موضوع تعبير عن التعاون في تنظيف المدرسة

كتابة: sarah آخر تحديث: 14 نوفمبر 2018 , 13:21

كطلاب مدرسة، تقضون ما لا يقل عن سبع ساعات في المدرسة في كل يوم دراسي، وترغبون جميعا في أن تكون الفصول نظيفة، والملاعب مرتبة، والصالات الرياضية مشرقة، والممرات غير ملوثة، ودورات المياه صحية، وأفضل طريقة لاستمرار أو تحقيق كل ذلك هو ” التعاون ” .

تعبير عن تعاون الطلاب في التنظيف

ماذا سنفعل إذا كانت غرفة نومنا في المنزل مليئة بالفوضى ؟ بالطبع ننظفها، ماذا لو كان المكان الذي يعاني من الفوضى ليس غرفة النوم، بل مكانًا نقضي فيه وقتًا كبيرًا ؟ الشخص العقلاني والعاقل سيتخذ إجراءات لتنظيف المكان، وبالتالي، فإن حل مشكلة الإهمال المتزايد في الحفاظ على نظافة مدارسنا أمر بسيط : أن يتعاون الطلاب في تنظيف مدارسهم، إذا كان مطلوبًا من كل طالب في المدرسة تنظيف مدرسته، لمدة 15 دقيقة تقريبًا في كل يوم دراسي، فسوف نرى بيئة مدرسية أكثر نظافة وصحة .

إن توفير التعليم المدرسي لنشاط إلزامي لطلاب المدارس، لن يوفر فقط حلولاً فعالة للمشاكل التعليمية والمالية الملحة، التي تعصف بالمدارس، بل تعمل أيضًا على تعزيز القيم الأساسية للتعليم، وللأسف تركز المناهج بشكل رئيسي على التطوير الأكاديمي فقط، فهم يتجاهلون إلى حد كبير الحاجة الماسة لزراعة الصفات الشخصية لطلاب المدارس، إن حث الطلاب على تنظيف مدارسهم سوف يسد هذه الفجوة بعدة طرق محددة :

أولاً، إذا تم تعليم الطلاب ضرورة تنظيف المرافق التي يستخدمونها في الأماكن العامة، فسيكون لديهم شعور بالمسؤولية تجاه أفعالهم .

من ناحية أخرى، إذا اعتاد الطلاب على بيئة يقوم فيها شخص آخر بتنظيف الفوضى التي قاموا بها، فإنهم سيميلون إلى الاعتقاد بعدم أهمية الآثار السلبية لأعمالهم في الأماكن العامة .

وهذان الأسلوبان المتناقضان سيشكلان نوعين مختلفين من الناس في مجتمعنا، هل تريد أن تكون جارًا لأشخاص يساعدون بانتظام في تنظيف الح،ي أو مع الأشخاص الذين يعتقدون أن تنظيف المناطق المجاورة ليس من أعمالهم ؟ هل تفضل العمل مع شخص مستعد وقادر على تحمل مسؤولية مهمة ما، أو مع شخص يتوقع منك الاهتمام بها ؟ الإجابات واضحة، كطالب في المدرسة، هل تشعر بالامتنان لأن النشاط المدرسي يعزز الشعور بالمسؤولية في الذهن، حتى تصبح شخصًا موثوقًا به طوال الحياة ؟ إن القيمة الجوهرية للمسؤولية الشخصية في هذا النشاط كبيرة وواسعة النطاق .

بالإضافة إلى ذلك، يوفر التعاون لتنظيف المدرسة فرصة ممتازة للطلاب لتعلم وممارسة التعاون مع الآخرين، وتتطلب مرافق تنظيف المدرسة كنشاط جماعي من الطلاب التواصل والمساعدة والتنسيق مع بعضهم البعض، وسوف يساعد هذا الجهد الجماعي الطلاب على تطوير مهاراتهم في العمل مع الآخرين، وتعلم مفهوم روح الفريق، وتكتسب هذه الفكرة أهمية خاصة للمدارس الحالية، حيث يذهب معظم الطلاب إلى منازلهم بعد انتهاء الجرس الأخير، وبدون فرصة للتفاعل مع نظرائهم في مهمة مشتركة على أساس منتظم، فمن المستحيل أن ينمي الشباب الرغبة ويكتسبون المهارات اللازمة للتعاون مع الآخرين، ونتيجة لذلك، سوف يكبرون ليصبحوا أشخاصًا متمركزين على أنفسهم وغير متعاونين – أناس لن يرحب بهم المجتمع .

فهل سيشعر طالب المدرسة بالتقدير لأن نشاط المدرسة يحسن اهتمامه وقدراته في العمل الجماعي، بحيث يصبح شخصًا محببًا طوال حياته ؟ بالطبع، حيث إن القيمة الفطرية لعمل الفريق في هذا النشاط كبيرة وواسعة المدى، وعلاوة على ذلك، فإن مطالبة الطلاب بتنظيف محيطهم الخاص، يغذي مفهومهم وإيمانهم بالرعاية للبيئة، إن حقيقة أن مرافق مدرستهم بحاجة إلى تنظيفها بأيديهم، توضح أهمية الحفاظ على نظافة البيئة المحيطة بها، وبالتالي، سوف يميلون بشكل طبيعي إلى رعاية البيئة، وخلال عملية تنظيف البيئة المدرسية، يحصل الطلاب أيضًا على فرصة التعلم وممارسة ما هو مناسب وغير مناسب للبيئة .

وكطالب في مدرسة، هل ستشعر بالرضا لأن النشاط المدرسي يخلق وعياً بيئياً في العقل لكي تصبح واعيًا جيدًا بالبيئة ؟ بالطبع، حيث أن القيمة المتأصلة للوعي البيئي في هذا النشاط كبيرة وواسعة المدى، وعلاوة على ذلك، فإن قيام الطلاب بتنظيف مدارسهم يساعدهم على تطوير شعور بالتقدير لعمل الآخرين، فعندما يقدر الناس العمل الذي قام به الآخرون بالنسبة لهم، سيصبحون أكثر احترامًا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق