيع الاتحاد ليشمل جميع دول الخليج العربي وقام بتكوين كتلة إقليمية وسياسية مكونة من كل من المملكة السعودية والبحرين والكويت وعمان وقطر والإمارات، وقاموا رؤساء هذه الدول بتوقيع وثيقة تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية في مايو عام 1981 في أبوظبي.

انجازات الشيخ زايد بن سلطان

استطاع الشيخ زايد بن سلطان تطوير التعليم وتوفيره في جميع أنحاء البلاد ولجميع المواطنين، حيث قام بإنشاء العديد من المدارس ومراكز التعليم والكثير من المؤسسات التعليمية المعتمدة والجامعات والكليات مثل جامعة الإمارات وكليات التقنية العليا وجامعة زايد.

وقد استطاع الشيخ زايد بن سلطات تطوير القطاعات الصناعية وكما قام بتطوير البنية التحتية للدولة، وقد قام بإنشاء عدد كبير من المصانع والشركات الصناعية مثل الشركة الصناعية العامة، مما أدي إلى ازدهار الصناعة، كما اهتم بإنشاء الكثير من الطرق وخطوط الهاتف وشبكات المياه والمطارات الدولية والموانئ البحرية.

وفاة الشيخ زايد بن سلطان

توفى الشيخ زايد بن سلطان في عام 2004 بعد مشوار طويل من الانجازات التي قدمها لبناء دولة الامارات العربية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *