علاقة فيتامين د بالقلق

يعتبر فيتامين د عبارة عن مجموعة من السيكوسترويد التي تقبل الذوبان في الدهون، ويوجد هذا الفيتامين بكمية ضئيلة في جسم الإنسان، ولكن في بعض الأوقات يتمكن الجسم من أن يقوم بتصنيعه من الكولسترول، من خلال التعرض لأشعة الشمس بكمية كافية، ويوجد فيتامين د بأشكال عديدة في الكثير من الأطعمة والمصادر الغذائية المختلفة، وسوف نتعرف من خلال المقال على علاقة فيتامين د بالقلق.

علاقة فيتامين د بالقلق

لقد أثبتت العديد من الدرسات العلمية أن نقص فيتامين د في الجسم يترتب عليه إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض المختلفة، بالإضافة لتعرضه للكثير من المشاكل المختلفة التي ترتبط هذه المشاكل بالقلق النفسي والتوتر العصبي وكذلك النفسي أيضًا، ومن أهم الأمراض التي تصاحب نقص فيتامين د هي :

1- الإصابة بالقلق النفسي وهي تعد حالة نفسية وفسيولوجية يعاني منها الكثير من الأشخاص ويشعروا بها بعدم الراحة والإرتباك الشديد في التصرف وعدم القدرة على التعامل مع جميع المواقف المختلفة التي يتعرض الإنسان لها في حياته، بالإضافة لإحساس الإنسان المستمر بحالة نفسية وفسيولوجية يترتب عليها عدم الشعور بالراحة، مع الإحساس المستمر بعدم القدرة على أخذ قرار وتصرف واضح، والتعرض للخوف المستمر من أقل الأشياء المحيطة.

2- الإصابة بالإكتئاب حيث أن عدم تعرض الإنسان لأشعة الشمس لوقت كافي وكل يوم يترتب عليه الإحساس المستمر بالتعب والإجهاد الشديد، مع الشعور بألم شديد في العضلات ومشاكل كثيرة عند النوم، حيث يصاب الإنسان بالأرق المستمر وعدم القدرة على النوم بصورة منتظمة، ومن هنا نلاحظ السبب الأساسي والرئيسي وراء إصابة الكثير من الأشخاص بالإكتئاب خلال فترة الشتاء بسبب إختفاء أشعة الشمس خلال هذه الأشهر.

3- الإصابة بالإنفصام على الرغم من أن الكثير من الأشخاص قد لا يصدقوا وجود علاقة بين مرض الإنفصام ونقص فيتامين د ولكن الكثير من الدراسات أثبتت أن الأشخاص الذين يتم ولادتهم في فصل الشتاء يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالإنفصام مقارنة بهؤلاء الأشخاص الذين يتم ولادتهم في فصل الصيف.

من هم أكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د

1-  يعد كل من السيدات الحوامل والمرضعات هم الأكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د.

2-  الأطفال من عمر ستة أشهر وحتى خمسة سنوات.

3-  كبار السن وغيرهم من الأشخاص التي لا تتعرض لأشعة الشمس لفترة كافية من الوقت.

مصادر الحصول على فيتامين د

1- يتمكن جسم الإنسان من أن يحصل على فيتامين د بمجرد أن يتعرض لأشعة الشمس بطريقة مباشرة، وتعد أفضل الأوقات للتعرض لأشعة الشمس هي ما بين الساعة الثامنة صباحًا وحتي الساعة العاشرة ونصف قبل الظهر.

2- تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د مثل الفطر والبيض وكذلك اللحوم المختلفة مع تناول بعض الأسماك المختلفة كالسلمون والسردين.

3- يتوفر فيتامين د أيضًا في حليب الأطفال وفول الصويا وجميع منتجات الألبان المختلفة كالزبادي والجبن بجميع أنواعها المختلفة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *