تعريف القصة وانواعها وعناصرها

القصة هي عبارة عن حكاية قصيرة أو طويلة يتم كتابتها بتسلسل الأحداث التي تتضمنها، ولابد وأن تكون تلك القصة مشوقة حتى يقرأها أو يشاهدها الشخص إما من خلال تغيير الأحداث التي تشهدها القصة أو من خلال تصوير العادات والتقاليد التي اعتاد عليها الشخص.

أنواع القصة وعناصرها

التعريف الخاص بالقصة هو سرد حكاية ما بشكل منسق ومماثل مع التطور في العلاقات أو الأحداث التي يشهدها أبطال القصة ويوجد عدة انواع منها والتي من بينها :

الرواية

وهي القصة الكبيرة أو الطويلة من حيث الحجم ومن الممكن أن تصل إلى عدة أجزاء.

الحكاية

وهي عبارة عن سرد لعدة وقائع وحكايات حقيقية ولكن لا يلتزم بها الشخص بقواعد الفن.

القصص القصيرة

والتي تمثل الحدث الواحد أو تقوم على عنصر واحد وهي عكس الرواية وغالبا ما تكون القصة القصيرة أقل من ساعة عند العرض.

الأقصوصة

وهي تلك القصة الأصغر بكثير من القصة الكثيرة والتي من الممكن أن تتضمن رسم صورة.

القصة

والتي تعد في سردها للأحداث ما بين الرواية والأقصوصة.

عناصر تكوين القصة

تتكون القصة من عدة عناصر هامة وهي على كالآتي :

الموضوع

حيث يختار الشخص الذي يقوم بكتابة القصة من خلال العديد من الأشياء المختلفة والتي تتمثل في :

1- التجارب الشخصية التي يمر بها الشخص في حياته أو قد مر بها الآخرين ويقوم بسردها بطريقته في القصة.

2- مستوى الثقافة حيث يتناول الكاتب في تلك القصة الكثير من الموضوعات الفلسفية أو المنطقية.

3- كتابة قصة من التاريخ حيث يتم خلال تلك القصة تناول القصص التاريخية أو قصة نضال شعب وغيرها من القصص الوطنية أو حتى التاريخية.

4- أو من الممكن كتابة القصة من الوثائق.

فكرة القصة

والتي تدل على وجهة نظر الشخص الذي يقوم بكتابة القصة وعلى الشخص أن يتجنب العرض أو الطرح المباشر للقصة حتى لا يقع في المشكلة التي يقع بها الكثير من المبتدئين.

الحدث

وهي تلك الأعمال التي يقوم بها أبطال القصة والمعاونين لهم وغالبا ما تكون تلك الأحداث مضطربة ويعمل الكاتب على تقريب تلك الأحداث من الواقع كي يتمكن القارئ من الإندماج بها.

خطوات هامة تساعد في اتقان كتابة القصة

على الكاتب المبتديء أن يبدأ في كتابة القصص القصيرة ولابد من اتباع الخطوات التالية لسهولة كتابة القصة القصيرة والتي من بينها ما يلي :

1- أن يعمل على قراءة الكثير من القصص القصيرة وأن يلم بالأهداف الخاصة بها حتى يصبح للكاتب خبرة كبيرة مع كتابة القصص.

2- أن يعمل على اختيار موضوع القصة بعناية شديدة وعلى المرء أن يختار المواضيع التي تأتي من نسيج الخيال والبعد عن القصص التقليدية.

3- أن يتم وضع هدف محدد لتلك القصة قبل البدء في الكتابة حتى يتمكن من كتابة المحتوى الخاص بها بتسلسل في كل من الأحداث الداخلية والحوار بشكل عام.

4- أن يكون الكاتب ملم بجميع القواعد الخاصة باللغة العربية وأن يتعلمها في حالة وجود مشاكل معها.

5- أن يبتعد الكاتب بشكل كبير عن جميع السلوكيات الضارة في المجتمع وتجدر الإشارة أن تناول تلك السلوكيات في القصة القصيرة لن يضيف إلى الكاتب بل سيصبح الأمر مضر به في المستقبل ومع الكتابة بشكل عام.

وتعد القصص من الأشياء التي يلجأ إلى قراءتها فئة كبيرة خاصة من المفكرين والأدباء لذا لابد من البحث عن القصص التي لها معنى ويوجد اليوم الكثير من القصص الطويلة والقصيرة و الأقصوصات التي من الممكن الاستفادة منها في حالة إن كنت كاتب جديد.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *