قصة ادم وحواء

خلق الله تعالى الخلق، وقد أرسل إليهم العديد من الرسل والانبياء، وقد علمنا قصة حياة هؤلاء الانبياء من القران الكريم او من السنة النبوية والتي نقلها الصحابة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقد كان نبي الله ادم هو اول الخلق وهو من خلقت منه حواء وقد كانت له الكثير من القصص منذ خلقه واختلاف الملائكة عليه حتى خلق حواء وقصتهم مع الشيطان وطردهم من الجنة الى نزولهم على الأرض وتعميرها، فما هي قصة ادم وحواء.

قصة ادم وحواء

قد جاءت قصة ادم وحواء كاملة في القران الكريم، فقد قال الله تعالى في كتابة العزيز، بسم الله الرحمن الرحيم ( فدلّاهما بِغرور فلمّا ذاقا الشجرة بدت لهما سوْءتهما وطفِقا يخْصِفانِ عليهِما مِن ورقِ الجْنّةِ وناداهما ربهما ألمْ أنهكما عن تِلْكما الشجرةِ وأقل لّكما إِنّ الشيطان لكما عدوّ مّبِينٌ)، صدق الله العظيم، خلق الله تعالى سيدنا ادم من طين، وقد خلق السيدة حواء من طين ايضا،

وقد كان شان سيدنا ادم كبير جدا في السماء، حيث كرمه الله واعطاه الكثير من التقدير حيث امر الله تعالى الملائكة بالسجود لسيدنا ادم، وبالفعل قاموا جميع الملائكة دون أي اعتراض وسجدوا لسيدنا ادم بانصياع شديد، الا ان ابليس كان هو الوحيد الذي لم يسجد لسيدنا ادم ابدا، وقال انه كائن خلق من النار فكيف يسجد لمن هو اقل منه، أي سيدنا ادم لكونه مخلوق من طين، وحينها طرد الشيطان من رحمة الله وسلطه الله على اهل الأرض حتى يوم القيامة،

وقد كرم الله سبحانه وتعالى سيدنا ادم والسيدة حواء واسكنهم في جنته، وجعلهم من الممتعين في نعيم الله هناك، ولكن امرهم الله سبحانه وتعالى ان لا يأكلا من شجرة واحدة وقد نهاهم ان يأكلوا منها بشكل قطعي، وقد كان هذا هو اهم الاختبارات التي وقعت على سيدنا ادم والسيدة حواء، وقال لهم الله عز وجل ان الاكل من تلك الشجرة يجعلهم يظلمون انفسهم، وان عليهم ان يبتعدوا عن تلك الشجرة وينعمون بباقي ثمار وشجار الجنة،

وقد ظلا ادم وحواء في ذلك النعيم الكبير الذي وضعه الله سبحانه وتعالى حتى جاء لهم ابليس لعنه الله ووسوس لهم بان يأكلوا من تلك الشجرة، تلك الشجرة التي نهاهم الله عن ان يأكلوا منها، وقد كان المدخل لسيدنا ادم والسيدة حواء ان ثمار تلك الشجرة والاكل منها يجعلهم من الخالدين او انها ترتقي بهم وتجعلهم في مرتبة الملائكة، (فوسوس لهم الشيطان)،

نعم هي تلك الوسوسة التي انتهت بان ادم وحواء زينت لهم تلك الشجرة واقتنعوا بكلام ابليس لعنه الله، فقاما بالأكل من تلك الشجرة ، في تلك اللحظة ظهرت سوءاتهم واخذا يستران انفسهم من أوراق الشجر في الجنة، وبذلك فهم قد خالفوا امر الله سبحانه وتعالى وجعلهم خلفاء في الارض الى يوم يبعثون.

طرد ابليس من الجنة

{وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ}، نعم كان الانسان مخلوق ضعيف من طين، وقد خلقه اللي تعالى وامر الملائكة بالسجود له ولكن اعترض الشيطان وقال، {قَالَ لَمْ أَكُن لِّأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ} وبذلك طرد من الجنة كما طرد من رحمة الله عز وجل، وقال الله تعالى، {قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ}، وهنا قام ابليس بالتوعد لبني البشر انه سيوسوس لهم حتى يطردوا من رحمة الله كما طرد هو، وقد كان جواب الله عز وجل عليه، {إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ}

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *