انواع التفكير

حلق الله الانسان وميزه بالعقل والتفكير، ولكن مع اختلاف البشر واختلاف شخصياتهم تختلف طرق التفكير التي يقومون باستخدامها، فهناك أنواع متعددة من التفكير سنقوم بعرضها خلال هذه السطور.

أنواع التفكير

1- التفكير الادراكي أو الحسي

يعد هذا النوع هو أبسط أنواع التفكير ويعتمد على الادراك والتفسير وفقًا لخبرات وتجارب كل شخص، ويسمى أيضًا بالتفكير الملموس وذلك حيث يتم تطبيقه بشكل عملي على إدراك الشخص للأشياء الملموسة.

2- التفكير النظري

يعد هذا النوع أكثر تطورًا من النوع السابق حيث يعتمد على تفسير الأشياء ومعرفة مفهومها وتفسير الأمور العامة، لذلك فهو مختلف عن التفسير الحسي الذي يعتمد على فهم الأمور الحسية الملموسة فحسب، ويساعد هذا النوع من التفكير على تطوير الأفكار وإيجاد حلول للمشكلات.

3-التفكير التأملي

يهدف هذا النوع من التفكير إلى إيجاد حلول للمشكلات المعقدة ولكن إيجاد الحلول يعتمد على التعرف على جميع الظروف المحيطة بالمشكلة والتأمل بها ومعرفة أسبابها للتمكن من الوصول إلى الحلول وإزالة المعوقات بدلًا من التفكير في المشكلة فحسب، ويحدث ذلك عن طريق المدخل الادراكي للتفكير حيث أن النشاط العقلي في هذه الحالة لا يعتمد فقط على نظرية المحاولة والخطأ.

ففي هذا النوع تتخذ عملية التفكير خطوات منطقية حيث يتم وضع وترتيب جميع المعلومات والحقائق في تسلسل منطقي ويتم معالجة هذه التفاصيل وربطها ببعضها البعض من أجل الوصول إلى حلول للمشكلات المعقدة التي يواجهها الشخص.

4-التفكير الابداعي

يرتبط هذا النوع من التفكير بقدرة الشخص على إيجاد أو إنشاء أمور جديدة والخروج بأفكار مبتكرة وغير إعتيادية، فنجد أن الشخص يقوم بإيجاد روابط جديدة ويصف طبيعة الأشياء والمواقف بطريقة مختلفة وغير مسبوقة، وبهذه الطريقة فهو دائمًا ما يتمكن من الوصول إلى دلائل وحلول تساعده في حل المشكلات التي تواجهه، ومثال على الأشخاص أصحاب التفكير الابداعي نجد العلماء والفنانين، ويقول الباحثين أن الشخص صاحب التفكير الابداعي يرى الأمور بصورة مختلفة ويقدم تنبؤات جديدة، كما أنه يقدم أفكار فريدة من نوعها وكذلك فإن ملاحظته دائمًا ما تكون غير ملحوظة بالنسبة لباقي الأفراد المحيطين به.

5-التفكير النقدي

هذا النوع من التفكير يخرج فيه الشخص من عباءة آرائه وأفكاره ومعتقداته الشخصية فنجد أنه يخرج من الموقف ويبعد عن التحيز ليرى الصورة كاملة ويقوم بتقييم الأمور ليصل إلى الحقيقة حتى ولو كان ذلك على حساب آرائه الشخصية، ويصنف هذا الشخص على أنه لديه مهارات عقلية عالية، كما أن لديه القدرة على تفسير الأمور وتحليلها وتقييمها بطريقة صحيحة، وفي هذا النوع من التفكير فإن الشخص يقوم بعرض النتائج التي وصل إليها بشكل علمي وبدون تحيز.

ويتميز الشخص صاحب التفكير النقدي بأنه فضولي يبحث عن التفاصيل الكامنة، كما انه واسع الأفق، ولديه القدرة على تقبل الآراء جميعها وتفنيدها وتفسيرها بأمانة تامة وبعيدًا عن التحيز أو الأهواء الشخصية، كما يتسم بالمرونة والدقة في التحليل والوصول إلى النتائج.

6- التفكير التفاعلي أو الغير موجه

أحيانًا ما يجد الشخص نفسه أنه قد انغمس في التفكير بدون هدف، هذا التفكير التخيلي الذي لا قيود عليه ولا مراحل له، ويسمى هذا النوع من التفكير بالتفكير التفاعلي أو التخيلي، فنجد أن الشخص يهرب من الواقع ويحاول الانسحاب منه بالتفكير التفاعلي الذي لا علاقة له بالحقيقة، وأحيانًا ما يكون هذا التفكير طبيعي إذا كان لتخفيف متاعب الحياة أو تخيل الأحلام التي لم يستطع الشخص تحقيقها.

أما إذا تطور التفكير التفاعلي الخيالي لأكثر من ذلك فإن الأمر يتطلب استشارة الطبيب وذلك لمعرفة إذا ما كان هناك خطورة على الشخص أم لا ؟ وللتفكير بهذه الأساليب الموضحة سابقًا فإن الشخص يستخدم عددًا من الأدوات التي تساعده على القيام بعملية التفكير وهى كالتالي :

أدوات التفكير

1- الصور

إن الصور العقلية الموجودة داخل العقل تتكون من تجرب الشخص وخبراته التي مر بها، سواءًا كانت مرئية أو مسموعة وكذلك المشاعر التي شعر بها الشخص، وهذه الصور العقلية ترمز لأمور ملموسة وتجارب حقيقية مر بها الشخص، وخلال عملية التفكير يستخدم الشخص الصور العقلية بدلًا من استدعاء الخبرات والتجارب.

2- المفاهيم

تساعد المفاهيم على دعم عملية التفكير وتزويدها بالمعلومات، فمثلًا عندما ترد كلمة فيل أمام الشخص فإن ما يخطر في البال ليس صورة الفيل والمواقف التي تعرض لها الشخص وكان فيها فيلًا وحسب وإنما كل المعلومات التي تتعلق بوصف ومعنى كلمة فيل، مثل إنه حيوان حجمه كبير له خرطوم طويل ويزن آلاف الكيلو جرامات، كما أنه يوجد في الغابات، الخ …

3- الرموز والدلائل

تعتبر الرموز والعلامات بدائل للأشياء الحقيقية فمثلًا إشارات المرور، وعلامات القطار، وإشارات الطريق، وجرس المدرسة جميعها رموز ودلائل تخبر الشخص بما يتعين عليه فعله عند رؤية هذه الرموز.

4- اللغة

تعد اللغة أهم مقومات عملية التفكير وهى الآداة الأهم التي تحمل التفكير وتخرجه لأرض الواقع فعندما يقرأ الشخص أو يسمع أو يكتب بلغة ما مفهومة بالنسبة إليه فإن ذلك يحفزه ويحفز الآخرين على التفكير.

5- الوظائف العقلية

يعد التفكير هو الوظيفة الأساسية للعقل، ولا يمكن أن تقوم الحواس الخمسة بوظائفها الأساسية إلا إذا قام المخ باستقبال الاشارات العصبية التي ترسلها الخلايا الحسية إليه وقام بمعالجتها من خلال عملية التفكير وتفسيرها والتعامل معها وفقًا لما يحتاج إليه الموقف، وتسمى عملية التفكير التي تحدث داخل الدماغ بالوظائف العقلية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *