أسباب ألم وسط الرأس

ألم الرأس هو الذي يعرف بالصداع ، قد يكون مرتبطا بالرقبة ، فروة الرأس ، ولا يوجد سبب محدد للإصابة بالصداع ، ولكن هناك بعض الأسباب والعوامل ، والتي تختلف من شخص لآخر في شدتها ، يمكن الشعور بالتحسن مع تغيير أسلوب أو نمط حياة بعض الأشخاص ، والتدرب على سبل الاسترخاء .

يصيب الصداع أماكن متباينة من الرأس ، فقد يأتي الصداع من الجزء الامامي أو الخلفي من الرأس ـ كما قد يصيب منتصف الراس ، وتختلف مدة بقاء الصداع من حالة إلى أخرى أيضا ، فقد يستمر أو يأتي متقطعا ، أو يبقى لعدة أيام متتالية ، قد يصاحب الصداع عدة أعراض أخرى كالغثيان والقيء ، الدواء والرؤية غير الواضحة ، والتقلبات المزاجية .

أسباب ألم وسط الرأس

– الإجهاد وقلة النوم .
– القلق والاكتئاب لدى الشخص .
– تصلب العضلات في الرقبة والكتفين .
– ارتفاع ضغط الدم .
– ارتفاع درجة الحرارة .
– الإفراط في تناول الكافين (القهوة والشاي) .
– التهاب الجيوب الأنفية .
– التهاب ملتحمة العين .
– التهاب ومشاكل الأسنان .
– حتى الإمساك .

أنواع الصداع

– الصداع النصفي أو الشقيقة

 النساء أكثر عرصة للإصابة بهذا النوع من الرجال خاصة في سن الياس . كما يسبب الصداع النصفي ألمًا في الصداع في أعلى الرأس ، على الرغم من أنه قد يظهر أيضًا في أحد جانبي الرأس أو الظهر أو يسافر إلى جانبه. يمكن الشعور بالصداع النصفي على الجانب الأيمن أو الأيسر من الرأس ، ولكنها أكثر شيوعًا في الجانب الأيسر.  يمكن أن يسبب الصداع النصفي ألمًا حادًا  ، بالإضافة إلى أعراض مثل :  الغثيان ، برودة اليدين ، الهالة والحساسية للصوت والضوء .

– الصداع التوتري

الصداع التوتري هو السبب الأكثر شيوعًا للصداع الذي يحدث في أعلى الرأس. فهي تسبب ضغطًا مستمرًا أو تألمًا حول الرأس ، والذي قد يبدو وكأنه تم وضع شريط ضيق حول الرأس. يحتاج هذا النوع من الصداع إلى تناول الأدوية المهدئة المناسبة للحالة .

قد تشعر أيضًا بألم في رقبتك وقرب مؤخرة رأسك أو أكتافك . إن الألم ممل ولا يخفق ، وغالبًا ما يكون أقل حدة من الألم الناتج عن الصداع النصفي. على الرغم من أن هذه الصداع غير مريح ، فإن العديد من الأشخاص الذين يعانون من صداع التوتر قادرون على استئناف الأنشطة العادية.

– صداع الجيوب الأنفية والإمساك .

– صداع مصدره العين .

كيفية الوقاية من الصداع

– يجب الحرص على أخذ القسط الكافي من النوم والراحة خاصة إذا كان الشخص يعاني بالفعل من الصداع بالفعل .
– ينبغي تناول الأطعمة والمواد الغذائية المفيدة ، الغنية بالمغذيات والعناصر الأساسية اللازمة لصحة الجسم .
– لا ننسى ضرورة الحرص على شرب القدر الكافي من الماء والسوائل المفيدة .
– بالإضافة إلى ذلك الانتظام في ممارسة التمارين الرياضية يعد أمر ضروريا للوقاية من الصداع والتوتر .
– اذا كنت مدخنا ، يجب محاولة الإقلاع عن هذه العادة السيئة ، وتجنب المشروبات الكحولية أيضا .
– يمكن التدريب على تمارين التنفس العميق .كما يمكن اتباع سبل الاسترخاء عن طريق التأمل والجلوس في مكان هادئا مناسبا لذلك .
– يجب أيضا تجنب الجلوس لساعات عديدة وساعات طويلة أمام الشاشات مثل التلفاز أو الحاسب الآلي .

متى تجب زيارة الطبيب

يمكن إدارة الصداع الخفيف في المنزل ، وعادةً ما يكون هذا مدعاة للقلق. أعراض معينة تشير إلى أنه يجب عليك تحديد موعد مع طبيبك لتشخيص الصداع الخاص بك ، وخلق خطة العلاج ، ويحتمل أن تحقق من الظروف الأساسية. تشمل هذه الأعراض ما يلي :

– تغييرات في أنماط الصداع ، بما في ذلك نوع من الألم ، والموقع ، والشدة ، أو التردد .
– الصداع الذي يصبح أسوأ بشكل تدريجي .
– الصداع الذي يتداخل مع روتينك العادي أو الأنشطة اليومية .
– الصداع الذي لا يحل مع العلاج ، بما في ذلك العلاجات التي لا تستلزم وصفة طبية .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *